رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مقربون من شفيق: حلم العودة لديه أقوى من الرئاسة

مقربون من شفيق: حلم العودة لديه أقوى من الرئاسة

الحياة السياسية

حلم العودة يسيطر على شفيق

مقربون من شفيق: حلم العودة لديه أقوى من الرئاسة

عمرو عبدالله 06 أكتوبر 2016 15:09

جدل كبير يصاحب الفريق أحمد شفيق منذ خروجه من مصر قاصدا الإمارات عقب خسارته أمام الرئيس المعزول محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية 2012، خوفا من السجن، ثم عدم عودته عقب 30 يونيو رغم انتهاء حكم الإخوان.

 

ازداد الجدل حول شفيق أخيرا، عقب إعلان الإعلامي عمرو أديب ببرنامجه التليفزيوني مطلع الأسبوع الماضي، عن إعداد شفيق نفسه للترشح ضد الرئيس السيسي بالانتخابات الرئاسية المقبلة 2018، ولم يتوقف الجدل رغم نفي الفريق لهذا الأمر.
 

سياسيون التقوا بشفيق خلال الفترة الأخيرة، أفصحوا لـ" مصر العربية"عن كواليس لقاءاتهم به بمقره إقامته بالإمارات، وحقيقة رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018.

 

ويطالب الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، بضرورة ترك الفريق أحمد شفيق "في حاله" -على حد قوله-، وأن يتوقف مروجي الشائعات الحديث عنه، مشيرا إلى أن الرجل ليس هناك ما يشغل باله حاليا سوى العودة لمصر دون وجود قيود على تحركاته.


ويقول عبدالعظيم لـ "مصر العربية"، إنه التقى بالفريق شفيق في مقر إقامته بدولة الإمارات في 2014، وتطرقوا في حديثهم لأمور كثيرة، وتبادلا وجهات النظر حول العديد من الملفات سواء السياسية أو الاقتصادية، إضافة للتطرق للحديث عن بعض الجوانب الإنسانية والشخصية.

 

ويؤكد على أن شفيق لم يتطرق للحديث عن الانتخابات الرئاسية المقبلة من قريب أو بعيد، مشيرا إلى أن أكثر ما يؤرقه ويفكر فيه هو العودة لمصر وإزالة كل العوائق على تحركاته.

 

ويتابع: "اتصل بالفريق في عيد الأضحى الماضي، وهو لا يحاول التطرق للجوانب السياسية كثيرا في حواراته، إضافة إلى أن الحديث عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة أمر غير مطروح في أحاديثه نهائيا".

 

أما المهندس ياسر قورة، أحد المقربين من الفريق شفيق، فيؤكد على أن كل أحاديثه مع الفريق شفيق لا يتم التطرق فيها للحديث عن إمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

ويضيف قورة، أن الأمر الذي يسيطر على تفكير  شفيق هو كيفية العودة لمصر، أما الحديث عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018 فمجرد شائعات يهدف من يطلقها نسب مشاهدات أو الشهرة أو إثارة الجدل.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان