رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رغم المخالفات ..لماذا خرج وزير الداخلية من ترشيحات الراحلين عن الحكومة ؟

رغم  المخالفات ..لماذا خرج وزير الداخلية من ترشيحات  الراحلين عن الحكومة ؟

الحياة السياسية

اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية

على غرار خالد حنفي..

رغم المخالفات ..لماذا خرج وزير الداخلية من ترشيحات الراحلين عن الحكومة ؟

محمد نصار 30 أغسطس 2016 19:53

كشفت الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين، واقعة قتل جديدة ارتكبها أمين شرطة بحق مواطن بمنطقة المعادي، بعد إطلاق الرصاص عليه، ليدخل على إثرها العديد من السائقين في إضراب، اعتراضا عل ما حدث لزميلهم، لتبرر الداخلية الواقعة في بيان لها بأن القتل حدث عن طريق الخطأ.

انتهاكات عديدة حدثت في عهد  اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، ما بين التصفية الجسدية لمعارضين واعتداء على النقابات المهنية، وتوريط مصر على الصعيد الدولي، كل ذلك ومازال الوزير على كرسيه ولم يلحق بزميله في الوزارة خالد حنفي، وزير التموين، الذي أطيح به على خلفية فساد القمح، ليبقى السؤال الأهم، لماذا لا يُقال وزير الداخلية رغم جميع المشكلات التي حدثت في عهده؟ بحسب بخبراء.

 

التصفية الجسدية

سياسة جديدة بدت على تصرفات وزارة الداخلية في ملاحقة العناصر المعارضة لهم، أبرزتها عدة وقائع حدثت في عهد اللواء مجدي عبدالغفار.

 

سيد شعرواي

في التاسع من مارس الماضي، اقتحمت قوات الداخلية منزل المواطن السيد شعراوى، بقرية "ناهيا" بالجيزة، بدعوى انتمائه للإخوان، وقتل أثناء مقاومته لهم، حسب بيان الشرطة آنذاك، الأمر الذي نفاه شهود عيان.

 

أحمد جبر

لم يكد ينتهي مارس، وتمر أيامه المعدودة حتى اقتحمت الشرطة منزل المهندس أحمد محمد جبر، بالإسكندرية، فى السادس عشر من الشهر، وقالت إنه قتل خلال مقاومته لهم، الأمر الذي نفاه شهود العيان أيضًا.

 

دربكة

في شهر فبراير الماضي أطلق أمين شرطة النار على مواطن في منطقة الدرب الأحمر وشهرته "دربكة"، واعتبر  أغلبية النواب الواقعة على أنها حالة فردية وكان أبرزهم مصطفى بكري، الذي أشار في أحد تصريحاته إلى أن هناك من يحاول التربص بمصر ويحاول استغلال تلك الأحداث.

 

قتيل الرحاب

في التاسع عشر من أبريل الماضي، أطلق أمين شرطة يدعى "السيد زينهم" النار على المواطن مصطفى محمد مصطفى، في مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة، ووجهت له نيابة حوادث شرق القاهرة تهمة القتل العمد وترويع الأهالي والمواطنين، حيث أكدت التحقيقات أن القتيل لقى مصرعه نتيجة إصابته بطلق نارى بالصدر أحدث فتحتي دخول وخروج بجسده.

 

ضحية النزهة

حادث ليس مختلفا عن سابقيه فالضحية جديدة، ومرتكبها من نفس الجهاز، حيث أطلق ضابط شرطة بمنطقة النزهة النار على رجب ربيع "يعمل سائقا"، ليصيبه في منطقة حساسة بجسده، نتج عنها نزيف حاد.

 

انتهاكات دولية

وزارة الداخلية لم تقتصر في تجاوزاتها على الشأن الداخلي المصري بل تسبب تورطها في عدد من الأحداث على الصعيد الدولي في تأثر العلاقات المصرية بعدد من الدول الخارجية.

 

ريجيني

وفي مارس 2016، تضمن بيان الداخلية بعض الصور لمقتل 5 أشخاص في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، تقول إنهم من قتلوا ريجيني، وسرقوا متعلقات مواطن إيطالي آخر.

وجاء نفي نيابة القاهرة الجديدة ما زعمته الداخلية في بيانها، ليؤكد أن حادث التجمع الخامس ليس له علاقة بمقتل الطالب الإيطالي من قريب أو بعيد.

 

النقابات المهنية

النقابات المهنية هي الأخرى تجرعت مرارة انتهاكات وزارة الداخلية، فمن واقعة الاعتداء على المحامين بالحذاء، مرورا بالاعتداء على الأطباء بالمطرية، وصولا لاقتحام نقابة الصحفيين، يبقى عرض الانتهاكات مستمرا.

 

المحامين

بدأت الواقعة في يونيو 2015، عقب تولي وزير الداخلية الحالي مهامه في مارس من العام نفسه، حيث قام نائب مأمور قسم فارسكور، باستدراج أحد المحامين لغرفته بالقسم، وقذفه بالحذاء في وجهه، وتطلب علاج جرحه 8 غرز، فيما عرفت بواقعة الحذاء وهي الأشهر في سجل اعتداء الشرطة على المحامين لكنها ليست الوحيدة.

 

أطباء المطرية

في فجر الخميس 28 يناير من العام الجاري، تعدى أمناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية لرفضهم ما أسموه "تزوير" تقرير طبي، حيث اعتدى 3 من أمناء الشرطة على أطباء المستشفى، وقاموا باقتياد الدكتور مؤمن عبدالعظيم، النائب الإداري للمستشفى، عنوة للخارج، تلاها تصعيد من نقابة الأطباء ضد الداخلية بسبب هذا الاعتداء، ودعوة لجمعية عمومية طارئة.

 

نقابة الصحفيين

وكانت عناصر من وزارة الداخلية قد اقتحمت مقر نقابة الصحفيين في الأول من مايو المنقضي، لإلقاء القبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا، وحمل الصحفيين هجوما شديدا من نواب البرلمان حيث طالبت النائبة نعمت قمر بـ"ذبح الصحفيين"، وذلك خلال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة الأزمة، كما حمل التقرير النهائي للجنة الإعلام والثقافة برئاسة أسامة هيكل، بإدانة النقابة بتهمة إيواء مطلوبين والتستر عليهم.

 

مجلس النواب

لم يسلم نواب البرلمان من تجاوزات وزارة الداخلية ضدهم ليتجرعوا من نفس الكأس التي يبررونها للمواطنين.

 

زينب سالم

تعرضت النائبة زينب سالم، عضو مجلس النواب عن محافظة الشرقية، وأمين سر لجنة السياحة، للاعتداء عليها من جانب ضابط وأمين شرطة خلال محاولتها التدخل لاخراج نجل شقيقتها بعد ذهابه للقسم على أثر مشاجرة مع أحد زملائه، كما تعرضت للكمة على الفك، وفقا لما روته الأمر الذي نفته الداخلية.

 

النائب حسن عمر

النائب حسن عمر، عضو مجلس النواب عن محافظة القليوبية، من خلال جروب "واتس أب" استجار بالنواب من الاعتداء الأمني على شقيقه من أحد ضباط الشرطة، واحتجازه لمدة تزيد عن 9 ساعات انتهت بتواجده في مقر الأمن الوطني رغم عدم توجيه أي تهم إليه، وفي النهاية تم إطلاق سراحه وحمل برسالة "خلي النائب اللي أنت جبته ينفعك".

 

خبراء يوضحون

 

من جانبه قال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، إن السبب في كون وزير الداخلية لا يدرج اسمه ضمن أسماء الوزراء الذين يتم الدعوة لتغييرهم بسبب تقصيرهم في أداء مهامهم، لكونه أحد أهم أدوات الضمان لبقاء هذا النظام.

 

وأضاف دراج، في تصريحات لـ "مصر العربية"، أن حرص النظام السياسي في الإبقاء على وزير الداخلية بدا واضحا في أزمة الوزارة مع نقابة الصحفيين، وأنه ضرب بكل مطالبات إقالته عرض الحائط.

 

وحول السبب الذي يمنع نواب البرلمان من ذكر اسم وزير الداخلية في مهاجمتهم للوزراء في حكومة المهندس شريف إسماعيل، أكد أستاذ العلوم السياسية، أن هذا أمر طبيعي من مجلس تديره أجهزة الدولة من خلال "ريموت كنترول"، ولا يمكن أن يتفوه بما لم تمليه عليه أجهزة الأمن.

 

واستشهد دراج بما فعله المجلس ضد تكتل 25-30 البرلماني وتحويله للتحقيق، بسبب مواقفه الرافضة لما يحدث داخل البرلمان، وتوجهات المجلس تجاه محاباة السلطة التنفيذية على حساب المواطنين.

 

العميد محمود قطري، الخبير الأمني، رأى أنه يوما بعد يوم توضح تجاوزات الداخلية كذب مقولتها الشهيرة أنها تجاوزات فردية، لتكشف عن حقيقة كونها فكرا وفلسفة عامة لدى هذا الجهاز الأمني في معاداة أي مدني، فهم ينظرون إلى المدنيين باعتبارهم مواطنين أقل في الدرجة، أو أدنى منهم في مرتبة الحياة.

 

وتابع: حل الأزمة لا يكمن في تغيير وزير الداخلية الحالي، اللواء مجدي عبدالغفار، فهو لا يمتلك من زمام الأمور شيئا، والجهات العليا في الدولة هي من تضع سياسة هذا الجهاز الأمني، وتوافق على ما يفعله من خلال تغييب المحاسبة وإطلاق يده على المجتمع، من أجل الحفاظ على تواجدها واستمرار بقاءها.

 

وأشار إلى أن إصلاح تلك المنظومة يتطلب تعديلات حقيقية على عدة مستويات منها مستوى التشريعات وهنا يأتي دور مجلس النواب، وجانب أخر متعلق بالإصلاح الفكري من خلال دور أطباء علم النفس والاجتماع، وإصلاح على مستوى المنظومة الأمنية ككل.

 

وشدد على أن ما تواصل الداخلية فعله من انتهاكات دون محاسبة يوضح أنها تعمل لصالح الحفاظ على بقاء النظام الحالي بشكل أشد مما كانت عليه أيام حبيب العادلي، على حساب حماية المواطنين.

 

اقرأ أيضًا:

الشرطة-العرض-مستمر-وخبراء-يحذرون-جرس-إنذار-للنظام" style="line-height: 1.6;">انتهاكات الشرطة.. العرض مستمر.. وخبراء يحذرون: جرس إنذار للنظام

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان