رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رأس القيادة الشبابية للإخوان في قبضة الأمن

رأس القيادة الشبابية للإخوان  في قبضة الأمن

الحياة السياسية

الدكتور محمد كمال

بعد 3سنوات من الملاحقة

رأس القيادة الشبابية للإخوان في قبضة الأمن

محمد عبد المنعم 03 أكتوبر 2016 20:07

تمكنت أجهزة الأمن من إلقاء القبض على عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين محمد كمال ، الذي يتزعم ما يعرف بجبهة القيادة الشبابية التي تتصارع على قيادة الجماعة مع ما يعرف بجبهة القائم بأعمال المرشد محمود عزت . 


 

وأوضحت مصادر أنه تم إلقاء القبض على كمال بصحبة أحد قيادات الجماعة بمحافظة أسبوط  ويدعى ياسر شحاتة  ، مضيفة أن القاء القبض على كمال جاء بعد تمكن جهاز الأمن الوطني من الإيقاع بقيادات إخوانية  الأسبوع  الماضي كانت على اتصال بعضو مكتب الإرشاد الذي سبق له وأعلن  في رسالة صوتية استقالته من كافة مواقعه بالجماعة مطلع  العام الجاري   . 

 

من جهته قال المتحدث باسم جبهة القيادة الشبابية محمد  منتصر على حسابه الشخصي بموقع  "فيس بوك" إن الجماعة تعلن انقطاع تواصلها، منذ عصر اليوم، مع الدكتور محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، واختفائه، مرجحة اختطافه من سلطة  ما أسمته بـالانقلاب" .


 

وتجدر الإشارة  إلى أن أجهزة  الأمن  تلاحق كمال منذ  فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 اغسطس 2013 ، حيث يعد أول من ترأس اللجنة الإدارية العليا الأولى التي تشكلت في فبراير  2014 ،و التي قامت بأعمال مكتب الإرشاد قبل أن  ينفجر الصراع  الداخلي بالجماعة بين  ما يعرف بالقيادة الشبابية ، التي تزعمها كمال ، والقيادة التاريخية التي يتزعمها محمود عزت . 

 

وتنسب التحقيقات في عدد  من القضايا  المنظورة أمام  القضاء لكمال المسئولية  عن  تشكيل اللجان النوعية التي قامت بأعمال عنف منها تفجير مولدات الكهرياء ومرافق الدولة.

 

إقرأ أيضًا:

وأوضحت مصادر أنه  تم القاء القبض على كمال بصحية أحد  قيادات الجماعة بمحافظة أسبوط  ويدعى ياسر شحاتة  ، مضيفة أن  القاء القبض على كمال جاء بعد تمكن جهاز الأمن الوطني بقيادات إخوانية  الأسبوع  الماضي على اتصال بعضو مكتب الإرشاد الذي سبق له وأعلن  في رسالة صوتية استقالته  من كافة مواقعه بالجماعة مطلع  العام الجاري   . 

 

من جهته قال المتحدث باسم جبهة القيادة الشبابية محمد  منتصر على حسابه الشخصي بموقع  فيس بوك إن الجماعة " تعلن انقطاع تواصلها، منذ عصر اليوم، مع الدكتور محمد كمال، عضو مكتب الإرشاد، واختفائه، مرجحة اختطافه من سلطة  ما أسمته بـالانقلاب" .
 

وتجدر الإشارة  إلى أن أجهزة  الأمن  تلاحق كمال منذ  فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 اغسطس 2013 ، حيث يعد أول من ترأس اللجنة الإدارية العليا الأولى التي تشكلت  في فبراير  2014 ،و التي قامت بأعمال مكتب الإرشاد قبل أن  ينفجر الصراع  الداخلي بالجماعة بين  ما يعرف بالقيادة الشبابية ، التي تزعمها كمال ، والقيادة التاريخية التي يتزعمها محمود عزت . 

 

وتنسب التحقيقات في عدد  من القضايا  المنظورة أمام  القضاء لكمال المسئولية  عن  تشكيل اللجان التوعية التي قامت باعمال عنف منها تفجير مولدات الكهرياء ومرافق الدولة . 

 

إقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان