رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نقيب الصحفيين يتقدم ببلاغ للنائب العام في فساد مشروع العلاج

نقيب الصحفيين يتقدم ببلاغ للنائب العام في فساد مشروع العلاج

الحياة السياسية

يحيى قلاش - نقيب الصحفيين

بمبلغ إجمالي 220 ألف جنيه

نقيب الصحفيين يتقدم ببلاغ للنائب العام في فساد مشروع العلاج

هناء البلك 31 أغسطس 2016 10:42

تقدم يحيى قلاش نقيب الصحفيين، صباح اليوم الأربعاء، ببلاغ إلى المستشار نبيل صادق النائب العام ضد رئيس قسم الحسابات بالنقابة واثنين من الصحفيين، لاتهامهم بارتكاب مخالفات مالية متعلقة بالمنظومة المالية لمشروع العلاج واصطناع تقارير طبية وفواتير منسوبة لمستشفيات ومعامل طبية وهمية واستخدمها في الاستيلاء على المال العام.


 

وأضافت النقابة، في بيان لها، أن البلاغ الذي حمل رقم (11451) لسنة 2016  -عرائض النائب العام- تضمن العديد من المستندات الدالة على ارتكاب المخالفات المالية والأوراق المزورة المنسوبة لمستشفيات ومعامل طبية وهمية وكذا صورة من تحقيقات اللجنة المشكلة بقرار من مجلس النقابة لاستكشاف تلك المخالفات.

 

وأشارت إلى أن نقيب الصحفيين، لفت في بلاغه إلى أن اللجنة المشكلة بقرار من مجلس النقابة عقدت أولى جلساتها بتاريخ 25 - 8 - 2016، لاستكشاف الوقائع والمستندات والتصرفات المنسوب صدورها لرئيس الحسابات بالنقابة واستمعت إلى أقوال موظفي مشروع العلاج، والمدير المالي بالنقابة.

 

وأوضحت أن البلاغ تضمن اعترافات تفصيلية لرئيس قسم الحسابات في أقواله أمام اللجنة يوم 29 - 8 - 2016، والذي أقر بأنه يعمل رئيس حسابات نقابة الصحفيين منذ 17 عاماً واستغل منصبه بالاتفاق مع أحد الصحفيين بجريدة يومية مسائية في اصطناع أوراق ومستندات وهمية منسوبة إلى مستشفيات ومعامل تحاليل لا وجود لها، واصطنع هذه المستندات وتحريرها بغرض الاستفادة من المبالغ المقررة لهذه المستندات والاستفادة من النسب الخاصة المستفادة من مشروع العلاج للزملاء الصحفيين وكانت وسيلته في ذلك هى اختلاق هذه المستندات عن طريق الاشتراك لبعض الصحفيين دون علمهم بمشروع العلاج.

 

وبحسب بيان النقابة، اعترف رئيس الحسابات أمام اللجنة بالاحتفاظ بالكارنيهات الخاصة بالصحفيين الذين قام بالاشتراك لهم في مشروع العلاج واستلام الكوبونات الخاصة بالعلاج بدلاً منهم وبدون علمهم، واستمارات التحويل الخاصة بالمستشفيات والمعامل غير المتعاقد معها بمشروع العلاج بالنقابة وقيامه باصطناع تقارير طبية وفواتير منسوبة لتلك المستشفيات والمعامل التي لا وجود لها على الواقع، والاستفادة من نسب العلاج المقررة للصحفيين والتي تبلغ 70% مروراً بالمراجعة الفنية وانتهاء باستخراج إذن الصرف إذا كانت قيمة النسبة المقررة تقل عن مبلغ ألف جنيه أواستخراج المبلغ بشيك تعمد رئيس الحسابات بعمل الشيك (مفتوح) ليقوم بتظهيره لنفسه أو للمشتركين معة واستلام المبلغ الوارد بالشيك في حالة إذا زادت قيمة النسبة المقررة عن مبلغ الألف جنيه.

 

واستطرد رئيس الحسابات خلال التحقيق معه أنه استفاد أيضا من بعض الصحفيين المشتركين من تلقاء أنفسهم بمشروع العلاج حيث كان يقوم بإدراج أسمائهم في بعض الحالات والاستفادة من النسب المقررة لهم دون علمهم، وجاري حصر تلك الحالات.

 

وأقر رئيس الحسابات بأن الأموال التى استولى عليها بتلك الطريقة بلغت 220 ألف جنيه تقريبا بالاشتراك مع صحفي بجريدة مسائية يومية، مشيرا إلى أن هذا الصحفي كان يخبره ويمده بأسماء الصحفيين غير المشتركين بمشروع العلاج وأن هذه الاموال استواليا عليها منذ شهر يوليو 2014.

 

وتضمن البلاغ اتهام أحد الصحفيين المقيدين بجداول النقابة عن جريدة يومية اقتصادية باصطناع تقارير طبية وفواتير علاج له ولأسرته منسوب صدورها لمستشفيات ومراكز طبية وهمية تدعى {مستشفى الإرادة – مستشفى الرضوان وغيرها}، وبالاستعلام عن تلك المستشفيات والمراكز تبين أنه لا وجود لها على الإطلاق وقد تمكن بتلك الطريقة من الاستيلاء على أموال النقابة وجاري حصر تلك الأموال.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان