رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| نقابة الضرائب العقارية تصعد ضد قانون الخدمة المدنية

بالصور| نقابة الضرائب العقارية تصعد ضد قانون الخدمة المدنية

الحياة السياسية

جانب من الجمعية العمومية لنقابة الضرائب العقارية

بالصور| نقابة الضرائب العقارية تصعد ضد قانون الخدمة المدنية

سارة نور 28 أغسطس 2016 11:31

قررت الجمعية العمومية لنقابة الضرائب العقارية المستقلة، مد الدورة النقابية و تأجيل الانتخابات لحين إصدار تنظيم النقابات العمالية و تفعيل التواصل مع النقابات الفرعية بالمحافظات للاتفاق حول إجراءات تصعيدية ضد قانوني التنظيمات النقابية والخدمة المدنية.

 

وقال طارق كعيب رئيس نقابة الضرائب العقارية خلال الجمعية العمومية بعد اكتمال نصابها بحضور 457 عضوا إن على الرغم من أهمية الانتخابات إلا أن إجرائها في الوقت الحالي لن تكون مجدية ، مرجعا ذلك إلى إصدار قانون التنظيمات النقابية خلال الأشهر المقبلة ما يترتب عليه إجراء انتخابات أخرى وفقا للقانون الجديد.
 

وأضاف كعيب أن وزارة القوى العاملة سترفض خطاب الإيداع ضمن مسلسل التعنت ضد النقابات المستقلة ، فضلا عن صعوبة تغيير توقيع روؤساء النقابات في البنوك .

 

في حين اختلف أعضاء أخرون مع كعيب حول إجراء الانتخابات ، إذ وجدوا أن إجرائها في الوقت الحالي سيحميها من تبعات قانون التنظيمات النقابية المرتقب ، مشيرين إلى أن وزارة القوى العاملة قبلت أوراق نقابات أخرى الفترة الماضية .

 

فيما أشار كعيب إلى أن هناك قصورفي النقابات الفرعية في المحافظات لافتا إلى إزاحة  النقابيين غير النشطين خاصة رؤساء  النقابات  الفرعية و أمناء الصناديق الذين لا يتواصلون مع أعضاء نقابتهم و لا يرعون مصالحهم بشكل جيد.

 

وأوضح أن مجلس إدارة النقابة سيفصل النقابيين غير النشطين في محافظاتهم من خلال لجنة مكونة من رئيس النقابة وأعضاءها في مدى شهر.

 

و قال كعيب أن نقابة الضرائب العقارية من أكثر النقابات المستقلة نزاهة على الصعيد المالي ، بشهادة الجهاز المركزي للمحاسبات الذي راجع مؤخرا حسابات النقابات المستقلة للوقوف على صحة ما يشيع الآخرون عن المخالفات المالية داخل هذه النقابات.

و في سياق مغاير أعلنت نقابة الضرائب العقارية خلال جمعيتها العمومية عن الاندماج مع النقابة المستقلة للعاملين بالضرائب العامة لمواجهة التحديات التي تقابل العمل النقابي حاليا و مستقبلا .

 

و أكد الحضور على أن الدولة تريد القضاء على نقابة الضرائب العقارية باعتبارها أكبر النقابات المستقلة من حيث عدد الأعضاء و أقدمها لأنها قياداتها أول من خاضوا الصراع لتغيير قانون التنظيمات النقابية و إتاحة التعددية النقابية.

 

بينما  قال  كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة الأسبق إن الحل الوحيد لبقاء الضرائب العقارية قائمة هو توحد أعضائها داخليا و عدم التعاون مع الجهات التي تريد الإضرار بالعمل النقابي.

 

و أشار أبو عيطة إلى أن الدولة تحاول وضع قانون تنظيمات نقابية يسلب الحريات النقابية و يفرفغ التعددية النقابية من مضمونها.

 

 

و رفع الحاضرون عدة مطالب داخل الجمعية التي عقدت بنقابة الأطباء في دار الحكمة من أبرزها إلغاء قانون الخدمة المدنية و المساواة الكاملة بين المصالح الإيرادية الأخرى ماليا و صحيا و إقالة وزير المالية و التخطيط و الدمج في هيئة اقتصادية مستقلة.

 

و تخلل الجمعية العمومية مشادات حول كلمات الحضور و طرح وجهات نظرهم و انتهت جميعها بهتافات الآخرين لتتهدئة الموقف "أيد واحدة " ، موضحين أن المعركة ليست شخصية و أن نقابتهم مخترقة من الجهات الأمنية .

 

اقرأ  أيضا: 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان