رئيس التحرير: عادل صبري 06:14 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: “رفع الدعم عن الأغنياء".. بروباجندا صعبة التحقيق

خبراء: “رفع الدعم عن الأغنياء.. بروباجندا صعبة التحقيق

الحياة السياسية

السلع المدعومة

خبراء: “رفع الدعم عن الأغنياء".. بروباجندا صعبة التحقيق

عمرو عبدالله 26 أغسطس 2016 19:30

أثار اقتراح أحد أعضاء مجلس النواب برفع الدعم عن الأغنياء كحل للأزمة الاقتصادية، خلافا في وجهات النظر بين برلمانيين وسياسيين، وأجمعوا على صعوبة تحقيقه، ووصفه بـ "كلمات الانشاء".


البداية كانت بإعلان أمين مسعود، عضو مجلس النواب المستقل، عن إعداده لمشروع قانون جديد لحظر الدعم عن الأغنياء نهائيًا في جميع السلع الغذائية والاستهلاكية والخدمات من كهرباء ومياه الشرب وكافة المنتجات البترولية، وإلغاء بطاقات التموين وبطاقات الخبز الخاصة بهم.
 

وقال مسعود في بيان له، إن مشروع القانون سوف ينص في مواده على حظر جميع أنواع الدعم عن أي مواطن يصل دخله الشهري إلى عشرة آلاف جنيه وعلى بيع جميع السلع والخدمات بالأسعار الحقيقية له ومن يصل دخله أكثر من خمسة عشر ألف جنيه يتم بيع السلع والخدمات له بالأسعار الحقيقية إضافة إلى ١٠٪ زيادة يتم تحصيلها لصالح الخزانة العامة للدولة.

 

وأشار إلى أن جميع الحكومات السابقة والحالية فشلت في حسم الدعم لدرجة أن الأغنياء والأثرياء يستفيدون أكثر من المواطنين الفقراء والبسطاء، مؤكدًا على أن هذا التشريع هو أفضل طريقة لتحقيق العدالة الاجتماعية الحقيقية بين جميع المواطنين.

 

أمر مستبعد

واستبعد النائب محمد بدراوي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، فكرة رفع الدعم عن الأغنياء التي تقدم بمشروع لها أحد النواب؛ لأنه – حسب قوله- لا يوجد إرادة حقيقية لدى الحكومة في تنفيذ أي شىء، مشيرا إلى أن منظومة الدعم كلها فاشلة؛ لأن الدعم تتم سرقته.


وأضاف بدراوي، لـ "مصر العربية"، أن 50% من المواطنين لا يستحقون الدعم، ولكن المنظومة فاشلة ويتم سرقتها؛ لذلك هناك كثير ممن يحصلون على الدعم لا يستحقونه.

 

موضوع تعبير

أكد محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، على أن مشروع القانون الذي تقدم به أحد النواب لحظر استفادة الأغنياء من الدعم أقرب لأن يكون مجرد موضوع تعبير وليس مشروع قانون، فهو فكرة طموحة جدا يصعب تطبيقها فى مصر.

 

وقال فؤاد، إنه لا توجد نية لتنفيذ ذلك المشروع، مشيرًا إلى "أننا إذا فكرنا جديًا في حل أزمة الدعم فليكن هناك دعم مادي مشروع يقدم لمن يستحق هذا، إلى جانب ضرورة وجود بطاقات وكروت ذكية لكل مواطن يحصل من خلالها على دعم السلع والخدمات".

 

كلام انشاء

وقال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية بجامعة بني سويف، إن الحديث عن رفع الدعم عن الأغنياء لا يتعدى كونه "كلام انشاء"؛ لأن – حسب قوله- الحكومة الحالية ليس من سياساتها هذا الأمر، مشيرا إلى أنها تسعى بكل السب للأخذ من الفقراء وإعطاء الطبقة الغنية.



وأضاف دراج، أن منظومة الدعم بها العديد من الإشكاليات؛ لذلك فالأولى تقديم حلول لها وليس إشغال الرأي العام بأحاديث لن تتحق يوما ما.

 

بروباجندا

ووصف الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، رفع الدعم عن الأغنياء بـ" البروباجندا"؛ لأن الأمر سيكون صعب، متسائلا: "عن كيفية رفع الحكومة الدعم عن الأغنياء في الوقت الذي لا تتبع سياسات تقشفية على نفسها".



وأشار صادق، إلى أن الدولة لا تستطيع أخذ شىء سوى من الفقراء؛ فالدولة لديها 7مليون موظف تستطيع التحكم فيهم، إضافة إلى أن الأغنياء لهم نفوذ ويستطيعون الحصول على ما يريدون.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان