رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الملاحقات اﻷمنية تنهي عزاء "الخدمة المدنية" بعد دقائق

الملاحقات اﻷمنية تنهي عزاء الخدمة المدنية بعد دقائق

الحياة السياسية

الموظفون أثناء التفاوض مع القيادات الأمنية

الملاحقات اﻷمنية تنهي عزاء "الخدمة المدنية" بعد دقائق

سارة نور - أحمد إسماعيل 02 أغسطس 2016 14:55

أنهى الموظفون المتضررون من قانون  الخدمة  المدنية، عصر  اليوم  الثلاثاء، عزائهم في النواب أمام مبنى الضرائب العامة، بعد دقائق معدودة من إقامته،  بسبب التهديدات الأمنية و ملاحقة بعض المحتجين على القانون.


 

وقالت  فاطمة فؤاد، رئيسة  النقابة  المستقلة  للضرائب  على المبيعات،  إن  الأمن  لاحق  الداعيين للعزاء، مهددا باعتقالهم في  حال  استمروا  في  الاحتجاج ضد  القانون.

 

وطالبت فؤاد، المشاركين  في العزاء  بضرورة العودة إلى منازلهم بعدما أوصلوا رسالتهم الاحتجاجية للمسؤولين حتى لا يتعرضون  للضرر  وسط  تكثيف  أمني.

 

و هتف  المحتجون بعبارات  العزاء  مثل  (لا إله إلا الله، وحدوه،  إنا لله و إنا إليه راجعون)، موضحين  أنهم  اختاروا  هذا  الشكل الاحتجاجي ليقولوا لمجلس النواب  إنهم لا يمثلون  الموظفين و ماتوا  بالنسبة  إليهم.

 

من جانبه، قال  شعبان  طه، عضو  مجلس  إدارة  النقابة المستقلة للضرائب  على  المبيعات، إن  رئيسة  النقابة  تعرضت  لتهديدات  أمنية، أمس  الإثنين، من  قبل  الأمن الوطني، و  طالبوها بألا يكون هناك حشد  للعزاء و ألا  يحدث أي تجاوز –لم  يصف  ماهيته- من قبل المحتجين.

 

ومنعت قوات اﻷمن، مجدي سالم، نقابي بجامعة  حلوان ، من دخول شارع الضرائب العامة للمشاركة في الاحتجاج، إضافة إلى بعض الموظفين.

 

ونقل الموظفون احتجاجهم على موافقة مجلس النواب على قانون الخدمة  المدنية، من أمام  البرلمان إلى مقر الضرائب العامة بالقرب من ضريح سعد زغلول، منعا للاحتكاك بالأمن، بعد إخطار الجهات الأمنية.

 

 

 

اقرأ أيضًا: 

فيديو.. عضو بالنواب: "الخدمة المدنية" من أفضل القوانين بالدولة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان