رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"لجان البرلمان" تشعل الصراع بين المصريين الأحرار ودعم مصر

لجان البرلمان تشعل الصراع بين المصريين الأحرار ودعم مصر

الحياة السياسية

مجلس النواب

"لجان البرلمان" تشعل الصراع بين المصريين الأحرار ودعم مصر

محمد نصار 07 أكتوبر 2016 09:14

ما لبثت اتجاهات التوافق بين حزب المصريين الأحرار وتحالف دعم مصر حول رئاسة لجان البرلمان للوصول إلى اتفاق نهائي يضمن لكلا الطرفين حصة من كعكة اللجان وفقا لما تم الاتفاق عليه بينهما، حتى تحولت البوصلة نحو نوع من الصراع بين الجانبين، وذلك عقب تولي محمد السويدي رئاسة ائتلاف الأغلبية.

 

الخلاف بين المصريين الأحرار ودعم مصر لم يقتصر فقط على لجان البرلمان وأبرزها لجنة حقوق الإنسان، بل تجاوز الأمر إلى أن وصل إلى إئتلاف المصريين الأحرار والمستقلين الذي أعلن منذ فترة قصيرة الانتهاء من تشكيله على لسان العميد علاء عابد، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب.

 

فوفقا لمصدر قيادي بالمصري الديمقراطي، فإن المصريين الأحرار وقع في ورطة بعد نقض اتفاقه الأول مع دعم مصر بشأن التنسيق في انتخابات اللجان، حيث قرر الائتلاف تغيير مجريات الأمور ضد اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل والمواصلات بالمجلس، لصالح حسن السيد، عضو دعم مصر وعضو لجنة الشئون الاقتصادية، محملين اللجنة مسئولية حادثتي غرق مركب رشيد وقطار العياط، معتبرين أنها لم تقدم دور إيجابي خلال دور الانعقاد الأول.

 

إلى جانب لجنة حقوق النقل والمواصلات، تشهد لجنة حقوق الإنسان داخل البرلمان، أشد أنواع الصراع قوة، حيث ينافس عليها من المصريين الأحرار علاء عابد، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، وهو ما يقابل باعتراضات من جانب نواب دعم مصر، ونواب اللجنة المستقلين، وذلك كون علاء عابد لم يكن عضوا في اللجنة خلال دور الانعقاد الأول، ومن ثم لن يسمحوا له بالترشح على رئاستها أو الفوز بها.

 

وأكد المصدر، لـ "مصر العربية"، أن المصريين الأحرار يفكر في ترشيح النائب عاطف مخاليف، وكيل لجنة حقوق الإنسان السابق على رئاسة اللجنة بديلا عن عابد، ومن حقوق الإنسان إلى الصحة، والتي كان من المفترض أن تحسم لصالح النائب أيمن أبو العلا، عضو اللجنة خلال الفصل التشريعي الأول، لكن هناك تغييرات في المواقف وربما يدفع دعم مصر بمرشح أو يبقى على رئيس اللجنة السابق الدكتور مجدي مرشد. 

 

وردا على هذا الأمر قال المهندس شهاب وجيه، المتحدث الرسمي للمصريين الأحرار، إن الحزب لم يحسم بعد مسألة اللجان التي يستهدف المنافسة على رئاستها أو وكالتها داخل البرلمان، باستثناء بعض اللجان التي كان بها من قبل، وعلى رأسها النقل والمواصلات والزراعة والشئون الأفريقية.

 

وحول الدفع بمرشحين من جانب ائتلاف دعم مصر على تلك اللجان، أوضح أنه حق لكل عضو في المجلس يرى في نفسه القدرة على رئاسة أو وكالة أي من لجانه أن يرشح نفسه للانتخابات، نافيا وجود تربيطات بين المصريين الأحرار ودعم مصر، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود فترة ليست بالقليلة على إجراء انتخابات اللجان والتي ستكون يوم 16 المقبل عقب عودة البرلمان من احتفالية شرم الشيخ بمناسبة مرور 150 عاما على تأسيسه.

 

وفيما يتعلق بائتلاف المصريين الأحرار، فقد أربك تولي محمد السويدي، رئاسة ائتلاف دعم مصر، محاولات المصريين الأحرار لتشكيل تحالفه، وكانت أولى الضربات التي تلقاها المصريين الأحرار وفقا للمصدر في انسحاب نواب الكتلة الوطنية من المصريين الأحرار، نتيجة للعلاقات القوية جدا بين محمد السويدي، ومحمد بدراوي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية.

 

وعلى الجانب الأخر، نفى النائب محمد بدراوي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، انضمام نواب الحزب إلى تحالف المصريين الأحرار من البداية.

 

ونفى بدراوي، في حديثه لـ "مصر العربية"، وجود أية مشاورات بين المصريين الأحرار والحركة الوطنية سواء على مستوى قيادة الحزبين، أو على مستوى نوابهم داخل البرلمان.

 

المصدر أكد أنه حدثت مفاوضات بين المصريين الأحرار والحركة الوطنية بشأن انضمام الحزب الأخير لتحالف الأول داخل مجلس النواب، وهذه الجلسات عقدت أكثر من مرة ومع النائب محمد بدراوي نفسه، رئيس الكتلة البرلمانية للحركة الوطنية.

 

وفي سياق متصل، رفض شهاب وجيه، متحدث المصريين الأحرار،  الحديث حول أية تفاصيل متعلقة بالتحالف أو أخر التطورات داخله، وهل سيعلن الحزب عنه مع بداية دور الانعقاد الأول أم لا، قائلا: على المستوى الرسمي لا يوجد أي جديد فيما يتعلق بتحالف الحزب.

 

اضغط لمتابعة اخر اخبار البرلمان

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان