رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عبد الفتاح: فى عهد الانقلاب وصل بنا الأمر لتحصين الأشخاص

عبد الفتاح: فى عهد الانقلاب وصل بنا الأمر لتحصين الأشخاص

مصر العربية - متابعات: 11 أكتوبر 2013 00:07

تعجب الدكتور سيف الدين عبدالفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، من وصفهم بالمتمجدين الزائفين "الطبقة النفعية التى يصنعها المستبد لتكون أدواته فى بسط سطوته على الأمة" المهللين لتحصين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى فى الدستور الجديد، - على حد قوله- متسائلاً:" أين حناجركم العالية التى استنكرت على الرئيس الشرعى المنتخب محمد مرسى عندما كان يريد تحصين (قرارات – مؤسسات)!؟" .

 

وقال عبد الفتاح فى تدوينة له على "فيس بوك" إننا ففى عهد الانقلاب وصل بنا الأمر إلى تحصين الأشخاص!!، وتابع :" إن طلب التحصين فى الدستور بمساعدة أشباه المثقفين يعنى ضمن ما يعنى وهم القاعدة الشعبية التى يستند إليها !!، لو كان يقتنع بينه وبين نفسه بتلك الشعبية لما طلب ذلك التحصين..!!.

 

وأضاف أستاذ العلوم السياسية:" يا من تتحصن بغير الناس .. ذهب الحصن وبقى الناس! مؤكداً ان الناس هم أصل الشرعية والقبول والرضا!!، أما مثقفى البيادة ..لو كانوا نفعوا أنفسهم لنفعوك !!".

 

وأوضح:"وفقا لنظرية الأذرع - وأنتم تعرفون تكلفة زراعة الذراع الواحد من وقت وجهد- وفقاً لها.. يبدو أن السيسى قد انتقل من الذراع الإعلامى إلى ذراع المثقفين حتى يحملوا مطلبه بالتحصين الدستورى لنفسه ..!! إنه يريد أن يحول الوطن كله إلى أذرعة تكون فى خدمته...!!!".

 

وأشار عبد الفتاح إلى أن "المتمجدون" مصطلح مهم جدًا نحته عبد الرحمن الكواكبى ليصف أدعياء الثقافة الذين يساندون أدعياء السلطة، موضحاً بأنها الطبقة النفعية التى يصنعها المستبد لتكون أدواته فى بسط سطوته على الأمة- على حد وصفه-.

 

وأكد :"هؤلاء النخاسين صنيعة المستبد وأدواته وربما هم من يصنعون المستبد ليظلموا باسمه ويستبدوا وينهبوا ويرتعوا فى الأرض فسادا على شرفه ..المستبدون يختارون تلك الطبقة - بعناية كبيرة- من بين معدومى الضمير والأخلاق وربما معدومى الإنسانية ومن أهل الثقة والخضوع ".

 

 و اختتم :"وكما يشبههم الكواكبى رحمه الله ..المتمجدون فى يد الحاكم كالمصحف فى خمارة أو المسبحة فى يد زنديق".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان