رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

إبراهيم يسري:علي جمعة يتقرب لـ"السيسي" بفتاواه

إبراهيم يسري:علي جمعة يتقرب لـالسيسي بفتاواه

الحياة السياسية

على جمعة والسيسي

إبراهيم يسري:علي جمعة يتقرب لـ"السيسي" بفتاواه

مصر العربية- متابعات 09 أكتوبر 2013 05:40

انتقد السفير إبراهيم يسري، رئيس جبهة الضمير الوطني، الفتوى التى تم تسريبها للمفتى السابق الدكتور علي جمعة، والتى طالب فيها وزير الدفاع الفريق السيسي، بتطيهر البلاد من وصفهم بـ"الأوباش"، و" الخوارج".

 

وقال يسري، فى تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، "فضيحة الشريط المسرب من علي جمعة يدعو السيسي لقتل معارضيه كخوارج ويلغي شرعية الرئيس مرسي، هي فتوى للقتل يهديها للسيسي".

وسرب ناشطون تسجيلاً لعلي جمعة، أكد فيه أمام جمع من القيادات العسكرية والأمنية بقيادة الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع المصري، أن الرسول يؤيد السيسي ورجاله في سعيهم للتخلص من الإخوان بالقوة.
 
ووجه جمعه كلامه للجمع العسكري والأمني قائلاً :"أنتم مؤيدون من الرسول بحسب تواتر الرؤية، إضربوا في المليان وخلصوا مصر من هؤلاء الإخوان، لا تتركوا لهم الفرصة للرد عليكم".
 
وأشار مفتي مصر السابق إلى أن من يتحدثون عن شرعية الرئيس السابق محمد مرسي لا يعلمون أن الشريعة الإسلامية لا تؤيدهم في مسعاهم، لأن مرسي محجور عليه، وفي الفقه الإسلامي الشخص المحجور عليه "أي المحتجز" لا شرعية له، كما أن تحويله إلى قضاء بتهم محددة جعله فاقداً للشرعية بصورة نهائية، ومن ثم لا يحق لأنصاره شرعاً المطالبة بعودته إلى سدة الرئاسة. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان