رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 صباحاً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الجماعة الإسلامية تحمل "الببلاوى" مسئولية أحداث أكتوبر

الجماعة الإسلامية تحمل الببلاوى مسئولية أحداث أكتوبر

الحياة السياسية

محمد عبد الجواد قيادى بالجماعه الاسلاميه بالفيوم

الجماعة الإسلامية تحمل "الببلاوى" مسئولية أحداث أكتوبر

هيام عزام 08 أكتوبر 2013 12:54

حمل محمد عبد الجواد القيادى بالجماعة الإسلامية وعضو حزب البناء والتنمية بالفيوم، حكومة الدكتور حازم الببلاوي مسئولية سقوط ضحايا في أحداث 6 أكتوبر.

 

وقال عبد الجواد إن الحكومة الحالية تريد أن تحتكر الميدان لصالح فصيل بعينه من القوى المعارضة.

 

وقال لـ (مصر العربية): "إنه خلال حكم مرسي كانت القوى المعارضة دائما تعترض على تواجد الإخوان خلال دعواتها للتظاهرات بالميدان وكان الرئيس مرسي يستجيب لهم ويرفض تواجد الإخوان بالميدان".

 

وتساءل عبد الجواد "لماذا لم تستجب حكومة الببلاوى والرئيس المؤقت عدلى منصور لدعوة الإخوان ومؤيدى مرسي للتظاهر السلمى بميدان التحرير، وترفض دخولهم رغم أنهم سلميون لا يحملون سلاحا بل دافع الشباب عن أنفسهم بالطوب في مقابل الرصاص الحى من الداخلية والجيش".

 

وحمّل عبد الجواد الحكومة الحالية ووزير الداخلية مسئولية الأحداث التي أدت إلى وقوع ضحايا ومصابين من "رافضي الانقلاب" في جميع المحافظات، مؤكدا أنه من حق كل شخص أن يتظاهر سلميا بميدان التحرير، ولا يجب أن نفرق بين المصريين حتى لا نخلق نوعا من الاحتقان بين الشعب المصري.

 

في المقابل قال أحمد ربيع أمين عام حزب المصريين الأحرار بالفيوم، إن جماعة الإخوان المسلمين لم ينجحوا في إفساد الاحتفالات التي خرجت من أجل مصر وذكرى نصر أكتوبر المجيد، وما قام به شباب الإخوان ومؤيدو مرسي يوم 6 أكتوبر أثناء الاحتفالات والفرح في الفيوم، وباقى محافظات مصر، أثبت بالدليل القاطع على أنهم لا ينتمون لمصر بأى انتماء أو وطنية".

 

وتابع "كل شخص من حقه التعبير عما بداخله ولكن في حدود السلمية وليس بالعنف"، مطالبا جماعة الإخوان بالتظاهرات في الأماكن التي ليست بها أي تيارات أو أحزاب معارضة حتى لا تحدث اشتباكات.

 

 ورأى "أنه يجب أن يؤمن شباب الإخوان بأن مرسي لن يعود ويرضون بالأمر الواقع ونبنى سويا بلادنا معا لأننا نعيش في وطن واحد".

 

ويضيف "ما حدث أول أمس من جماعة الإخوان المسلمين بمحافظات مصر، ليس بجديد عليهم، فهم ينهون على أنفسهم ويعرضون (شباب الجماعة) للخطر وما فعلوه خلال المناسبة القومية وهى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة، يبرهن على أنهم (أقزام)، والشعب المصري لن يسمح بذلك مرة أخرى"، بحسب وصفه.

 

أما صابر أحمد، مهندس حر، ومن جماعة الإخوان، فيقول "نحن خرجنا أول أمس لكى نحتفل بانتصارات أعياد أكتوبر ولكن بطريقتنا الخاصة وليست على طريقة السيسى، فنحن قد شاركنا في حرب أكتوبر المجيدة ومن حقنا أن نحتفل بهذه الأعياد القومية، وما حدث من تجاوزات لبعض شباب الإخوان فهم قلة غير مسئولة أخذها الحماس والغضب على ما يحدث من اعتقالات لأعضاء الجماعة على مستوى الجمهورية".

احمد ربيع

اشرف مرسى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان