رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: حضور وهدان لمؤتمر المعارضة الإيرانية استفزاز وتحول في مواقف القاهرة

خبراء: حضور وهدان لمؤتمر المعارضة الإيرانية  استفزاز وتحول في مواقف القاهرة

الحياة السياسية

سليمان وهدان بمؤتمر المعارضة الإيرانية بباريس

خبراء: حضور وهدان لمؤتمر المعارضة الإيرانية استفزاز وتحول في مواقف القاهرة

عبدالغنى دياب 09 يوليو 2016 16:56

انتقد عدد من الخبراء والدبلوماسين تمثيل مصر بمؤتمر المعارضة الإيرانية الذى عقد اليوم السبت بالعاصمة الفرنسية باريس، والذي ترأس وفد القاهرة خلاله  وكيل مجلس النواب سليمان وهدان وحضره عدد من النواب المصريين.


واعتبر الخبراء في حديثهم لـ"مصر العربية" أن حضور وهدان للمؤتمر يعتبر تغيرا للموقف المصري تجاه عدد من القضايا الإقليمية، مؤكدين على أنه المرة الأولي خلال عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي التى تدعم فيها القاهرة معارضة في بلد خارجي، ضد نظام حكم.

 

وهدان تحدث خلال المؤتمر الذى شهد تمثيل دولي وعربي مؤكدا أن الهدف من حضوره هو وبرلمانيون أخرون دعم الحريات.

 

وقال إني جئت إليكم مع وفد من بلادي مقتنعين بالحرية ومدافعين عنها".

 

وأضاف وكيل البرلمان المصري في كلمته بالمؤتمر الذى عقد بباريس، بأن مصر تدعم كافة الشعوب التى تبحث عن الحرية، وكافة المنظمات العاملة في هذا المجال.

 

وتابع، نحن في بلدنا نحارب الإهارب، بكافة صوره،سواء الفكري أو العقائدي أو المنظملت التى تضر البشرية وتأجج مشاعر الإنسانية.

 

وأختتم حديثه "أقول للشعب الإيراني في الداخل والخارج ابحثو عن الحرية، ولو طال صبركم ستتحقق يوم ما، بفضل هذا التجمع الذى لم أشهده من قبل".

 

انعطاف تاريخي

محمد محسن أبو النور، الباحث بالشئون الإيرانية قال إنه من حيث المبدأ فإن تمثيل شخصية سياسية بحجم وكيل مجلس النواب المصري يعد انعطاف تاريخي في الموقف المصري من طهران خاصة أن شخصا كوكيل البرلمان لا يمكن أن يتصرف بمعزل عن السلطات في القاهرة.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"أنه بمجرد المشاركة المصرية بقيادي برلماني يعني أن القاهرة بدت أكثر ميلا في التخلي عن حيادها السابق بخصوص الشؤون الداخلية الإيرانية.

 

وأوضح أنه يفهم من الزيارة أنها تستهدف ضغطا ما على إيران للحصول على مكاسب أكبر من الطرف المناوئ للسياسات الإيرانية الإقليمية.

 

وقلل محسن من محاولة طهران الرد متوقعا أن تحاول طهران دراسة أسباب وإرهاصات الموقف المصري والوقوف على تداعياته ومحاولة امتصاصه والتقليل من خسائرها.

 

وأكد على أنه ليس من مصلحة إيران الإقدام على أى تصعيد راهن مع مصر في ظل حاجتها الماسة إلى البحث عن بدائل مفترضة لحل الأزمة بسوريا.

تخلى عن الحياد القديم

وفي الإتجاة نفسه اعتبر محمد حامد الباحث في العلاقات الدولية، وجود سليمان وهدان بمؤتمر المعارضة الإيرانية خطأ كبير وتدخل في الشئون الداخلية الإيرانية.

 

وقال حامد لـ"مصرالعربية" إنها المرة الأولى التى تتخلى فيها مصر عن حيادها وتدعم فصيل معارض لحكومة خارجية، لافتا إلى أن القاهرة دوما كانت تحافظ على موقفها المحايد ولم تتدخل في أى شئون داخلية لدول، ولم تدعم أى فصيل معارض حتى في الأزمة السورية والعراقية دائما تدعم النظم والدول.

 

ووصف حامد حضور وكيل البرلمان المصري وإلقائه كلمة بمؤتمر المعارضة الإيرانية بأنه خطوة استفزازية لطهران متوقعا أن يكون هناك رد من قبل إيران بمزيد من الدعم لحركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين المعارضة للحكم الحالي.

 

وتابع أن طهران اتخذت موقفا مؤيدا لتحركات 30 يونيو وأدانت العمليات الإرهابية بسيناء أكثر من مرة وكانت تعتبر مصر حليف لها في مواجهة الإرهاب السني على حد وصفها، إلا أن الموقف الأخير يعتبر فاصل في تطور العلاقات.

 

وتسائل حامد في حديثه لـ"مصر العربية" عن أسباب تمثيل مصر بهذا المؤتمر لافتا إلى أن وجود دول كالبحرين و الأردن وبعض دول الخليج له مبرراته المعروفة والمعادية للحكم في طهران لكن القاهرة لا ناقة لها ولا جمل في المؤتمر.

 

ولفت إلى أن مصر أعلنت مسبقا دعمها للجيش العراقي والسوري في حربهما على الجماعات المتطرفة، لكن زيارة اليوم تعد تحولا في مواقفها.

 

وفي السياق نفسه قلل الدكتور جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان والخبير الإستراتيجي، من نجاح محاولة التجمع الدولي مع المعارضة للضغط على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال عودة لـ"مصر العربية" إن الحضور المصري ربما خلفه بواعث سعوديه، لافتا إلى أن دولة كالإمارات مثلا ربما لا ترحب بهذه المشاركة، في الوقت الذي تعمل أمريكا على إصدار قرار ضد إيران بشأن برنامج الصواريخ الايرانية النووية.

 

ونظمت المعارضة الإيرانية مؤتمرا  على مدار ثلاثة أيام بباريس، حضره ممثلين عن الأغلبية بالبرلمان البحرينى والأردني، ووفود أميركية وأوروبية وعربية.

 

اقرأ أيضًا:

شاهد.. لقطات من بدء التجمع السنوي الحاشد للمقاومة الإيرانية في باريس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان