رئيس التحرير: عادل صبري 06:13 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

جاد: الرافضون لترشيح "السيسي" لا ينظرون لمصلحة الوطن

جاد: الرافضون لترشيح "السيسي" لا ينظرون لمصلحة الوطن

عمرو شريف 31 أكتوبر 2013 08:22

انتقد الدكتور عماد جاد، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الرافضين لترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، في الانتخابات الرئاسية القادمة، قائلا: "محاولة منعه من الترشح لحساب مرشحين آخرين، لا ينظرون إلى مصلحة الوطن"، على حد قوله.


وأضاف جاد في مقاله بجريدة التحرير في عددها الصادر اليوم الخميس، "هناك فارق كبير بين الحكم العسكري وبين انتخاب رئيس من خلفية عسكرية، الحكم العسكري يكون من خلال منظومة شاملة تعتمد على حكم المؤسسة مباشرة على غرار ما جرى بعد يوليو ١٩٥٢ مباشرة، وبعد ١١ فبراير ٢٠١١ من خلال إدارة المجلس العسكري لشؤون البلاد لمدة ثمانية عشر شهرا".


وأشار إلى أنه لا يمكن لرئيس مصر القادم أن يفرض رؤيته ويقيد حرية الرأي والتعبير، أو يفرض تضييقا على المعارضة، فهناك دستور يحدد الاختصاصات والمسؤوليات، وبرلمان به معارضة، ومن خلف الجميع رأي عام وشعب قام بثورتين في غضون ثلاثين شهرا، خلع رئيسين ووضعهما مع أركان نظامهما في السجون، وهذه أكبر ضمانة للتطور الديمقراطى وعدم جنوح أى سلطة فى مصر.


كما أشار جاد إلى أنه سيكون هناك برلمان قوي ولن تكون هناك غالبية لحزب أو تيار فكري تمكنه من تغيير الدستور حيث «مطلوب ثلثا مقاعد البرلمان لتغيير مادة في الدستور، وهي نسبة لن يحصل عليها أي تيار فكري في مصر، مثلما لن يحصل حزب على أكثر من نصف مقاعد البرلمان فيشكل الحكومة منفردا ويصدر القوانين كذلك فكل منهما يحتاج إلى ٥٠٪ زائد واحد من مقاعد البرلمان».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان