رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نادية هنري: المادة الثانية بقانون "بناء الكنائس" مخالفة للدستور

نادية هنري: المادة الثانية بقانون بناء الكنائس مخالفة للدستور

الحياة السياسية

النائبة نادية هنري

نادية هنري: المادة الثانية بقانون "بناء الكنائس" مخالفة للدستور

محمد نصار 29 أغسطس 2016 16:46

قالت النائبة نادية هنري، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، إنها تصر على موقفها من المطالبة بتغيير المادة الثانية من مشروع قانون بناء الكنائس المقدم من الحكومة للبرلمان، والذي يناقشه في الوقت الحالي.

 

وأضافت هنري لـ "مصر العربية"، أن هذه المادة تخالف وبشكل صريح نصوص الدستور المصري، الذي نص على المساواة بين المواطنين وضرورة وضع قانون عادل لبناء وترميم الكنائس، وإعطائه أولوية في المناقشة خلال دور الانعقاد الأول من عمر البرلمان، وأنها تقدمت بطلب لتغيير تلك المادة.

 

 

وأوضحت أن هذا القانون بصورته الحالية لا يتيح ولا حتى ينظم عملية بناء الكنائس وترميمها، لكنه قانون يقنن التعنت الإداري ويقنن التمييز وعدم المساواة.

 

وأكدت عضو مجلس النواب، على أن حق بناء الكنائس وترميمها هو حق ثابت ومنصوص عليه في الدستور، وحق إقامة الشعائر الدينية لا يمكن أن يتم تحديده وفقا لعدد الأفراد وفقا لنص المادة 2 من القانون.

 

وتنص المادة الثانية من مشروع القانون على "يراعى أن تكون مساحة الكنيسة المطلوب الترخيص ببنائها وملحق الكنيسة على نحو يتناسب مع عدد وحاجة المواطنين المسيحيين في المنطقة التي تقام بها، مع مراعاة معدلات النمو السكاني ويجوز أن تضم الكنيسة أكثر من هيكل أو منبر وأكثر من صحن وقاعة معمودية ومنارة”.

 

وحذرت هنري من استمرار التغاضي عن الانتهاكات التي يتعرض لها الأقباط ومحاولة الالتفاف على مشروع قانون بناء كنائس عادل يعطي لهم حرية ممارسة شعائرهم الدينية.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان