رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 صباحاً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

نافعة: منعوني من زيارة "الطهطاوي"

نافعة: منعوني من زيارة "الطهطاوي"

مؤمن سامى 08 أكتوبر 2013 11:06

قال الدكتور حسن نافعة،  الرئيس السابق لقسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن تبرير استمرار الاعتقال والحبس للمتهمين السياسيين، يعد انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان، مطالبا المجلس القومى بالتنديد به والتحرك لوضع حد له.


وأضاف نافعة فى مقاله المنشور بجريدة "المصرى اليوم"، حاولت أن أحصل على تصريح زيارة لصديقى السفير محمد رفاعة الطهطاوى، مدير ديوان رئيس الجمهورية السابق، والمعتقل الآن سياسيا، فلم أستطع ونصحنى بعض الزملاء "أنصحك كصديق أن تكون أكثر حرصا هذه الأيام، فالعين عليك، وقد تثير تصرفاتك شبهات لا أساس لها فتحول دون حصولك على ما تستحق من مناصب رفيعة"، فهالنى ما سمعت واكتست ملامحى بتعبيرات تمنيت أن تكون قد أشعرت صاحبى بالخجل من نفسه.


وأشار إلى أن بعض وسائل الإعلام، منذ حوالى أسبوعين ذكرت أن التحقيقات مع السفير محمد رفاعة الطهطاوى، أثبتت براءته من التهمة الموجهة إليه بالمشاركة فى احتجاز وتعذيب مواطنين فى قصر الاتحادية، فتقرر إخلاء سبيله، فاتصلت بأسرته على الفور للتأكد من صحة الخبر، فقيل لى إنهم سمعوا بالخبر من وسائل الإعلام، وعلمت أنه لم يسمح لأحد بزيارته، ولا يعرفون حتى مكان احتجازه، مضيفا أنه لم تكد تمر أيام قليلة، وربما ساعات، على نشر هذا الخبر، حتى نقلت وسائل الإعلام خبرا آخر مفاده أنه تقرر حبس السفير الطهطاوى خمسة عشر يوما، على ذمة التحقيق فى اتهامات جديدة تتعلق بالتخابر مع حماس، أدركت على الفور أن الاستهانة بالقانون وبعقول الناس وصلت حد الخطر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان