رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"منع باسم يوسف" يفتح النار على "سي بي سي" والنظام

"منع باسم يوسف" يفتح النار على "سي بي سي" والنظام

نصار: ضيق أفق.. ناصر أمين: تدخل العسكر.. لبيب: باسم رجع إلى الـ"يوتيوب"

أحمد محمد 02 نوفمبر 2013 10:27

"لو كنت وزير الإعلام لدعوت باسم يوسف لتقديم برنامجه من تليفزيون الدولة.. الأيدي المرتعشة والخائفة لا تبني تقدما".. هكذا جاء تعليق الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، منتقدا قرار مجلس إدارة قنوات "سي بي سي" بإيقاف برنامج "البرنامج" للإعلامي الساخر باسم يوسف.

 

واعتبر نصار عبر حسابه الرسمي على "تويتر" للتدونيات المصغرة، أن وقف برنامج "باسم يوسف خطأ كبير وضيق أفق".. مؤكدا أن "ملكية رجال الأعمال لوسائل الإعلام مسألة يجب أن تراجع".

 

التعليق الغاضب لرئيس جامعة القاهرة، كان نقطة من فيض من الردود الغاضبة لسياسيين وحقوقيين وإعلاميين وفنانين على القناة ورئيس مجلس إدارتها بعد قيامها بمنع عرض الحلقة بحجة عدم التزام منتج البرنامج بالبيان الذي أصدرته القناة عقب الحلقة الأولى.

وقال جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان :"رأس المال جبان، "سي بي سي" خايفة، بس منع حلقة باسم يوسف يخوفهم أكتر، الموضوع فيه تدخل من المؤسسة العسكرية، ظنا أن الناس حتنسي.. وهم".

وذهب ناصر أمين الناشط الحقوقي إلى أن "إلغاء بث برنامج باسم يوسف إذا كان بقرار من القناة فتلك وقاحة وانتهازية.. وإن كان من النظام فهذا انتهاك لحرية التعبير لن نقبله ولن يمر".

وكتبت الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح: "إلى محمد الأمين.. ربنا ينكد عليك زي ما نكدت علينا".

باسم رجع "يوتيوب"

وامتد الاستنكار لمسؤولين في حكومة الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء، فقال خالد تليمة نائب وزير الشباب: "وقف برنامج باسم يوسف، غباء، أو انبطاح لعبيد الاستقرار المزيف، طالما لم يصدر حكم قضائي بوقفه".

وبسخرية ممزوجة بغضب، قال الفنان لطفي لبيب عبر حسابه على تويتر: "مبارك رجع المستشفى.. الإخوان رجعوا السجون.. باسم يوسف رجع اليوتيوب".

وكتب مصطفى النجار البرلماني السابق بنفس لهجة السخرية: "أروع تعليق حتى الآن من حزب التبرير والتطبيل: قناة "cbc" ألغت "البرنامج" بتوجيهات أمريكية لصالح الإخوان، وده يثبت أنها قناة تبع الطابور الخامس".

مرسي حامي الحريات

وترحم بعض النشطاء على عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي لم تمنع فيه حلقات البرنامج رغم الانتقاد الشديد الذي طال الأخير بحلقاتها، فقالت الناشطة عايدة الكاشف: "الاعتراف واجب.. مرسي كان حامي الحريات".

إلى هذا دعا نشطاء إلى مقاطعة قناة "سي بي سي" ، وطالب آخرون باسم يوسف ببث حلقاته عبر موقع يوتيوب لمنع التحكم في بث الحلقات.

الالتزام بالسياسة التحريرية

وكانت قناة "سي بي سي" قد قالت عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، إنها لفتت نظر منتج البرنامج ومقدمه فور إذاعة الحلقة الأخيرة لضرورة الالتزام بالبيان وما جاء به، مؤكدة في بيان لها أن "الالتزام بالسياسة التحررية لقنوات سي بي سي واردة ضمن وثائق العقد الموقع منا مع منتج البرنامج".

وأشارت القناة إلى أن "منتج البرنامج أصر على حصوله على مبالغ مالية إضافية كشرط لإنتاج حلقات جديدة، مما يمثل إخلالا لشروط العقد الموقع بين الأطراف". وتابعت: "منتج البرنامج لم يلتزم بتسليم أعداد الحلقات المتفق عليها في السنة الأولى رغم تسلمه بالكامل تلك المبالغ المتفق عليها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان