رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قيادي مؤيد لمرسي: لا عودة عن دخول التحرير غدًا

تعقيبًا على دعوة حزب الوسط بعدم التوجه للميدان..

قيادي مؤيد لمرسي: لا عودة عن دخول التحرير غدًا

الأناضول 10 أكتوبر 2013 17:00

قال قيادي بـ "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، إن موقف التحالف ثابت ولا رجعة فيه من التظاهر بميدان التحرير، وسط القاهرة، في إطار مليونية "التحرير لكل المصريين" غدًا الجمعة.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول، قال مجدي سالم، نائب رئيس الحزب الإسلامي: "موقفنا ثابت في التظاهر ودخول ميدان التحرير كما أعلن التحالف الوطني في بيانه الصادر مساء أمس".

 

يأتي هذا بعد دعوة حزب الوسط، عضو التحالف، جموع المتظاهرين السلميين إلى عدم التوجّه إلى ميدان التحرير الجمعة القادم "من أجل تفويت الفرصة على سلطات الانقلاب في استمرار عمليات التنكيل والقتل".

 

ولكنه في الوقت نفسه، قال الحزب، المتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين، إنه يدعم حق التظاهر السلمي في أماكن أخرى ذلك اليوم.

 

وعن موقف حزب الوسط، قال سالم إن هذا الموقف تأكيد علي العامل المشترك بيينا من استمرار للتظاهرات السلمية لمواجهة "الانقلاب الغاشم"، منوهًا إلى أن "الجميع حريص علي حقن الدماء باستنثاء الانقلاب، وسنعاود مشاوراتنا مع حزب الوسط الذي مازال مُصر معنا ومتفق علي إنهاء الانقلاب"، بحسب تعبيره.

 

وحاول متظاهرون دخول ميدان التحرير، الذي يعد مهد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، يوم الأحد الماضي، الذي وافق الذكرى الـ 40 لاحتفالات المصريين بحرب 6 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973، لكن قوات الأمن منعتهم من ذلك، ووقعت اشتباكات أسفرت عن مقتل 53 شخصا على الأقل.

وفيما اتهم مشاركون في المظاهرات قوات الشرطة والجيش بالمسؤولية عن عمليات القتل، اتهمت مصادر أمنية ونشطاء "تحالف دعم الشرعية" بالمسؤولية عن الدماء التي سالت لتصميمه على التوجه لميدان التحرير رغم الموانع الأمنية.

وحول عدم إعلان أماكن التحرك نحو ميدان التحرير حتي الآن، أوضح القيادي بالتحالف أن "الأماكن ستُعلن في وقت لاحق قبيل ساعات من التظاهرات عبر المواقع والصفحات التابعة للتحالف، ووارد ألا تخرج في شكل بيان رسمي".

وقال إن "القمع الأمني للتظاهرات والتضييق عليها حيال إعلانها المبكر أمر وارد، لكن السلمية قرار ثابت لدينا، ولا تغيير فيه مهما كانت المواجهات الأمنية".

ودعا "التحالف" في بيانه، أمس، الذي حمل الرقم 112، المتظاهرين إلى "عدم الاستجابة للاستفزازات مهما بلغت سواء كانت من الجيش أو الشرطة أو تشكيلات البلطجية (الخارجين على القانون) التي يستعين بها الانقلاب في مشهد مخزي ومؤسف اعتادوا عليه"، بحسب قوله

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان