رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: تحذيرات الدول الأجنبية لرعاياها استكمال للمؤامرة على مصر

سياسيون: تحذيرات الدول الأجنبية لرعاياها استكمال للمؤامرة على مصر

الحياة السياسية

ما أسباب تحذيرات الدول الأجنبية لرعاياها من التواجد بمصر

واصفين إياها بـ"الفشنك"

سياسيون: تحذيرات الدول الأجنبية لرعاياها استكمال للمؤامرة على مصر

عمرو عبدالله 09 أكتوبر 2016 20:03

خلال الـ48 ساعة الماضية 3 تحذيرات أطلقتها سفارات أمريكا وكندا وبريطانيا لرعاياهم، مطالبين إياهم بتجنب التواجد في التجمعات الكبيرة في القاهرة اليوم الأحد، دون توضيح لأسبابها، مما خلف انزعاجا لدى القيادة المصرية وقلق لدى رجل الشارع العادي.

 

واستقبل عدد من السياسيين تلك التحذيرات بهجوم حاد، حيث وصفوها بأنها " فشنك" ولم تكن مبررة وهدفها ضرب الاستقرار الذي تنعم به مصر حاليا.

 

 

استمرار للضغط

وصف السفير محمد العرابي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، هذا الأمر، بأنه استمرار للضغط الخارجي الذي يمارس على مصر من قبل الدول الأجنبية، مشيرا إلى أنه كلما تتقدم مصر خطوة تعطل بمثل هذه الأفعال.
 

 

وأشار العرابي، إلى أن هذه التحذيرات غير مبررة ولا أساس لها على أرض الواقع، مطالبا الدول بالكف عن تعطيل مسيرة الاستقرار بمصر، والمصريين بعدم الالتفات لمثل هذه الشائعات التي لاتهدف سوى لزعزعة الاستقرار، والتي لن يكون لها صدى على أرض الواقع.

 

 

مؤامرة

فيما قال  المهندس ياسر قورة، نائب رئيس حزب الوفد، إن التحذيرات التي أطلقتها بعض الدول الأجنبية لرعاياها بتجنب التواجد بالقاهرة تحمل معنيين، أولهما، أن لديهم معلومات بوقوع عمليات إرهابية داخل مصر خلال الفترة الحالية؛ نظرا لأنهم على تواصل مستمر بالجماعات الإرهابية والاخوان المسلمين.



وتابع، المعنى الثاني، أنه استمرار لمخطط ضرب الاقتصاد المصري ، من خلال إشاعة أخبار لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أنه في كلا الحالتين تشارك هذه الدول في مؤامرة كبيرة لهدم الاستقرار بمصر، ولكنها - حسب كلامه- " فشنك".
 

 

إثارة البلبة


أوضح المهندس حازم عمر، رئيس حزب الشعب الجمهورى، أن التحذيرات الأمريكية والبريطانية لرعاياهما فى مصر غير مبررة، وتهدف لإثارة البلبلة ومحاولة لعرقلة مساعي عودة السياحة الروسية إلى القاهرة.

 

وأشار عمر، إلى أنه كان مفترضا على الدول التى أطلقت تحذيرات لرعاياها مشاركة مصر مخاوفها وتعلنها للرأي العام، مؤكدا أن مصر لن تنسى كل من وقف ضدها خلال تلك الفترة كما أنها لن تنسى من وقف معها.

 

وتعجب رئيس" الشعب الجمهوري"، من إعلان سفارات هذه الدول لمخاوفها دون إبلاغ الأجهزة الأمنية، متسائلا" هل يعرفون أشياء نحن لا نعرفها؟، وما هو الهدف من ذلك وأسباب ظهورها فى هذا التوقيت؟.

 

الشك في النوابا

ومن جانبه استنكر حزب المحافظين، ما وصفه بالتعامل غير المسئول من جانب سفارات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبريطانيا، بإصدارها بيانات صحفية تحذر رعاياها من الوضع الأمنى فى مصر، مشيرا إلى أن الأعراف الدولية والدبلوماسية تستوجب في حالة اشتباه أى دولة لخطر ما التنسيق والتعاون مع الوزارات المختصة قبل إصدار أى بيانات ومعلومات بشأن تهديد أمنى، وهو ما لم تراعيه سفارات الدول السالف ذكرها.

 

 

وأضاف الحزب، أن هذه البيانات تفتح أبواب الشك أمام نوايا تلك الدول، لا سيما فى ظل البيئة الاقتصادية والسياحية المصرية، التى تحتاج إلى الدعم وليس التشكيك، وبالتزامن مع احتفالات الدولة المصرية بمرور 150 عاما على تأسيس البرلمان المصرى، بمشاركة وفود من معظم برلمانات العالم وشخصيات دولية مرموقة، وهو يوسع من قاعدة نشر تلك المعلومات فى الإعلام الغربى.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان