رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

المسلماني: "القرضاوي" بعد "الإخوان" أصبح عدوا لنفسه

المسلماني: القرضاوي بعد الإخوان أصبح عدوا لنفسه

الحياة السياسية

أحمد المسلمانى

المسلماني: "القرضاوي" بعد "الإخوان" أصبح عدوا لنفسه

مؤمن سامى 31 أكتوبر 2013 08:55

قال  أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية المؤقت، "إن الدكتور يوسف القرضاوى أصبح عدواً لنفسه وعدواً لوطنه، وعبئاً على الدين والدنيا".


وأضاف المسلمانى فى مقاله المنشور بصحيفة "المصرى اليوم"، أن الشيخ كان عنواناً حقيقياً للوسطية والاعتدال، وكانت مؤلَّفاته بالغة الرفعة والقيمة، ولم تكن وسطية القرضاوى من نوع «الوسطية السطحية» التى تشبه حملة العلاقات العامة لمرشحى التيار الدينى، بل كانت «وسطية رصينة» تنهض على معرفة واسعة وعلم راسخ، مؤكدا أن الشيخ بات ينسخ ماضيه المضيء، ويأتى على سيرته المشرقة.


وتابع: لقد قرأت باهتمام واحترام ما كتبه الشيخ من قبل فى كتابه «الحلال والحرام فى الإسلام»، ثم قرأت ما كتبه فى كتابه «الصحوة الإسلامية بين الجحود والتطرف»، وأعدت مؤخراً قراءة كتابه الرائع «تاريخنا المفترى عليه»، إلا أننى تأملت كثيراً ما يقوله الشيخ فى اللحظة الراهنة، وما كان يقوله فى «تاريخنا المفترى عليه»، وأدركت أن الشيخ قد أهال التراب على ما كتب، وأصبح واحداً من المفترين على الحاضر والتاريخ معاً.


وأشار إلى أن القرضاوى قد صور للمسلمين أنه يبكى على سقوط الإسلام، لكنه فى واقع الأمر كان يبكى على سقوط الإخوان، مؤكدا أن القرضاوى السابق عكس القرضاوى الحالى، ويواصل الآن شطب بعضه بعضاً.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان