رئيس التحرير: عادل صبري 09:33 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قسم الرمل لشقيق "خليل": لن نخلي سبيله إلا بإذن الأمن الوطني

قسم الرمل لشقيق خليل: لن نخلي سبيله إلا بإذن الأمن الوطني

الحياة السياسية

إسلام خليل

قسم الرمل لشقيق "خليل": لن نخلي سبيله إلا بإذن الأمن الوطني

نادية أبوالعينين 28 أغسطس 2016 18:50

قال نور خليل، شقيق إسلام خليل، الذي تعرض للاختفاء القسري لمدة 122 يوما، إن قسم الرمل ثان مازال متعنت حتى الآن في الإفراج عن شقيقه، موضحاً أن القسم أخبرهم :"ملناش دعوة بالنيابة والمحكمة ومنقدش نخلي سبيله إلا بقرار الأمن الوطني".

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن إسلام مصاب بضيق تنفس لاحتجازه في زنزانة بها 93 مسجونا داخل القسم، مشيراً إلى أنه عرض أول أمس على الطب الشرعي، وجاء التقرير برقم 008020 وورد فيه :"جروح وسحجات في الوجه واليدين وكدمات بأنحاء متفرقة من الجسم يحتاج العلاج لأقل من 21 يوم إن لم يحدث مضاعفات ".

 

وأوضح أن إسلام محتجز رغم إخلاء  سبيله  في قضيتين متهم فيهم، مشيرا إلى أن كافة الإجراءت الخاصة بالإفراج عنه انتهت بعد حصوله على إخلاء سبيل في 21 أغسطس الجاري.

 

وأشار إلى أن إسلام خليل رٌحل من سجن برج العرب لمديرية الأمن ثم لقسم الرمل ثان تمهيدًا للانتهاء من إجراءات إخلاء سبيله، مشيراً إلى أنه بمجرد وصوله للقسم تعرض لمضايقات من الضابط الموجود.

 

وأوضح أن الضابط قال له :"أنت بقى اللي معمول عليك دوشة، أنت مش هتخرج من هنا، أنت متوصي عليك من فوق"، مشيراَ إلى أن شقيقه تعرض للإهانات اللفظية وعند الاعتراض عليها، بدأ الاعتداء بالضرب عليه بواسطة مواسير حديدية مما تسبب في إصابته بجرح في الرأس، وجرح كبير في يده ونزيف في أنفه ووضع في زنزانة الجنائيين.

 

واشار إلى أن القسم حتي الأن يرفض خروجه بحجة انتظار قرار الأمن الوطني، موضحا أنهم قدموا بلاغ في النيابة بالاعتداءات التي حدثت لشقيقه داخل القسم.

 

وكان إسلام خليل تعرض للاختفاء القسري لمدة 122 يوما، وظهر في 24 سبتمبر الماضي متهما بالانتماء لجماعة محظورة، وهو الاتهام الذي أمرت النيابة بحبسه على ذمة التحقيق فيها، وحصل على إخلاء سبيل الأحد الماضي.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان