رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سياسيون عن مردود زيارات السيسي الخارجية: محلك سر

سياسيون عن مردود زيارات السيسي الخارجية: محلك سر

الحياة السياسية

الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الهندى براناب موخرجي

سياسيون عن مردود زيارات السيسي الخارجية: محلك سر

أحمد إسماعيل 26 أغسطس 2016 14:00

للمرة الثانية يتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الهند ديسمبر المقبل، في زيارة تستغرق يومين بناءً على دعوة من الرئيس الهندى براناب موخرجي.


جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، موضحًا أن زيارة الرئيس للهند تشمل العديد من المباحثات وترتكز على سُبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، لاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية.


 

لا يدخر أي جهد


من جانبه قال النائب هيثم الحريري، إن الرئيس السيسي لا يدخر جهدا في التواصل الخارجي، والزيارة القادمة للهند لا تقل أهمية عن الزيارة الخارجية السابقة.


وأضاف، الحريري في تصريح خاص لـ"مصر العربية"،"مصر تفتح آفاق جديدة مع الدولة الكبرى في العالم، والهند من أوائل هذه الدول.

وأكد الحريري أن هذه السعي لابد أن يأتى ثماره فنحن مكلفون بالسعي وليس إدراك النجاح وهو ما يقوم به الرئيس.

ليس لها تأثير

في السياق قال المستشار ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، إن الهند من الدول الكبيرة في مجال التصنيع وهذه الزيارة استكمالا للزيارات السابقة التى قام بها الرئيس للعديد من الدول الكبرى.

وأضاف الشهابي لـ"مصر العربية"، أن كل الزيارات التى قام بها الرئيس السيسي إلى دول العالم لم نرى لها أي تأثير مباشرة على الأوضاع الداخلية للبلد أو في جذب الاستثمار الأجنبي لمصر.

وتابع رئيس حزب الجيل، "اخشى ما اخشاه" أن تكون الزيارة في إطار المساعي المصرية لعودة مصر للساحة الدولية ودورها الإقليمي وهو أمر لا خلاف عليه، لكن يجب أن يكون جوهر الزيارة ومردودها على الاقتصاد مباشرة، لا سيما إننا نمر بأزمة اقتصادية.


مزيد من الشرعية


لم يختلف رأي الدكتور شادي الغزالى حرب، القيادي السابق بحزب الدستور، حيث قال: إن هذه الزيارة تابعة للعديد من الزيارات التي قام بها السيسي خارجيا على المستوى الدولي التى يسعى من خلالها لتثبيت شرعيته الدولية.


وأضاف أن كافة الزيارات لم نرى لها أي مردود أو عائد اقتصادي أو جلبت استثمار إلى الداخل، فكل الزيارات تصاحبها آمال كبيرة وتنتهى إلى لا شيء سوى مزيد من الصور البروتوكولية.

ويزور الرئيس عبد الفتاح السيسى، جمهورية الهند، خلال الفترة من 1 حتى 3 سبتمبر المقبل، بناءً على دعوة من الرئيس الهندى براناب موخرجى، وتأتى الزيارة فى إطار حرص البلدين على تعزيز العلاقات التاريخية الوثيقة التى تربطهما على جميع الأصعدة.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن زيارة الرئيس السيسي للهند ستشملمباحثات سُبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، لاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية في ضوء التجربة الهندية المتميزة في تحقيق التنمية الشاملة وتنويع قاعدة صناعتها الوطنية.

وأضاف" العمل على زيادة وتنويع التبادل التجاري بين البلدين، الذي وصل إلى نحو 4 مليار دولار سنويًا إلى جانب مناقشة آفاق تعزيز مساهمة الشركات الهندية في المشروعات القومية التي تنفذ في مصر حاليًا، كما ستتناول المباحثات عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.


 

اقرأ أيضًا:

السيسي-ورئيس-الهند-في-نيودلهي">قمة ثنائية بين السيسي ورئيس الهند في نيودلهي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان