رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

القصة الكاملة لاختلاف موقف المصريين الأحرار من "فتنة المنيا"

القصة الكاملة لاختلاف موقف المصريين الأحرار من فتنة المنيا

الحياة السياسية

عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار

القصة الكاملة لاختلاف موقف المصريين الأحرار من "فتنة المنيا"

محمد نصار 30 يوليو 2016 19:16

مواقف مرتبكة وغير مفهومة وتردد في اتخاذ القرار، وصف ينطبق تماما على حالة حزب المصريين الأحرار الليبرالي فيما يتعلق بأزمات المنيا الطائفية والانتهاكات التي تعرض لها الأقباط.

 

الحزب الليبرالي الذي قدم مشروع قانون لبناء الكنائس ودور العبادة للبرلمان ويرى فيه حلا لأزمات المنيا يظهر موقفه وبوضوح مؤيدا للأقباط في مطالبهم، لكنه في مواقف أخرى ظهر معاديا لما أيده من قبل من خلال عدم اتخاذه إجراءات ضد النائب مجدي سعداوي، الذي دعا للاحتكام للجلسات العرفية وعدم تطبيق القانون، وكذلك تعسفه ضد النائبة نادية هنري بسبب موقفها الرافض لتكاسل الدولة في حل الأزمة.

 

قال مصدر مسئول بحزب المصريين الأحرار، إن النائب مجدي سعداوي، عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار بمحافظة المنيا، عندما تدخل في أزمة سيدة الكرم بالمنيا طالبا الصلح واللجوء للجلسات العرفية لإنهاء الخلاف بين المسلمين والأقباط، أثار غضب القيادات الكنسية بشكل كبير.

 

وأوضح المصدر "طلب عدم ذكر اسمه"، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أنه كان في زيارة مع وفد محدود للمنيا منذ عدة أيام وتلقى لوما كبيرا من الأنبا مكاري، أسقف المنيا، حول عدم اتخاذ الحزب موقفا من النائب مجدي سعداوي.

 

وتابع المصدر"قيادات الكنيسة في المنيا كانوا غاضبين بشدة من تصرفات الحزب مع النائبة نادية هنري، والتنكيل بها عن طريق إعفائها من منصب النائب الثاني لرئيس الكتلة البرلمانية للحزب، بسبب وقفتها المشرفة تجاه قضية الانتهاكات ضد الأقباط في مصر والتي يتعرضون لها باستمرار.

 

وأوضح المصدر أن مجموعة الشباب داخل الحزب تحاول الضغط على القيادات لكنهم يتلقون ضغطا أخر من أجهزة كبيرة داخل الدولة، وهو ما يعوق خروج موقف صريح من الحزب تجاه القضايا التي تتعلق بالرأي العام وخاصة أزمات الفتنة الطائفية.

 

فيما قال شهاب وجيه، المتحدث الرسمي للحزب، إن حزب المصريين الأحرار لم يقف صامتا أمام تصرفات النائب مجدي سعداوي وتصريحاته حول أزمة المنيا الطائفية والتي خرجت مغايرة لموقف الحزب، وبداية تصحيح الأمر هو البيان القوي الذي نشره الحزب عقب تلك التصريحات وهذا البيان هو الموقف الرسمي للمصريين الأحرار من الواقعة.

 

وأشار وجيه، إلى أن الحزب يجري في الوقت الحالي تحقيقا داخليا مع النائب مجدي سعداوي بسبب تلك التصريحات التي أدلى بها، وسيعلن عن نتيجة التحقيق فور الانتهاء منه.

 

وبين أن أزمة النائبة نادية هنري ليس لها علاقة بموضوع طائفية المنيا، بينما هي متعلقة بشكل إداري فتقدم عدد من أعضاء الحزب في القاهرة بطلب لإقالتها من منصب النائب الثاني لرئيس الكتلة البرلمانية للمصريين الأحرار.

 

وكان الدكتور عصام خليل، رئيس الحزب، قد أصدر قرارا الأسبوع الماضي بإعفاء النائبة نادية هنري من منصب النائب الثاني لرئيس الكتلة البرلمانية للحزب، دون إبداء أسباب خلف القرار.

 

ونفى متحدث الحزب، وجود أي توجيه في قرارات المصريين الأحرار المختلفة سواء من الأقباط أو من أجهزة الدولة ومؤسساتها، مؤكدا أن أجهزة الدولة نفسها تريد وضع حد للأزمة والاستماع لكافة الأراء حولها وطرق التعامل معها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان