رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أهالي "المختفين": نريد مقابلة النائب العام وفتح التحقيق في وقائع أبنائنا

أهالي المختفين: نريد مقابلة النائب العام وفتح  التحقيق في وقائع أبنائنا

الحياة السياسية

اهالي المختفين قسريا

أهالي "المختفين": نريد مقابلة النائب العام وفتح التحقيق في وقائع أبنائنا

نادية أبوالعينين 29 أغسطس 2016 20:16

 

13 أسرة من أهالي المختفين قسريا وقعوا السبت الماضي شكوي مجمعة قدموها للنائب العام للمطالبة بفتح التحقيق في كافة شكاوي الاختفاء القسري والاستماع لأقوالهم وللشهود وتتبع هواتف المختفين قسريا لكنهم لم يتمكنوا من تقديمها.

 

والدة محمد خضر، المفقود منذ فض رابعة العدوية، قالت إنهم لم يتمكنوا من تقديم الشكوي نتيجة  لعدم وجود النائب العام ومساعديه.

 

 

وأوضحت في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن عدد الأهالي كان كبير خاصة مع وجود مختفين من كافة الأحداث بداية من جمعة الغضب، مشيرة إلى أن رئيس نيابة بالمكتب الفني رفض في البداية دخول الأهالي جميعا، وأوضح أنه سيسمح بدخول 5 فقط.

 

 

وأشارت إلى أن رئيس النيابة أرسل لهم أنه قلل عدد المسموح لهم بالدخول إلي 2 فقط، ولكن الأهالي رفضت لأن جميع أبنائهم مختفين ولكل منهم ملابسات مختلفة، حتي تمكنوا من الدخول، مضيفة أنه بمجرد دخولهم طلب منهم أن يبقي 5 فقط ليستطيع التركيز في الشكوي، وبقي 6 أفراد فقط 3 محامين و3 من الأهالي.

 

وأضافت أن رئيس النيابة أخبرهم بضرورة أن تكون الشكوي فردية لأن لكل منهم ظروف اختفائه، مشيرة إلى أنها أوضحت لهم أنها تلك هي المرة الخامسة التي تتقدم بشكوي فيها من بينهم 3 شكاوي فردية، منذ اختفاء نجلها الذي كان  يبلغ من العمر وقت اختفائه  22 عاماً في فض اعتصام رابعة من أمام طيبة مول أثناء عمل الجرافات في تلك المنطقة وسقوطه مصابا حينها .

 

 

وتابعت أنها أوضحت في نهاية حديثها :"ابنى كانت له طموحات وعقليه متميزة فقد كان ينوى بها خدمة هذا البلد وكان جزاؤه القتل من نفس البلد، لكن من حقى أن أعرف مكان دفن أبنى لماذا تتركونى هكذا أسمع كلام من هنا وهناك عن أماكن الدفن التى اخفيتم فيها ابناؤنا".

 

ومن جهتها أوضحت رابطة أسر المختفين قسريا، أن الأهالي عادوا دون تقديم الشكوي، خاصة بعد عدم فتح تحقيق من قبل النيابة العامة حول اختفاء ذويهم في أحداث بدأت منذ 28 يناير مرورا بأحداث الحرسا الجمهوري والمنصة وفض الاعتصام وكذلك القبض عليهم من البيوت والعمل والشارع.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان