رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالتفاصيل.. القائمة "الوطنية" للمصريين الأحرار للسيطرة على المحليات

بالتفاصيل.. القائمة الوطنية للمصريين الأحرار للسيطرة على المحليات

الحياة السياسية

عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار

وتوقعات بفشل تكوينها..

بالتفاصيل.. القائمة "الوطنية" للمصريين الأحرار للسيطرة على المحليات

محمد نصار 10 يوليو 2016 21:25

تزامنا مع الحديث عن انتهاء الحكومة من إعداد قانون الانتخابات المحلية، والذي من المفترض أن يناقشه البرلمان في الفترة المقبلة، بدأت حرب التكتلات تشتعل بين الأحزاب والقوى السياسية من أجل السيطرة على أكبر نصيب من المحليات.

 

ولعل أبرز تلك الصراعات الدائرة حول انتخابات الحكم المحلي، سعي حزب المصريين الأحرار، الحاصل على المركز الأول في انتخابات مجلس النواب، لتشكيل "قائمة وطنية للمحليات"، لكن الأغرب من هذا هو الشروط التي وضعها الحزب والتي على رأسها أن تمثل الأحزاب في تلك القائمة وفقا لنسب تمثيلها داخل مجلس النواب.

 

أيمن شندي، أمين لجنة الإدارة المحلية بحزب المصريين الأحرار، أكد أن كل ما يقوم به الحزب فيما يتعلق بانتخابات المحليات حول التنسيق مع القوى السياسية الأخرى والنظام الانتخابي سوف يتضح مع الإعلان عن نهاية قانون الإدارة المحلية وإقراره من جانب البرلمان، فلا يمكن العمل وفقا لتوقعات وتخمينات يمكن أن يثبت عكسها.

 

وقال شندي، لـ "مصر العربية"، إن فكرة الدعوة لتشكيل قائمة وطنية للمحليات تهدف في المقام الأول إلى تنمية الحياة الديمقراطية والتعددية السياسية، بهدف خلق روح من المنافسة العادلة والشريفة دون إعطاء فرصة لفصيل بعينه للاستئثار بالمحليات.

 

وأضاف أمين لجنة المحليات بالحزب، أن القائمة سوف تشمل الأحزاب الموجودة داخل مجلس النواب والتي لم تنضم لقوائم أو تحالفات انتخابية أخرى، وسيكون لها نسب محددة، كما ستشمل أيضًا الأحزاب التي لم توفق في انتخابات البرلمان من أجل إشراكها في الحياة السياسية والاستفادة من خبراتها.

 

وأكد أنه لابد من خلق كيان قوي ينافس في انتخابات المحليات، حيث أنه لا يوجد حزب منفرد مهما بلغت قوته أن ينجح في خوضها منفردا، فإذا أراد الحزب أن يحصل على 10 ألاف كرسي يتوجب عليه أن يدفع بـ 30 ألف مرشح، وافتراضا أن دعاية كل مرشح تبلغ 20 ألف جنيه فقط يكون إجمالي ما يجب إنفاقه 600 مليون جنيه وهو مبلغ ضخم للغاية.

 

وأوضح أنه بمجرد صدور قانون المحليات سوف يتضح كل شيء، وأنهم يؤيدون نظام  القائمة المطلقة المغلقة، والحزب القوي سيحصد مقاعد بينما من هو ضعيف سيظل ضعيفا.

 

وأشارت عايدة نصيف، القيادية السابقة بالحزب، إلى أن المصرين الأحرار لن يستطيع الحصول على نسبة كبيرة من مقاعد المحليات لأنه فقد التواصل مع الشارع كما أن نوابه داخل البرلمان لم يقدموا أداءً تشريعيا مؤثرًا داخل المجلس لأن الناخب فقد الثقة بمعظم الأحزاب والتي تسعى إلى مصالحها الخاصة فقط.

 

وبينت نصيف، لـ "مصر العربية"، أن خريطة الانتخابات ستتغير في انتخابات المحليات وفقا لمتغيرات كثيرة شوهدت في الشارع المصري، مشككة في اقتراب موعد الانتخابات المحلية كما يزعم الجميع.

 

ومن جهته أوضح أكمل نجاتي، أمين المهنيين بحزب مستقبل وطن، أنهم لن ينضموا للقائمة الوطنية التي يسعى المصريين الأحرار إلى تشكيلها لخوض الانتخابات المحلية، وسيخوضون معركة المحليات ضمن قائمة وطنية قوامها الأساسي ائتلاف "دعم مصر" بما يشمل الأحزاب المنضمة له، إلى جانب التنسيق مع عدد من المستقلين.

 

واستطرد نجاتي، في حديثه لـ "مصر العربية"، أنهم يستهدفون الحصول على عدد مقاعد في الانتخابات المحلية يتراوح ما بين 14 إلى 18 ألف مقعدا، وبدأوا بالفعل في الاستعداد لها عبر الانتهاء من تشكيل لجنة مركزية تشرف على عملية التجهيز واختيار المرشحين وتنتهي من اختيار المرشحين يوم 15 أغسطس المقبل، ليبدأ الحزب مرحلة جديدة تتمثل في عقد دورات تدريبية لتأهيل المرشحين للانتخابات المحلية.

 

وذكر أن أسس الديمقراطية تقتضي إجراء الانتخابات بطريقة القائمة النسبية، لكن تلك الثقافة غير متواجدة في مصر والسائد فيها يدفع نحو القائمة المطلقة المغلقة، لكنهم سيعملون من خلال نوابهم في البرلمان على دعم النظام المختلط بين القائمة والفردي.

 

محمد سالم، عضو المكتب السياسي لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، قال إن المصريين الأحرار لم يعرض عليهم الانضمام للقائمة الوطنية التي يسعى إليها حتى الأن.

 

وأوضح سالم، لـ "مصر العربية"، أن الحزب حتى الأن مازال يستعرض البدائل المتاحة أمامه فيما يتعلق بانتخابات المحليات المقبلة، مؤكدا أهمية التنسيق مع الأحزاب الأخرى لكن هذا سيتم من خلال شروط وقواعد محددة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان