رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

معصوم مرزوق: "بكرة الحكومة تبيع المواطنين بأعلى سعر"

معصوم مرزوق: بكرة الحكومة تبيع المواطنين بأعلى سعر

الحياة السياسية

السفير معصوم مرزوق

ساخرا من قانون منح الجنسية

معصوم مرزوق: "بكرة الحكومة تبيع المواطنين بأعلى سعر"

أحلام حسنين 03 أغسطس 2016 13:46

انتقد السفير معصوم مرزوق، القيادي بالتيار الشعبي ومساعد وزير الخارجية الأسبق، مشروع القانون المقدم من الحكومة الخاص بمنح الجنسية المصرية للأجانب مقابل وديعة، معتبرا أنه دليل على إفلاس الحكومة.

 

وأضاف مرزوق،  لـ"مصر العربية"، أن تفكير  الحكومة محصور بين "البيع والقروض" وليس لديها خطة في حل الأزمة الاقتصادية إلا أنها تبيع كل شيء، مشددا على أن الجنسية تتعلق بالشرف الوطني والروح المعنوية كما هو الحال في "بيع" جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

 

وتابع متهكما: "الحكومة أصبحت تبيع كل شيء شركات وأراضي وجزر وكانت طارحة قناة السويس لحق الانتفاع.. وبكرة هيبعوا المواطنين وهنسمع عن طرح مواطن للبيع بأعلى سعر"، معتبرا أنه دليل قاطع على أن النظام الحالي ليس لديه خطة غير "البيع والاقتراض".

 

وأشار إلى أن مصر ليست دولة جاذبة للسكان وإنما هى طاردة لسكانها، مستشهدا بوجود 9 مليون مصري يعيشون خارج البلاد، متسائلا: "كيف للدولة أن تستورد سكان آخرين وهى لديها أزمة سكانية وطاردة لسكانها؟، وما هو الغرض من هذا القانون والفوائد الذي تعود على مواطن ترك بلاده ليتجنس بالمصرية؟".

 

وكانت الحكومة تقدمت بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام القرار بقانون رقم 89 لسنة 1960، بدخول وإقامة الاجانب بأراضى جمهورية مصر العربية، والخروج منها والقانون رقم 26 لسنة 1975، بشأن الجنسية المصرية، تتضمن أنه يجوز بقرار من وزير الداخلية منح الجنسية المصرية، لكل أجنبي أقام في مصر إقامة بوديعة مدة خمس سنوات متتالية على الأقل، سابقة على تقديم طلب التجنس متى كان بالغا سن الرشد، وتوافرت فيه الشروط المبينة في البند "رابعا" من المادة (4) من هذا القانون.

 

اقرأ أيضًا:

6 إبريل: بيع الجنسية "عار" على النظام

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان