رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو.. فاروق حسني: الحزب الوطني وراء "أزمة الحجاب"

فيديو.. فاروق حسني: الحزب الوطني وراء أزمة الحجاب

الحياة السياسية

فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق

فيديو.. فاروق حسني: الحزب الوطني وراء "أزمة الحجاب"

عمرو شريف 31 أكتوبر 2013 14:38

كشف فاروق حسني، وزير الثقافة الأسبق، عن حقيقة أزمة الحجاب، التي تفجّرت عام 2006، قائلا: "اللي عمل الموضوع ده أساسا الحزب الوطني والإخوان تضامنوا معاه".


وأشار حسني فى حوار مسجل مع الإعلامي وائل الإبراشى ببرنامج "العاشرة مساءً" على قناة دريم 2، الذي عُرض مساء الثلاثاء الماضي، إلى أن الدكتور أحمد فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب الأسبق، أخبره أن الحزب الوطني "طبخ" أزمة الحجاب وأرسل له ورقة تحتوي على أسماء نواب في مجلس الشعب ليطلب منهم الحديث، والذين قد تم الاتفاق معهم مُسبقا على الهجوم على حسني تحت رعاية من أحمد عز، أمين تنظيم الحزب الوطني المنحل.


وأضاف حسني "أنا ماغلطتش في الدين لما قولت إن الحجاب شكله وحش"، مشيرا إلى أنه ضد إلباس الأطفال الحجاب وضد تغطية المرأة لشعرها بشكل عام، فالمرأة مثل الوردة ويجب أن تُظهر شعرها مع الاحتشام في ملابسها، حسب قوله.


وكان الشارع المصري، بمُختلف فئاته، قد أبدى غضباً شديداً إزاء تصريحات وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني، والتي نشرتها الصحيفة اليومية المستقلة "المصري اليوم" يوم الخميس 16 نوفمبر 2006، التي جاء فيها ما نصّه أن: "ارتداء المرأة المصرية للحجاب، عودة إلى الوراء"، "نحن عاصرنا أمّـهاتنا وتربّـينا وتعلّـمنا على أيدِيهِـن عندما كُـنّ يذهبن إلى الجامعات والعمل دون حجاب، فلماذا نعود الآن إلى الوراء"، "النساء بشعرهِـن الجميل كالورود، التي لا يجب تغطِـيتها وحجبِـها عن الناس"، "العالم كلّـه يتقدّم، وسنغافورة التي عمرها 100 سنة تتقدم، ونحن مازلنا مكاننا، رغم أننا نمتلك حضارة 5 آلاف سنة"، و"نذهب لنستمع إلى فتاوى شيوخ بتلاته مليم".


شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=vkGdHI1oUJo
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان