رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تفاصيل حبس ثلاثة صحفيين بتهمة نشر أخبار كاذبة

تفاصيل حبس ثلاثة صحفيين بتهمة نشر أخبار كاذبة

الحياة السياسية

حبس ثلاثة صحفيين بتهمة نشر أخبار كاذبة

تفاصيل حبس ثلاثة صحفيين بتهمة نشر أخبار كاذبة

هناء البلك 02 أكتوبر 2016 15:44

كشفت المحامية نورهان حسن، شقيقة الصحفي بجريدة النبأ “محمد حسن” ، واقعة القبض على الصحفيين الثلاثة "حمدي الزعيم، أسامة البشبيشي، محمد حسن"، بعد أن قررت نيابة زينهم حبسهم  15 يوما على ذمة التحقيقات.


 

وأضافت حسن لـ"مصر العربية"، أن الصحفيين الثلاثة تعرضوا للاعتداءات أثناء حبسهم من تعذيب بالكهرباء والضرب بالأيدي والأرجل – بحسب روايتهم لها- لإجبارهم بالاعتراف عن التهم الموجهة إليهم.

 

وأشارت إلى أن النيابة وجهت إليهم مجموعة من التهم بينها (الانضمام لجماعة محظورة، حيازة وسائل تسجيلية وإعلامية لاستخدامها لنشر أخبار كاذبة تضر بمصلحة الأمن القومي، الترويج لأفكار الجماعة الإرهابية عن طريق شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والتصوير بدون الحصول على تصريح من الجهات المختصة)، في المحضر المقيد برقم 15060 لسنة 2016 جنح قصر النيل.

 

وتابعت أن شقيقها تعرض للصعق بالكهرباء من عينيه وكتفه وقدمه، بينما تعرض الزعيم لكسر في ضرسه و7 كدمات على أنحاء متفرقة بجسده – وفقا لتقرير الطب الشرعي-، لافتة إلى أنها ستتقدم بطلب للحصول على صورة من التقرير لتقديم بلاغ للنائب العام ووزير الداخلية حول وقائع التعذيب.

 

وحول الأحراز المذكورة بالتحقيق، قالت المحامية إنها تضمنت "كاميرا ولاب توب وموبايل"، والتي تم تفريغها خلال التحقيقات، وفيما يتعلق بصحفي النبأ أثبت وكيل النيابة بالتحقيقات بأنها ليس لها علاقة بالتهم الموجهة إليه، بينما "الزعيم والبشبيشي" تم إثبات الفيديوهات الموجودة بـ"اللاب توب" أنها تُبث لصالح قنوات "مكملين ومباشر مصر".

 

ولفتت إلى أنه خلال تحقيقات الأمن الوطني، أحد الضباط فتش هاتف أسامة البشبيشي الصحفي بـ"وكالة بلدي الإخبارية"، وتفحّص كل حساباته عليه لمعرفة منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، وأرسل رسالة لأحد أصدقائه، محاولا استدراجه.

 

وأوضحت أن قوات الأمن ألقت القبض على الصحفيين الثلاثة في  26 سبتمبر وظلوا مختفين لليوم التالي ولم يعلموا بمكان تواجدهم، وعلموا بعد ذلك بأنه تم التحقيق معهم بنيابة أمن الدولة من الساعة الثانية عشرا صباحا إلى الرابعة فجرا، مشيره إلى أنها توجهت في اليوم التالي بالسؤال عنهم في قسم قصر النيل وأنكروا وجودهم.

 

وتابعت أنها تقدمت ببلاغ للنائب العام ووزير الداخلية بأنه مضى وقت القبض عليهم دون التحقيق معهم، وأنها علمت بعد ذلك بالتحقيق معهم في أمن الدولة وأنه سيتم التحقيق معهم في نيابة زينهم، لافتة إلى أنها تواصلت مع خالد البلشي مقرر لجنة الحريات والذي حضر للقسم للاستعلام عنهم والتهم الموجهة إليهم.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان