رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ممثل "الإنجيلية"عن "بناء الكنائس": نتحفظ على تحديد الدولة لـ"المساحة" ومعدل السكان

ممثل الإنجيليةعن بناء الكنائس: نتحفظ على تحديد الدولة لـالمساحة ومعدل السكان

الحياة السياسية

لدكتور القس أندرية زكي...رئيس الكنيسة الإنجيلية بمصر

واصفًا القانون بأنه"حق" وليس منحة

ممثل "الإنجيلية"عن "بناء الكنائس": نتحفظ على تحديد الدولة لـ"المساحة" ومعدل السكان

مصر العربية 07 أغسطس 2016 16:22

قال القس داود إبراهيم، ممثل الكنيسة الإنجيلية بلجنة صياغة مشروع قانون تنظيم بناء الكنائس، المزمع مناقشته بمجلس النواب، خلال الأسبوع الجاري، إن الكنائس أرسلت عدة ملاحظات، بشأن الصياغة الحالية للقانون، لمجلس الوزراء، ووزير العدالة الانتقالية المستشار مجدي العجاتي، معربًا عن أمله في تضمينها المسودة الحالية، قبيل إقراره رسميًا، وفقًا للنص الدستوري، خلال دورة انعقاد مجلس النواب الحالية.


وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية"، أن الجدل الدائر بشأن القانون، بين فريقين أحدهما رافض لصيغته الحالية، والآخر يؤيدها، يرجع إلى اقتناع المعارضين بأن الأزمة ليست في تمرير يمنح حق البناء، لافتًا إلى أن تبريرهم يعود لذات الضمانة في منشور الخط الهمايوني الصادر منذ الدولة العثمانية.


وأشار إبراهيم، إلى أن مؤيدي الصياغة الحالية لمشروع القانون، يستندون إلى كونه استحقاقًا دستوريًا، لا بد من إتمامه.

 


ولفت إلى أن الكنيسة الإنجيلية، تأمل في توافر إرادة دولة، تمنع التعنت الإداري، واصفًا القانون حال إقراره بأنه "خطوة للأمام".

 


ودعا ممثل الكنيسة الإنجيلية، إلى تبني إجراءات لتيسير الحصول على الحق-بناء الكنائس-، وليس لتعقيد الأمور، معرجًا على أن المادة الثانية بالمسودة الحالية، والمتعلقة بمساحات الكنائس، ومعدل النمو السكاني، لابد أن تكون وفقًا لتقديرات الكنائس، وليس الدولة.


واستطرد قائلًا:" لو الدولة هتحدده، سيكون هناك عرقلة، لأن البناء ليس لليوم، وإنما لسنوات قادمة، بسبب الخوف من تعقيد الأمور مستقبليًا".

 


وأوضح إبراهيم، أن الكنائس وقعت على مسودة القانون الحالية، على أمل أن تسير الأمور للأفضل، مؤكدًا على ضرورة إنهاء هذا الملف، لأنه حق مشروع، وليس منحة، يتفضل بها أحد-على حد وصفه.
وأبدى ممثل "الإنجيلية"، ترحيبه بخطوات الدولة الجادة، حيال تمرير قانون ينظم بناء الكنائس، محذرًا في الوقت ذاته، من تعنت إداري، قد يحوله لـ"سيف" على رقاب الأقباط.

 


يشار إلى أن الكنائس المصرية، وقعت على مسودة القانون الحالي، معربة عن رضاها التام حيال صياغته الجديدة، والتي تضمنت 8 مواد، تمت بتوافق بين الدولة، والكنيسة، بحسب تصريحات الأنبا بولا، ممثل الكنيسة الأرثوذكسية بلجنة الصياغة.

 

اقرأ أيضا : 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان