رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد مرور أسبوع.. مكان احتجاز عمال النقل العام لا يزال مجهولا

بعد مرور أسبوع.. مكان احتجاز عمال النقل العام لا يزال مجهولا

الحياة السياسية

أزمات النقل العام عرض مستمر

بعد مرور أسبوع.. مكان احتجاز عمال النقل العام لا يزال مجهولا

عمرو عبدالله 30 سبتمبر 2016 08:11

بعد مرو 6 أيام على اختفاء عمال هيئة النقل العام المحتجزين على خلفية دعوتهم لإضراب عن العمل في أول يوم للدراسة الذي بدأت مطلع الأسبوع الجاري، ظل مكان احتجازهم مجهولا، وسط أنباء عن تواجدهم بسجن طرة، وهو أمر غير مؤكد حتى اﻵن.

 

وألقت قوات اﻷمن القبض على 6 من القيادات العمالية بهيئة النقل العام، يوم الجمعة الماضية، عقب دعوتهم للإضراب عن العمل، للمطالبة بعودة تبعية الهيئة لوزارة النقل، وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة للسائقين، والحصول على مستحقات مالية متأخرة، وإقالة رئيس الإدارة الطبية.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قررت فيه النيابة العامة، اﻷربعاء الماضي، حبس القيادات الـ 6 لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ونسبت إليهم اتهامات تتعلق بالانضمام لجماعة غير شرعية والتحريض على الإضراب.

 

وأكد كمال عباس، عضو المجلس القومي لحقوق الانسان والمنسق العام لدار الخدمات النقابية، على أن مكان عمال هيئة النقل العام المحتجزين لا يزال مجهولا حتى الآن، مشيرا إلى أن كل ما يتردد عن الأماكن المتواجدين بها مجرد تكهنات.
 

وأشار عباس لـ" مصر العربية"، إلى التوجه للنائب العام يوم السبت المقبل؛ لمطالبته بالتحقيق في اختفاء العمال الـ6، موضحا أنهم ينتظرون إعلان أي من الأجهزة الرسمية وجود العمال لديها.

 

وكان زينهم محمد يوسف المحامي، وشقيق أحد العمال المحتجزين، كشف عن تلقيه اتصالاا ن شخص لا يعمله أبلغه بأن عمال النقل العام متواجدين بسجن طرة، فتوجه على الفور لمعرفة أسباب احتجازهم وزيارتهم، فمنعته قوات الأمن من دخول السجن، وأبلغته بأن ميعاد الزيارة لم يتم تحديده بخصوص العمال الـ 6، كما أنه علم من أحد المتواجدين بالسجن بأنه سيتم عرض العمال على نيابة أمن الدولة العليا الخميس المقبل.


زينهم، أكد في تصريحات صحافية، على تقدمه بطلب رسمي لنيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، لمعرفة ميعاد التحقيق والاتهامات الموجهة لهم، والتأكد من صحة ميعاد عرضهم على النيابة، لأن النيابة لم تبلغه بإجراء تحقيق مع العمال من الأساس عند سؤاله عنهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان