رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"إخوان" الإسكندرية يتهمون جبهة القائم بأعمال المرشد بالاستيلاء على أموال "الضحايا"

إخوان الإسكندرية يتهمون جبهة القائم بأعمال المرشد بالاستيلاء على أموال الضحايا

الحياة السياسية

الدكتور محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان

"إخوان" الإسكندرية يتهمون جبهة القائم بأعمال المرشد بالاستيلاء على أموال "الضحايا"

محمد عبد المنعم 29 يوليو 2016 12:53

اتهم المكتب الإداري لإخوان محافظة الإسكندرية المحسوب على اللجنة الإدارية العليا المعروفة إعلاميا باسم القيادة الشبابية، جبهة القيادة التاريخية التي يتزعمها محمود عزت القائم بأعمال المرشد، وممثله داخل مصر الدكتور محمد عبد الرحمن بالاستيلاء على الأموال المخصصة من اشتراكات الأعضاء لكفالات أسر ضحايا الأحداث الأخيرة.

 

وقال المكتب في بيان له وجهه لقيادات الجماعة في الداخل والخارج "لقد تفاجأ المكتب الإداري بقيام وسطاء توصيل كفالات الشهداء والمعتقلين، الواقعين تحت إدارة الدكتور محمد عبد الرحمن بحجب الدعم الشهري لمحافظة الإسكندرية، والذي يقوم الإخوان بدفعه من جيوبهم كاشتراكات وتبرعات لدعم اسر المعتقلين والشهداء والتشغيل الثوري".

وأضاف المكتب في بيانه " قامت لجنة الدعم المالي بتوصيل المبلغ الشهري لاشخاص ليس لهم صفة بالمحافظة، ولم يشاركوا بالانتخابات ليقوموا بالتواصل مع بعض اسر الشهداء والمعتقلين ممن يؤيدون وجهة نظر الدكتور محمد عبد الرحمن في الخلاف الداخلي، ليقوم بمعاقبة ٧٠٪ من إخوان الإسكندرية ومن في رقابهم من أسر شهداء ومعتقلين فقط لأن الإسكندرية رفضت الاستمرار في حالة الخلاف والدوران في حلقة مفرغة من المشكلات التنظيمية، وقامت بحسم كل هذا باجراء انتخابات قاعدية، لتكون أول محافظة تجدد نفسها وتطبق اللائحة وتجري انتخابات بعد أن انتهت ولاية كافة المجالس".

وأكد المكتب إن الدعم المالي بات يستخدم للي أعناق المختلفين في الرأي تنظيميا بحسب البيان ، الذي حصلت "مصر العربية "على نسخة منه على وأتهم المكتب قيادات الجماعة التاريخيين بما أسموه " تفخيخ الأجواء وتعظيم الخلاف وشغل الإخوان قبل كل موجة ثورية" بشكل متعمد ومقصود في إشارة لتنسيقهم مع جهات رسمية.

وقال قيادات الجماعة في الإسكندرية إن " الاستيلاء على الاشتراكات والتبرعات من قبل مجموعة من الإخوان لإجبار وإرغام قواعد الجماعة والمنتخبين على اختيار معين أو رؤية معينة هو مخالفة شرعية قبل أن يكون مخالفة تنظيمية وأخلاقية".

وشدد قيادات المكتب المحسوب على القيادة الشبابية على عدم الدخول في أي محاولات تسوية مع الدولة قائلين " لا تصالح ، ولا تخلي عن فرد واحد من أبناء الجماعة داخل السجون تحت أي مسمى أو تسوية "، مشددين على تحويل القيادات المسئولة عن الاستيلاء على أموال الكفالات للتحقيق الداخلي .

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان