رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سياسيون : 4 عقبات في طريق حجي نحو "البديل الرئاسي2018"

سياسيون : 4 عقبات  في طريق حجي نحو البديل الرئاسي2018

الحياة السياسية

العالم المصري عصام حجي

سياسيون : 4 عقبات في طريق حجي نحو "البديل الرئاسي2018"

أحمد إسماعيل 06 أغسطس 2016 10:39

يرى عدد من الخبراء والسياسيين أن المبادرة التي أطلقها الدكتور عصام حجي عالم الفضاء المصري والمستشار العلمي للرئيس السابق عدلي منصور ، والمعروفة إعلاميا باسم  البديل الرئاسي 2018 تواجه 4 عقبات تحول بين تفاعل قطاعات كبيرة من المصريين  والسياسيين معها


 

جمل إنشائية

 الدكتور سعيد صادق أستاذ الأجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية يرى أن" المبادرة المطروحة من قبل الدكتور عصام حجي غير معروفة الملامح، وأن حديثه عن المحاور ليس أكثر من جمل إنشائية، تجدها في مسودة أي حزب أو برنامج انتخابي.

 

وأضاف صادق في تصريحات لـ"مصر العربية" ،أن "الجميع يقدر مكانة الدكتور عصام حجي العلمية لكن المبادرة التي طرحها خلال سؤال عابر فى إحدى الفضائيات المحسوبة على النظام القطري، لم تقدم أى جديد وإن كان لها ميزة واحدة فهي تذكير الناس بالانتخابات الرئاسية القادمة".

 

وحول الجدل الذي انتشر عقب تصريحات حجي أوضح  صادق أن :"هذا الجدل نتيجة تراجع شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، خاصة أن مبادرة حجي التصريحات حركت المياه الراكدة في السياسة".

 

غير ملموسة

من جانبه قال ماجد فتحي عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية إن " المبادرة حتى اللحظة الحالية غير واضحة المعالم وغير ملموسة من حيث المضمون أو القائمين عليها " ،مضيفا أن "  الحزب ليس لديه مشكله مع المبادرة من حيث المبدأ، لكن شاعرين بغموض حول تفاصيل الطرح السياسي وأعضاء فريق المبادرة".

ونوه ماجد إلى أن أهم العقبات التي تواجه المبادرة أنها طرحت في ظل حالة ضعف العمل السياسي وموت المجال العام كما أن غياب الضمانات الحقيقية مؤثر مباشر حول جدوي التفاعل معها.

 

تشوبه إعلامي

 فيما يقول محمد يوسف المتحدث الرسمي باسم حزب الدستور إن " الحزب من حيث المبدأ يؤيد المبادرة لكن كى نعطى حكم عليها يلزم تفاصيل أكثر حول الفريق القائم عليها واليات عمله".

 

وأضاف يوسف فى تصريح لـ"مصر العربية" أن هناك عقبات كثيرة فى طريق المبادرة فكلما كانت آلية عمل البرنامج المعلن عنه واقعية وقابلة للتنفيذ وتمتلك خطاب سياسى متزن مدرك للحالة التى تمر بها الجماهير كلما كتب لها نجاح أكثر.

 

وأكد متحدث الدستور" أن التضييق الممارس الأن على الحياة السياسية من قبل الأجهزة الرسمية ستكون عقبة كبيرة كما أن الإعلام لن يتوانى في تشويه أى طرح بديل.

 

ويرى يوسف "أن المهم الأن طرح اليات فعالة تحتك بواقع الجماهير والأزمات الحقيقة التى تمس الواقع بشكل مباشر.

 

 

مبكرة

من جانبه قال ياسر قورة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد: أن الحديث عن الانتخابات الرئاسية الآن يعد مبكرا جدا لاسيما في ظل الظروف الراهنة .

 

وأضاف قورة في تصريح لـ"مصر العربية"أن مبادرة الدكتور عصام حجي متعجلة وسابقة لأوانها، فالحديث عن الانتخابات الرئاسية دائما يكون في الربع الأخير من العام الرابع للمدة الرئاسية.

 

 

 وأكد قورة أن هناك متغيرات سياسية كبيرة سوف تحدث في غضون العامين القادمين وفقًا للواقع الحالي ومستجداته التي تطرأ علينا يوميًا، وهو ما يجعل الظروف الحالية غير متوافقه مع المبادرة المقدمة.

 

 

المجلس العسكري والإخوان

 

في السياق ذاته قال شريف الروبي القيادي بحركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية إنه لا يستطيع  الحكم على المبادرة  حتى الأن خاصة أن  جوهرها غير معلن ".

 

 

وتابع الروبي  أنه "على القوى السياسية أن تتوقف عن هجوم المبادرة حتى تظهر معالمها" .

 

كما يرى القيادى بـ6 أبريل أن العقبة الرئيسية فى طريق أى مبادرة هو المجلس العسكري الذى لا يريد أن يترك الحكم، والقوى الإسلامية لا سيما جماعة الإخوان المسلمين وهذ ظهر خلال الهجوم الحاد من قبل قيادات الجماعة لما قاله العالم عصام حجي.

 

تستحق الدعم

وأعلن النائب هيثم الحريرى، عضو مجلس النواب عن دائرة محرم بك بمحافظة الإسكندرية، دعمه لمبادرة الدكتور عصام حجى، مستشار رئيس الجمهورية السابق، حول تشكيل فريق رئاسى للاستعداد للانتخابات الرئاسية فى العام 2018

 

وكتب "الحريرى" – فى تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، اليوم الثلاثاء - "مبادرة تستحق الدعم والمساندة، حتى وإن اختلف البعض مع أصحاب المبادرة، أو ما قد يأتى فى هذه المبادرة، لا يجب أن تُهاجَم ونحبط الهمم، نحتاج إلى خلق بدائل حقيقية لكى يستطيع الشعب اختيار أفضل البدائل، دعوا الزهور تتفتح". 



وتابع عضو تكتل 25/ 30 البرلمانى تدوينته بالقول: "أدعم كل مبادرة تسعى إلى بناء مصر، دولة مدنية ديمقراطية حديثة، من أجل العيش والحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطنى". 

 



كان الدكتور عصام حجى، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، قد أعلن عبر صفحته على "فيس بوك" عن مبادرة بعنوان "مبادرة الفريق الرئاسى 2018"، جاء فيه أنها مبادرة مصرية سلمية، مفتوحة للجميع، يتكاتف كل أعضائها تحت راية موحدة لمحاربة الفقر والجهل والمرض، ويكون العدل والتعليم والصحة الأساس لتحقيق طموحات المصريين فى أن تصبح مصر دولة مدنية ذات اقتصاد قوى تستطيع من خلاله أن تحفظ كرامة الجميع. 



بحسب البيان الذى نشره "حجى"، فإن المبادرة تطرح مشروعًا رئاسيًّا قوامه التعليم ونشر روح التسامح ووقف حالتى الانهيار الاقتصادى والاحتقان الاجتماعى، وتقدم رؤية شاملة للتغيير فى سبيل النهوض بمصر، من خلال خطة متكاملة تقوم على 5 محاور، هى: تطوير المؤسسات التربوية والتعليمية والثقافية، وتطوير الاقتصاد ومحاربة الفقر والبطالة، وحرية وتمكين المرأة، وتطوير قانون الأحوال المدنية، والمساواة الدينية الكاملة وغير المشروطة، وتطوير قطاعات الصحة بكل مرافقها. 
 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان