رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

العاهل السعودي يجدد دعم مصر ضد "الإرهاب"

العاهل السعودي يجدد دعم مصر ضد الإرهاب

الحياة السياسية

العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز

في أول لقاء مع عدلي منصور..

العاهل السعودي يجدد دعم مصر ضد "الإرهاب"

الأناضول 07 أكتوبر 2013 17:25

قال العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، إن بلاده تدعم مصر ضد ما زعم أنه "الإرهاب والضلال والفتنة، وتجاه كل من يحاول الـمساس بشؤون مصر الداخلية"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

 

وجاءت تصريحات العاهل السعودي خلال استقباله في قصره بجدة مساء اليوم الاثنين للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور في أول زياراته الخارجية منذ أن عينه الجيش بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد في شهر يوليو الماضي، وهو اللقاء الأول الذي يجمع الاثنين.

 

وجرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم البلدين في جميع المجالات، كما بحث مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها، بحسب المصدر نفسه.

 

ووصل منصور، ظهر اليوم الاثنين إلى مدينة جدة السعودية، على رأس وفد رفيع المستوى

 

والسعودية كانت في طليعة الدول  الدول التي قامت بتهنئة الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، بتوليه المنصب الجديد، وذلك بعد إعلان الجيش المصري تعيينه رئيساً مؤقتا للبلاد، بعد عزل مرسي في 3 يوليو الماضي من الحكم.

 

وسبق أن أعلن العاهل السعودي في الشهر قبل الماضي دعم بلاده للسلطات المصرية في مواجهتها ضد ما وصفه بـ"الارهاب"، مؤكدا أن ذلك "حقها الشرعي"، وناشد في كلمة بثها التلفزيون السعودي وقرئت بالنيابة عنه،  بعد ساعات من فض السلطات المصرية لاعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي في 14 أغسطس-  العرب والمسلمين ليقفوا معا ضد ماوصفه بـ"محاولة زعزعة استقرار مصر".

 

وشهدت العلاقات المصرية - السعودية فتوراً منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، تطور إلى توتر بسبب قضية المحامي المصري أحمد الجيزاوي المتهم بتهريب أقراص مخدرة للسعودية في أبريل 2012، وما أعقبها من مظاهرات أمام السفارة السعودية في القاهرة، ثم سحب الرياض لسفيرها من القاهرة لمدة أسبوع.

 

وبعد مظاهرات 30 يونيو الماضي، التي ترتب عليها عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي، والدخول في مرحلة انتقالية جديدة، تُفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة، وكذلك إجراء تعديلات على دستور 2012، سارعت دول خليجية بالإعلان عن تقديم مساعدات لمصر بلغت قيمتها 12 مليار دولار، منها 5 مليارات دولار من السعودية، و3 مليارات دولار من الإمارات، و4 مليارات دولار من الكويت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان