رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محمد صادق.. 30 يومًا على اختفاء محامي "أسر العقرب"

محمد صادق.. 30 يومًا على اختفاء محامي أسر العقرب

الحياة السياسية

محمد صادق- محامي "أسر العقرب"

إسلام سلامة:

محمد صادق.. 30 يومًا على اختفاء محامي "أسر العقرب"

هناء البلك 09 أكتوبر 2016 07:56

أكثر من 30 يوما مرت على اختفاء "محمد صادق" محامي "أسر معتقلي العقرب"، الذي نال هذا اللقب بعد عدد من الدعاوى التي أقامها لصالحهم وحصل على أحكام قضائية فيها بالفعل.

قال المحامي "إسلام سلامة"، أحد المشاركين في حملة "الحرية للروب الأسود" ، إنهم لازالوا يبحثون عن المحامي "محمد صادق"، متابعا"أكثر من 30 يوما مر على اختفائه ولم نعلم مكانه حتى الآن" .

وأضاف سلامة لـ"مصر العربية"، أنه سبق وجاءتهم معلومات بتواجد "محمد صادق" بسجن العقرب وتأكدوا من عدم صحتها، متمنيا ظهوره في قضية ليحضروا التحقيقات معه ويعلموا مكانه ويطمئنوا عليه.

وأطلق عدد من المحامين من أعضاء النقابة والشخصيات العامة، في 17 سبتمبر، حملة "الحرية للروب الأسود"، مطالبين بالإفراج عن زملائهم المحبوسين من خلال فيديو تسجيلي.

وجاء الفيديو عقب اختطاف المحامي "محمد صادق" عضو نقابة المحامين، بعد القبض عليه من محطة قطار الجيزة في مساء 30 أغسطس ، أثناء إيصال خاله لمحطة قطار الجيزة في السادسة والنصف، وبمجرد وصولهما هجمت عليهما قوة بملابس مدنية ووضعوا الكلابشات في أيديهما وغمامة على اﻷعين ولم تعلم إلى أين ذهبوا بهما، وفقا لرواية زوجته "أسماء أبو بكر".

وأشار المشاركون في حملة "الحرية للروب الأسود" إلى أن هناك مايتجاوز 400 محامي داخل السجون، وأن واقعة اختفاء "محمد صادق"  ليست الأولى من نوعها للاعتقال والتنكيل بالمحامين المدافعين عن حقوق الإنسان – بحسب بيانهم- فقد سبق التنكيل بـالمحامي الحقوقي "مالك عدلي"، والمحامية "ماهينور المصري".

ولفت سلامة إلى أن الحملة ستبدأ باتخاذ إجراءات أخرى خلال الفترة المقبلة من خلال تقديم بلاغات جماعية للنائب العام، وتنظيمات وقفة احتجاجية أمام النقابة للإفراج عن زملائهم المحبوسين ومعرفة أماكن المختفين.

ومن بين المشاركين في الحملة: "محمد الباقر، زياد العليمي، عبد العزيز يوسف، حليم حنيش، محمد فياض، محمود الشافعي، مختار منير، ياسمين حسام الدين"- بحسب ماذكره سلامة- لافتا إلى أنهم تقدموا بخطابات للنقابة ولم يتم الإستجابة لهم.

فيما قال المحامي الحقوقي محمد الباقر، إن حملة "الحرية للروب الأسود" تسلط الضوء على المحامين المعتقلين على خلفية طبيعة عملهم، أو سياستهم أيا كان شكل التهمة الموجهه إليهم، مشيرا إلى أن الحملة تعد نوعا من أنواع التضامن مع زملائهم المعتقلين.


وعن أعداد المحامين المحبوسين داخل السجون، يقول الباقر إنه تم حصر أعداد المحامين المعتقلين خلال الثلاث سنوات الأخيرة، ووصلوا إلى 400 محامي كعدد تقريبي، لافتا إلى أنه سبق وأن أرسلوا الأسماء إلى النقابة العامة ولكن لم يتلقوا أي إستجابة.


وألقت قوات اﻷمن القبض على إسلام سلامة "محامين المختفين قسريا"، صباح الثلاثاء 8 مارس الماضي، من منزله بمركز زفتى في محافظة الغربية، بحسب ما ذكره الحقوقي محمد الباقر، مدير مركز عدالة للحقوق والحريات.

وقررت نيابة زفتى إخلاء سبيله الأربعاء 29 يونيو الماضي، بعد دفع كفالة قدرها 5 الآف جنيه  بتهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين وحيازة منشورات بخصوص الجماعة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان