رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 مساءً | السبت 17 فبراير 2018 م | 01 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

رشوان: الإخوان يسعون إلى إرجاع مرسي أو الفوضى

رشوان: الإخوان يسعون إلى إرجاع مرسي أو الفوضى

الحياة السياسية

ضياء رشوان

رشوان: الإخوان يسعون إلى إرجاع مرسي أو الفوضى

مؤمن سامى 09 أكتوبر 2013 09:38

قال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، إن العنف والتفجير الذي تمارسه جماعة الإخوان منذ 30 يونيو، هو من أجل هدفين، هدف أقصى وهدف أدنى.

 

وأضاف رشوان، في مقاله المنشور بجريدة "المصري اليوم"، أن الهدف الأقصى هو إعادة سيطرة تنظيمهم على البلاد برجوع رئيسهم المعزول، ولو بصورة مؤقتة، يصحبها ويعقبها رجوع الجماعة بكل إمكانياتها وعافيتها، حتى تتمكن من خوض كل الانتخابات القادمة والفوز فيها بما يُمَكِّنها من إحكام السيطرة على مصر والمصريين، في مشهد يبدو من بعيد ديمقراطيًا، والجماعة تتصور أن تلاحُق موجات التظاهر العنيفة والأعمال الإرهابية الواسعة سوف يُمَكِّنها من إسقاط النظام الحالى في البلاد، عبر خنقه اقتصاديًا، وحصاره من الداخل والخارج سياسيًا، بتقديمه كنظام «انقلابى» فاشل.


كما أشار إلى أنه في حال عدم قدرتهم على تحقيق الأقصى، فسيسعون إلى تحقيق الأدنى، ويتمثل هذا الهدف في إيصال أحوال البلاد وشعبها إلى حد التقاتل الأهلي، وشيوع الفوضى بجميع أنواعها، وانهيار الاقتصاد، وتفكك بنية الدولة، وحتى جغرافيتها، بما لا يترك مجالا لأحد، سواء كان قوة سياسية أو جهازا حكوميا للسيطرة عليها وحكمها، فهى ستتحول إلى ساحة حرب وتصفية حسابات سياسية واجتماعية وأمنية، بما يحولها من دولة هي الأقدم في العالم إلى تجمع بشرى ليس بين مكوناته سوى الصراع الصفرى.


وأكد رشوان، أنه بهذه الرؤية والطريقة الجديدتين، تتحرك جماعة الإخوان المسلمين وهى تعتقد أنها في الطريق لتحقيق أحد الهدفين الأقصى أو الأدنى، بينما هي في الحقيقة لا تدرك أن معطيات الواقع لا تؤهلها لتحقيق أي منهما، وأن النهاية الحقيقية لهذا الطريق لن تكون سوى انتحار الجماعة تاريخيا، بعد أن استطاعت البقاء طوال خمسة وثمانين عاما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان