رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 صباحاً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

جدل حول حضور "طنطاوي" لاحتفالات أكتوبر

جدل حول حضور طنطاوي لاحتفالات أكتوبر

الحياة السياسية

لمشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق

تمرد: نقطة سوداء في ذكرى بيضاء..6 إبريل: مخزٍ

جدل حول حضور "طنطاوي" لاحتفالات أكتوبر

نشطاء: زعلانين من طنطاوى ونسوا صاحب أكبر مجزرة

مصر العربية 07 أكتوبر 2013 12:28

آثار حضور المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق للذكرى الأربعين لاحتفالات نصر أكتوبر، والتي أقيمت باستاد الدفاع الجوي أمس، الجدل بين القوى السياسية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وتوالت ردود الأفعال الغاضبة التي طالت وزير الدفاع الحالى الفريق أول عبد الفتاح السيسي ذاته.


وانتقدت حركة تمرد ظهور طنطاوي في الاحتفالات واعتبرته هو نقطة سوداء في ذكرى بيضاء، وهى ذكرى انتصارات أكتوبر.


كما استنكرت حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية حضور طنطاوي واصفة حضوره بالمخزي والمؤسف، بسبب ما فعله وقام به خلال الفترة الانتقالية من قتل للثورة وشبابها وتحالفه مع الإخوان، على حد تعبيرها.


وكتب الناشط علاء عبد الفتاح في تغريدة له على موقع تويتر: "طنطاوي بيعمل إيه؟ يعني مش مرسي بس اللي بيجيب إرهابيين يحضروا احتفال أكتوبر في الاستاد".


واعتبر عضو حركة 6 إبريل الناشط محمد عادل، أن ظهور طنطاوي أربك كل حسابات القوى السياسية، قائلا: "فجأة اتغيرت وباظت كل الحسابات.. طنطاوي جنب السيسي"، مضيفا أن "المشهد اكتمل..وأصبح من لا يرى المشهد شخص أعمى وجاهل... طنطاوي جنب السيسي... فبأي عقل تتحدثون ؟".

 

فيما كتب الناشط الحقوقي جمال عيد، على موقع تويتر قائلا: "عند الحديث عن المبادئ واحترام الثورة والشهداء، الإخوان يمتنعون، إيه اللي وداه هناك، الشرطة والعبور الثاني، تكريم طنطاوي، وكفاكم"، مضيفا أن حرب أكتوبر تاريخ زيفه السادات، ثم مبارك، ثم طنطاوي رغم أن بطلها الحقيقي، الجندي المصري البسيط القادم من القرى والحواري والمشير أحمد إسماعيل.


فيما استنكر أحد المعلقين رفض النشطاء والقوى السياسية لوجود طنطاوي بسبب قتله العشرات أثناء تولى المجلس العسكري في حين أن السيسي -على حد وصفه- ارتكب أكبر مجزرة في تاريخ المصريين، قائلا "زعلانين أوى إن طنطاوى في الاحتفالات... وصاحب أكبر مجازر في تاريخ مصر هو اللى عامل الحفلة أساسا !!".


وقال أحمد الشافعى على تويتر: "مرسي كرم طنطاوي وسيسي قعدهُلنَا في الاحتفالات يلا كلو هيقعدلهم في عيالهم".


فيما نفى الناشط أحمد دومة ما قيل عن وجوده بجوار طنطاوي في الاحتفالات، وكتب معبرا عن رفضه لوجود طنطاوي، قائلا "أن يشارك في الاحتفال بانتصار أكتوبر بعد الثورة واحد من أهم السفاحين والقتلة -طنطاوي- الذين أوصلوا الوطن إلى ما وصل إليه، وسلمه للإخوان هربا من جرائمه...هذا يعني أنه لا قيمة للدماء التي سقطت ولا نصر للثورة قد تحقق !!".


قال أحمد راغب: "اللي عاوز يقول إن خلافه مع المجلس العسكري أيام طنطاوي ﻻزم يعرف حقيقة إن السيسي كان عضوا في المجلس في الفترة دي".


فيما رحبت صفحة "أنا آسف ياريس" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" دعوة طنطاوي لحضور احتفالات أكتوبر لكنها انتقدت في الوقت ذاته عدم دعوة الفريق عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك لحضور احتفالات السادس من أكتوبر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان