رئيس التحرير: عادل صبري 08:35 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

Walla: أعمال القتل التي يمارسها الجيش لن تؤدي للاستقرار

Walla: أعمال القتل التي يمارسها الجيش لن تؤدي للاستقرار

الحياة السياسية

مظاهرات أمس 6 اكتوبر

قال إن السيسي لن يستيطع إخفاء شعبية الإخوان..

Walla: أعمال القتل التي يمارسها الجيش لن تؤدي للاستقرار

معتز بالله محمد 07 أكتوبر 2013 18:37

قال موقع" WALLA" الإسرائيلي إن مظاهر الوحدة التي حاول الجيش المصري "إنتاجها" أمس الأحد، تحطمت في وجهه مع اندلاع اضرابات ضخمة لمؤيدي الإخوان المسلمين، التي أدت إلى مقتل أكثر من 50 شخصًا وإصابة 268 واعتقال 300 في القاهرة فقط، متوقعا ألا تؤدي عمليات القتل التي ينفذها الجيش  لتهدئة النفوس واستقرار المنظومة السياسية "الهائجة" في مصر.

 

واعتبر "أفي يسسخروف" محلل الشؤون العربية بالموقع أن أحداث أمس 6 أكتوبر تمثل إلى مدى بعيد وفاة حلم" مصر المتحدة"، مضيفا بقوله: "تحديدا في أحد الأعياد الوطنية الرئيسية للدولة، 6 أكتوبر الذي يمثل "الانتصار" على إسرائيل في حرب يوم الغفران، اندلعت من جديد وبقوة، العداوة الصعبة بين المعسكرين" مؤيدي الاخوان المسلمين من جهة والجيش ومناصريه من جهة أخرى".


وتابع بقوله: "وبالفعل جاء رد قوات الأمن المصري عنيفا للغاية مع استخدام النيران الحية، لكن القتل الغزير للمتظاهرين لن يؤدي على ما يبدو لتهدئة النفوس ولاستقرار المنظومة السياسية الهائجة في الدولة".


ولفت المحلل الإسرائيلي إلى أنه رغم تعليمات السلطات الأمنية والجيش، خرج آلاف من مؤيدي الإخوان للشوارع، ورددوا هتافات معادية لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ووصفوه بالقاتل.


ومضى يقول: "قوات الأمن سارعت إلى استقبالهم بالغاز المسيل للدموع في الهواء، وكذلك بإطلاق الرصاص الحي تجاه الجماهير. وفي السياق اندلعت معارك في بؤر مختلفة، قام خلالها الجيش ببذل جهدا للتفريق بين مسكرات المتظاهرين المختلفة ومنعها من التوحد ضده".


ويرى "يسسخروف" أن الإخوان المسلمين قد نجحوا في الجولة الحالية في توضيح أن الجنرال السيسي ربما يستطيع اعتقال المئات من نشطائها وقادتها- لكنه لا يستيطع إخفاء شعبية الجماعة.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان