رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إيهاب أسعد مهندس البرلمان .. خارج الخدمة مؤقتًا أم إجباريًا

إيهاب أسعد مهندس البرلمان .. خارج الخدمة مؤقتًا أم إجباريًا

الحياة السياسية

جانب من أحد المؤتمرات الانتخابية لقائمة في حب مصر - أرشيفية

أحاله السيسي للمعاش من المخابرات

إيهاب أسعد مهندس البرلمان .. خارج الخدمة مؤقتًا أم إجباريًا

أحلام حسنين 08 يوليو 2016 12:00

في تمام الساعة السابعة من مساء يوم الـ 3 من فبراير 2015، داخل قاعة اجتماعات بالدور الأرضي بجهاز المخابرات العامة المصرية، كان اللقاء الأول الذي جمع بين "الوكيل إيهاب" وحازم عبد العظيم، مسؤول لجنة الشباب بالحملة الانتخابية للرئيس عبد الفتاح السيسي، ضمن مجموعة أخرى من الشخصيات العامة لتشكيل قائمة وطنية لخوض انتخابات مجلس النواب. 

 

"إيهاب أسعد" وكيل المخابرات العامة، الذي ترأس اجتماع تشكيل قائمة "في حب مصر" التي حصدت الأغلبية في الانتخابات البرلمانية، جاء ضمن مجموعة من رجال المخابرات أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا، الأحد الماضي،  بإحالتهم للمعاش بناء على طلبهم، حسبما ذكرت الجريدة الرسمية.

 

في ذلك اليوم حين اجتمعت مجموعة من الشخصيات العامة وأحد المساعدين بمكتب الرئيس برئاسة الجمهورية، و4 من رجال المخابرات ومستشار قانوني مقرب من الرئيس، داخل جهاز المخابرات، كان " إيهاب أسعد" على رأس الطاولة يدير الاجتماع ويوجه الجلسة بالمشاركة مع المستشار القانوني، وأثناء ذلك كانت تُوزع أوراق على جميع الحاضرين بها اسم القائمة الانتخابية الجديدة ووثيقة تعبر عنها، ومن هنا وُلدت "قائمة في حب مصر".

 

هكذا كان دور "إيهاب أسعد" في تشكيل القائمة التي سيطرت على البرلمان، وفقا لرواية "حازم عبد العظيم" في شهادته التي نشرها مطلع العام الجاري عن كيفية تشكيل مجلس النواب الحالي وتدخل أجهزة المخابرات والأجهزة الأمنية في العملية الانتخابية، تحت عنوان "شهادة حق في برلمان الرئيس".

 

وقتئذ لم يكن يعلم " حازم" أو غيره من حاضري الاجتماع  اسمه أو صفته، فقط ما كانوا يعرفونه عنه أنه "الوكيل إيهاب"، علم بعد ذلك "عبد العظيم" باسمه ومنصبه، حسبما يروي لـ"مصر العربية"،  ويضيف أن "أسعد" كان أحد الرجلين الذين تم الاعتماد عليهم بشكل كامل في تشكيل "قائمة في حب مصر" التي  حصدت كافة المقاعد الـ 120 المخصصة للقوائم تحت قبة البرلمان.

 

أبدى "عبد العظيم" تعجبه من قرار الرئيس بإحالة إيهاب أسعد، وكيل المخابرات للمعاش قائلا:" قرار غير مفهوم وإن قالوا أنه بناء على طلبهم، واعتقد أنه لم يصل لسن المعاش، ربما يكون هدفه تغيير الطقم كله"، مرجحا أن يكون السبب وراء ذلك انتهاء دوره المنوط به في المرحلة الحالية، مشيرا إلى أنها لم تكن المرة الأولى التي يُحيل فيها السيسي بعض من رجال المخابرات  للمعاش حيث جرى ذلك نحو 4 مرات في وقت سابق.

 

وبعد أشهر قليلة من تشكيل"قائمة في حب مصر"،في الأول من أغسطس من العام الماضي، جاء اسم "إيهاب أسعد إسماعيل يسري" ضمن القرار رقم 116 لسنة 2015،  الخاص بتعيين الأعضاء الجدد بالأمانة العامة لمجلس الدفاع الوطني، التي صدق عليها القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

 

وذكر القرار الصادر أن التعيين جاء وفق لقرار رئيس الجمهورية الصادر بقانون رقم 21 لسنة 2014 بإنشاء مجلس الدفاع الوطني، وعلى قرار الرئيس رقم 233 لسنة 2014 بشأن تنظيم الأمانة العامة لمجلس الدفاع الوطني وعلى مجموعة من الكتب الوزارية الخاصة بوزارات الخارجية والمالية وكتاب المخابرات العامة، وكذا شروط الخدمة والترقي بالقوات المسلحة وقانون 4 لسنة 1968 بشأن القيادة والسيطرة على شؤون الدفاع الوطني. 

 

 

ونشرت الجريدة الرسمية بتاريخ 3 يوليو 2016،  قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رقم 281  الخاص بإحالة 17 من وكلاء المخابرات العامة للمعاش، وهم :" حازم السيد حسن حسنين، وعادل عبده شلبي، وعبد العزيز وجدي عبد العزيز، وإيهاب أسعد إسماعيل، وخالد السيد أحمد السيد، ومحمد محمود علي، وأحمد محمود عبد الفتاح، وأشرف شاكر محمد، وأحمد إسماعيل، وأكرم محمد صلاح".

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان