رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 صباحاً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

ممارسات "الانقلاب" القميعة.. بيئة خصبة للإرهاب

ممارسات الانقلاب القميعة.. بيئة خصبة للإرهاب

الحياة السياسية

قوات الامن فى مظاهرات 6 أكتوبر

فايننشيال تايمز:

ممارسات "الانقلاب" القميعة.. بيئة خصبة للإرهاب

حمزة صلاح 07 أكتوبر 2013 20:14

حذرت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، في عددها الصادر اليوم الاثنين، من أن استمرار محاولات سلطة الانقلاب سحق وتقزيم وتهميش الإخوان المسلمين تحت ما تسميه "الحرب على الإرهاب"، قد يؤدي إلى خلق مناخ وتربة خصبة لإرهاب حقيقي، لاسيما في ظل الحلول الأمنية التي تزرع بذور العنف، وتشجع على استغلال الفراغ الأمني في تحويل الإرهاب من مجرد فزاعة إلى واقع مرير.


فبعد أن فشلت الحكومة المؤقتة في إدراج أو عزل الإخوان تماما عن العملية السياسية عقب الإطاحة بهم من السلطة قبل ثلاثة أشهر، أشارت الصحيفة إلى أن الوزراء المصريين يخفون عجزهم بادعاء أن كل شيء سيكون مثاليا بمجرد توقف "الإرهابيين" عن النزول إلى الشوارع.


ورغم لجوء الحكومة المؤقتة للحلول الأمنية من أجل كسر شوكة الإخوان المسلمين ومنعهم من التظاهر، بيد أن مؤيدي الإخوان مصرون بشدة على التظاهر والتصدي للحملة القمعية الشرسة المُقامة ضدهم، خالقًا بذلك أزمة سياسية كبيرة تشبه سير قطارين في اتجاه بعضهما البعض بأقصى سرعة.


وأشارت الصحيفة إلى أن استمرار أعمال العنف خلقت أزمة سياسية واقتصادية تعصف بالبلاد، حتى إن مصر لم تعد تملك الوقت اللازم لعودة الاستقرار وإنهاء حالة الانقسام السائدة بين أبناء الشعب المصري.


وذكرت الصحيفة البريطانية أن أنصار الحكومة المقالة والحكومة المؤقتة، أصبحوا حبيسي استراتيجيات غير ناجحة، والآن هو الوقت المناسب لمؤيدي كلا الطرفين لاتخاذ خطوة نحو الوراء وفحص المخاطر المحتملة للمسارات التي اختاروها.


وقالت الصحيفة إن الإخوان المسلمين ومؤيديهم تحت شعار "تحالف ضد الانقلاب" يردون على عنف الحكومة المؤقتة بتنظيم المزيد من الاحتجاجات، واتضح ذلك في احتجاجات الأمس المتزامنة مع احتفال انتصار 6 أكتوبر، لكن الحملة الأمنية الشرسة التي تشنها الحكومة المؤقتة تسببت في مقتل العشرات وإصابة المئات من المتظاهرين، ومن المحتمل أن الحكومة سوف تتعامل مع أي احتجاجات مقبلة بنفس الطريقة التي كانت سارية خلال العقود الماضية، أي بالقوة الوحشية، ومن المرجح أن نفس النمط سوف يتكرر مرة بعد مرة خلال الأشهر القادمة.


وأكدت الصحيفة أن صراع القوى الدائر في مصر سوف يُحبط خطط إنعاش الاقتصاد، وسوف يعرقل أية جهود لوضع مصر مرة أخرى على مسار الديمقراطية، مما يضع الشكوك حول ما إذا كان أي الطرفين فكّر جديًا في الطريق المسدود الذي سيؤول إليه النزاع الخطير الجاري حاليا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان