رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو: شباب الأحزاب عن الموازنة العامة: واقع مفروض رغم تحذيرات المعارضة

بالفيديو: شباب الأحزاب عن الموازنة العامة: واقع مفروض رغم تحذيرات المعارضة

الحياة السياسية

ندوة الشباب والحياة السياسية بمصر العربية

في ندوة بـ"مصر العربية" (3-5)

بالفيديو: شباب الأحزاب عن الموازنة العامة: واقع مفروض رغم تحذيرات المعارضة

عبدالغنى دياب _ محمد نصار 08 يوليو 2016 17:37

المصريين الأحرار: قدمنا 14 ملاحظة على الموزنة وإذا لم تلتزم بها الحكومة سنعاقبها

العدل: حظرنا مرار من عدم دستورية الموازنة والأخطر هو غياب الرؤية الحكومية

المصري الديمقراطي: الحكومة لم تلتزم بالدستور في الموزانة وجارت على الفقراء

الدستور: نواب البرلمان لا يراقبون الحكومة و يسعون لكسب ودهم

 

فجّر مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي، خلافًا حزبيًا، بين الأحزاب ذات التمثيل البرلماني المتباين" المصريين الأحرار، العدل، المصري الديمقراطي، والدستور"، إزاء آداء النواب، إبّان مناقشة المشروع داخل مجلس النواب، ورؤية الأحزاب السياسية منزوعة التمثيل النيابي، لموقف البرلمان، بشكل عام، من الموازنة، والتعاطي مع الحكومة، فيما اعتبروه "تماهيًا"، لا يتماشى مع الدور الرقابي المنتظر.

سعى حزب المصريين الأحرار، لإثبات موقفه المتحفظ على "الموازنة"، عبر طرح ملاحظاته، التي بلغت 14 ملاحظة، تكشف عن قصور واضح بالمشروع الذي قدمته الحكومة لـ"النوّاب"، معززًا موقفه بالرفض للطرح الحكومي، فيما أرجع "المصري الديمقراطي" رفض نوابه للمشروع، نظير المخالفات الدستورية الواضحة، لكنه الرفض الذي لم يؤت ثمارًا، نظير موافقة الأغلبية، وفي المقابل حمّل "الدستور" مسؤولية تمرير "الموازنة" للنوّاب، باعتبارهم غير معنيين بقضايا كهذه، لصالح مشروعات "الخبز، والصرف الصحي" في دوائرهم، بما يدعم فقر الخيال السياسي-حسب وصفه، واتكأ "العدل" على تحذيراته التي سبقت إصدار القانون، تحت وطأة تخوفات محققة من تمريره.

 

 

وقال محمد فريد، نائب اللجنة الاقتصادية بحزب المصريين الأحرار، إن الحزب أصدر بيانًا، تضمن 14 ملاحظة على الموازنة العامة، أبرزت حلولًا لنقاط الضعف الواردة بالمشروع المقدم من الحكومة، معرّجًا على رفض المشروع بصيغته الحكومية.

وأضاف خلال كلمته بالندوة المنعقدة بـ"مصر العربية"، أن حزبه اشترط التزام الحكومة بتوصياته على الموازنة، قبل قبولها وهو ما تم بالفعل، لافتا إلى استمرار الرقابة على الحكومة، وتقييم مدى التزامها بتوصيات المشروع.

 في سياق متصل، قال محمد سالم عضو المكتب السياسي للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن أبرز أسباب تصويت نواب الحزب ضد مشروع الموازنة، جاء في عدم التزامه بالمخصصات الدستورية لبعض القطاعات.

وأضاف،  أن  الموازنة العامة باتت واقعًا، بعد موافقة أغلبية النواب، مشيرًا إلى أن هناك تراجع في مخصصات قطاع الحماية الاجتماعية، عمومًا، والخدمات، عكس ما تضمنته الموزنة السابقة، إلى جانب تراجع دعم المنتجات البترولية.

وأعرب سالم، عن تخوفه من أزمة محققة، نظير ضعف الإيرادات، وعجز الموازنة، جراء عدم كفاية الإنفاق على الخدمات العامة، والاستثمارات الحكومية.

 وأردف قائلًا:" الحكومة لم تحصل المستهدف من الضرائب على مدار الثلاث سنوات الماضية، كما أن البرلمان لم يأخذ وقته الكافى في مناقشة مشروع الموازنة، وتم تمريره في 10 أيام تقريبًا، وهو ما لا يمكن قبوله".

على صعيد مختلف، هاجم محمد سليمان عضو المكتب السياسي لحزب الدستور،  مجلس النواب، باعتباره لايسعى لمنافسة الحكومة-حسب وصفه، مستنكرًا حرص النواب على تكوين علاقات قوية بالسلطة، وغياب التنظيم الحزبي داخل البرلمان، كعامل تسبب في استحالة رفض قرار مصيري كـ"مشروع الموازنة".

 وقال : إن النواب يعانون فقرًا في الخيال السياسي، يمنعهم من آداء دورهم الدستوري، والرقابي، مستشهدًا بأزمة جزيرتي "تيران وصنافير".

وكشف محمد موسي رئيس اللجنة الاقتصادية لحزب العدل، عن تحذيرات حزبه من تمرير الموازنة العامة، بما تتضمنه من نسب دستورية جديدة، لم تكن موجودة في الميزانيات السابقة.

 وقال: إن عجز الموازنة تخطى 300 مليار جنيه، دون رؤية حكومية لمواجهة العجز، مؤكدًا أن غياب الرؤية، أخطر من العجز نفسه.

وطالب موسى، الحكومة بتبني رؤية اقتصادية بديلة، مشيرا إلى أن السياسيات النقدية الحالية ليست واضحة،واستطرد:" الموازنة الجديدة تقول إن سعر الدولار 8.88 جنيه، وهذا غير واقعى فلا يوجد أى بنك في مصر يبيع الدولار بهذا الرقم وتخطى في السوق السوداء11جنيها، ومن المتوقع أن يزيد العجز" .

 وتساءل موسى: هل سيتطيع نواب المصريين الأحرار، مساءلة الحكومة، بشأن التزامها بتوصياتهم، أم لا ؟

فقاطعه ممثل الحزب قائلًا: "لسنا البرلمان، ولانمثل سوى 11% فقط، ومواقفنا معلنة منذ تأسيس الحزب، أمام الجماهير، ولو تجاهلت الحكومة توصياتنا، سنسعى لسحب الثقة".

اقرأ أيضًا:

نادر فرجاني: تخفيض موازنة الصحة جريمة إبادة للشعب المصري

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان