رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شباب ضد الانقلاب: سنتظاهر في التحرير مهما كان الثمن

شباب ضد الانقلاب: سنتظاهر في التحرير مهما كان الثمن

الحياة السياسية

اشتباكات 6 أكتوبر

تحت شعار "التحرير لكل المصريين"

شباب ضد الانقلاب: سنتظاهر في التحرير مهما كان الثمن

عبد الرحمن المقداد 10 أكتوبر 2013 13:52

دعت حركة ما يسمى، "شباب ضد الانقلاب"، المصريين مرة أخرى للنزول غدا الجمعة، إلى ميدان التحرير تحت شعار "التحرير لكل المصريين"، مؤكدين أنهم لن يسمحوا أن تضيع دماؤهم هدرا، وسيتمسكون بالسلمية في مواجهة الرصاص، مؤكدين أن دخولهم التحرير سيكون بمثابة شهادة وفاة لما أسموه الانقلاب العسكري.

 

وقال ضياء الصاوي، منسق اللجنة السياسية لشباب ضد الانقلاب، إنهم سيتظاهرون بالتحرير مهما كان الثمن.

 

وأكد الصاوي في تصريح خاص لـ"مصر العربية" على أن استمرار إغلاق ميدان التحرير، من قبل السلطات وتحويله إلى ثكنة عسكرية، يكشف مدى ضعف وسقوط "الانقلاب العسكري"، مؤكدًا أن مؤيدي الرئيس المعزول لا يحملون أي عداوات تجاه الجيش.

 

وأضاف الصاوي أن المسيرات "الرافضة للانقلاب" لا تتعرض للعنف من جانب الأهالي، وأن من يعتدون عليها هم بلطجية يحركهم أمناء شرطة معروفون في مناطقهم، بحسب قوله.

 

وعقدت حركة "شباب ضد الانقلاب" اجتماعًا في وقت سابق، بمقر حزب العمل الجديد لمناقشة خطة تحركها والتي ستكون عبارة عن مسيرات سلمية من عدة مساجد رئيسية ومناطق عدة بالقاهرة أبرزهاء مدينة نصر والمهندسين والدقي وشبرا، وأماكن أخرى متعددة على أن تجتمع المسيرات كلها على مداخل ميدان التحرير، كما دعت المصريين للمشاركة في الميادين الرئيسية بمحافظاتهم.

 

وأشار الصاوى أن بيانًا للحركة قد صدر اليوم، جاء فيه "إن دخولنا ميدان التحرير غدا سيكون بمثابة شهادة وفاة الانقلاب العسكري، وأن شعارهم سيكون السلمية في مواجهة الرصاص وأن مطالبهم هي عودة الرئيس الشرعي للبلاد واستكمال المسار الديمقراطي الذي اتفق عليه قبل الثالث من يوليو الماضي".

 

وثمّنت الحركة في بيانها دور أبناء مصر في تسطير "ملحمة جديدة في الموجة الثانية من ثورة 25 يناير المجيدة" عبر خروجهم في ذكرى السادس من أكتوبر، مؤكدة "على استمرارها في العمل على إسقاط الانقلاب ومحاكمة قادته".

 

وكانت الحركة قد دعت للتظاهر في التحرير يوم الأحد الماضي في الذكرى الأربعين لنصر أكتوبر، إلا أنها لم تستطع الوصول إلى الميدان بعد تصدي قوات الجيش والشرطة لهم، وسقط في هذه التظاهرات أكثر من 50 قتيلا و300 مصاب وحوالي 500 معتقل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان