رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | الأحد 18 فبراير 2018 م | 02 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

مليون و479 ألف أسطوانة بوتاجاز للعيد بأسيوط

مليون و479 ألف أسطوانة بوتاجاز للعيد بأسيوط

الحياة السياسية

اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط

مليون و479 ألف أسطوانة بوتاجاز للعيد بأسيوط

أمل ناصر 09 أكتوبر 2013 12:51

أكد اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط، على تأمين حصة أسيوط من البوتاجاز خلال الفترة القادمة، تحسبا لأي زيادة في الطلب على السلعة خلال عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى أنه قرر تسيير حملات لمتابعة المطاحن لضمان تشغيلها بأعلى كفاءة خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن حصة أسيوط من البوتاجاز بلغت 17 ألفا و610 أطنان بواقع مليون و479 ألف و200 أسطوانة خلال شهر أكتوبر الجاري، لمواجهة الاستهلاك خلال عيد الأضحى المبارك وقدوم فصل الشتاء.

 

 وأكد على تشديد الرقابة على المستودعات لمنع حدوث أي اختناقات ومراقبة أسعارها عن طريق وضع لجان للإشراف على عليها بالاشتراك مع اللجان الشعبية، مضيفا أنه تم مخاطبة الوزارة لزيادة حصة المحافظة بنسبة 25% لمواجهة الطلب خلال عيد الأضحى المبارك وفصل الشتاء.

 

وفي سياق متصل، قال مجدي سليم وكيل وزارة التموين بأسيوط، إنه يتم الاستعانة بشركة بوتاجاسكو لتغطية الاحتياجات في المناطق المحرومة من سلعة البوتاجاز من خلال مستودعاتها، وكذلك منافذ الأقفاص الحديدية المنتشرة في كافة أنحاء المحافظة، حيث يتم التوزيع تحت إشراف مفتشي التموين بالإدارت التموينية والمكاتب وفقا للأسعار المحددة بالقرار 504 لسنة 2013.

 

وأشار سليم إلى أن المديرية مستعدة خلال العيد لتنفيذ حملات من مفتشيها بمطاحن القطاع الخاص والعام، لمتابعة التشغيل الكامل وبأعلى كفاءة لجميع الآلات وماكينات المطاحن وأجهزتها، والتأكد من إنتاج دقيق بلدي جيد ومطابق للمواصفات القانونية.

 

ومن جانبها، انتهت مديرية الصحة بأسيوط من استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وأعلنت حالة الطوارئ القصوى بجميع المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة وتوفير الرعاية لها.

 

وأكد الدكتور أحمد عبد الحميد وكيل وزارة الصحة تشكيل غرفة عمليات بالمديرية تعمل على مدار الساعة بغرفة عمليات المحافظة المركزية، لتلقى بلاغات المواطنين وشكواهم ومتابعة الحوادث، بالإضافة إلى زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بالمستشفيات العامة والمركزية وإخلاء 30% من أسرة المستشفيات وتشكيل فريق صحي للطوارئ في جميع الإدارات الصحية بالمراكز، وتحديد فريق انتشار سريع أساسي وآخر احتياطي لمواجه أية حالات طارئة.

 

وأوضح عبد الحميد أنه تم تكثيف الحملات الصباحية والمسائية بالاشتراك مع الطب البيطري والتموين للمرور على الأسواق والمجازر ومحال وشوادر بيع اللحوم البلدية والمجمدة والمطاعم للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية ومراعاة النظافة العامة والتخلص من النفايات وسلامة الأغذية المتداولة وصلاحية اللحوم للاستهلاك الآدمي.

 

وأشار وكيل الوزارة إلى أنه سيتم نشر عدد من سيارات الإسعاف عند الحدائق والمتنزهات العامة التي ستشهد تجمعات جماهيرية، بالإضافة إلى فروع الإسعاف الثابتة المنتشرة في عدة مناطق بالمحافظة مع المرور المستمر على المستشفيات لمتابعة أقسام الطوارئ والاستقبال والعنايات المركزة، والتأكد من توفر الأدوية والمستلزمات الطبية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان