رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"تثبيت العقيدة الأرثوذكسية"..أوقفته "سقطة بيشوي " وأعاده تواضروس

تثبيت العقيدة الأرثوذكسية..أوقفته سقطة بيشوي  وأعاده تواضروس

الحياة السياسية

"تثبيت العقيدة الأرثوذكسية"

بعد انقطاع استمر 6سنوات..

"تثبيت العقيدة الأرثوذكسية"..أوقفته "سقطة بيشوي " وأعاده تواضروس

عبد الوهاب شعبان 28 سبتمبر 2016 15:39

جلس الأسقف الحديدي بالكنيسة القبطية قبل 6 سنوات على منصة المؤتمر في جلسته الختامية متحدثًا عن السلام في ضوء اهتمامه بالقضية الفلسطينية، بينما تحمل محاضرته الكائنة ضمن سلسلة محاضرات مؤتمر (تثبيت العقيدة الأرثوذكسية) رواية عن لقاء جمعه بالسفير المصري في قبرص، تساءل خلاله عن موضع آية بالقرآن الكريم، وما إذا كان موعد نزولها قبل وفاة النبي "محمد" صلى الله عليه وسلم، أم بعدها.

 

على خلفية ما تناقلته الصحف –وقتئذ- بشأن تفاصيل المحاضرة التي سببت حرجًا للكنيسة، ووضعت الأنبا بيشوي- مطران دمياط وكفر الشيخ وتوابعها-في مرمى العقاب الكنسي، أوقف البابا شنودة الثالث مؤتمر تثبيت العقيدة، ولم ينعقد منذ فعالياته الأخيرة بدير الأنبا إبرام بالفيوم في سبتمبر 2010 ، رغم اعتذار واضح من الأنبا بيشوي عن إساءة فهم تصريحاته، وتأكيده على أنه لم يقصد مطلقًا الإساءة للقرآن الكريم.

 

 

ويعرف مؤتمر تثبيت العقيدة الأرثوذكسية -حسبما تحمل الذاكرة الكنسية –بأنه مفجر الخلافات العقدية بين الكنيستين "الإنجيلية" والأرثوذكسية، نظير تحذيرات للأنبا بيشوي الملقب بـ"حامي الإيمان" من الفكر البروتستانتي، ودعوته لعدم ظهور القيادات الكنسية، والكهنة على قنوات غير "أرثوذكسية".

 

 

فيما يبدو كسرًا لحالة تجميد انعقاد المؤتمر، استأنفت الكنيسة الأرثوذكسية أمس الإثنين عقده مرة أخرى بعد توقف متواصل خلال 6 سنوات ببيت مارمرقس بالإسكندرية-التابع لأسقفية الشباب-، بحضور كبار أساقفة المجمع المقدس من بينهم "الأنبا بيشوي" .

 

 

ويأتي المؤتمر العائد بعد غياب تحت عنوان " الثالوث "الثالوث القدوس وقضايا لاهوتية معاصرة"، ويتناول المؤتمر موضوع الثالوث من عدة جوانب: كتابية، آبائية، لاهوتية، وعقيدية ، ويطرح عدة موضوعات أخرى مثل وراثة الخطية الجدية، ومفهوم الشر عند الآباء، وبدعة تأليه الإنسان واللاطائفية، إلى جانب ندوة نقاشية حول موضوع القديسة العذراء مريم في العقيدة الأرثوذكسية.

 

 

ويشارك في المؤتمر كلًا من :" الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس، الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ، الأنبا بنيامين أسقف المنوفية، الأنبا مكاريوس أسقف المنيا، والأنبا زوسيما أسقف أطفيح"، وعدد من الكهنة وأساتذة اللاهوت.

 

 

ويختتم المؤتمر التابع للجنة الإيمان والتشريع بالمجمع المقدس أعماله غدًا الخميس.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان