رئيس التحرير: عادل صبري 11:41 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

قيادى بالوطني: من يظن أن الإخوان انتهوا واهم

قيادى بالوطني: من يظن أن الإخوان انتهوا واهم

الحياة السياسية

د. محمد كمال

قيادى بالوطني: من يظن أن الإخوان انتهوا واهم

مؤمن سامى 07 أكتوبر 2013 11:34

قال الدكتور محمد كمال، أمين التثقيف والتدريب بالحزب الوطني المنحل، إن من يتحدثون بملء الفم وبكل الثقة، بأن الإخوان قد انتهوا وأن الشعب قد لفظهم، فهو واهم.


وأضاف كمال، في مقاله المنشور بصحيفة "المصري اليوم"، عندما أستمع إلى هذا الكلام أتذكر قصتين، القصة الأولى: حدثت قبل انتخابات برلمان ٢٠٠٥، وكان بطلها أحد القيادات السياسية، في عهد الرئيس السابق مبارك، والذي كلف إحدى الجهات المتخصصة، بإجراء استطلاع رأى حول شعبية الإخوان في الدوائر الانتخابية، وجاءت النتيجة أنه لن ينجح لهم أي مرشح، ثم أجريت الانتخابات وحدثت مفاجأة فوزهم بـ ٨٨ مقعدًا، وفي محاولة لتفسير التناقض بين نتيجة الاستطلاع ونتيجة الانتخابات، ذكر القائمون على الاستطلاع أن المبحوثين المؤيدين للإخوان ربما خشوا أن يعبروا عن رأيهم الحقيقى، وأعطوا إجابة مضللة، أو كانت هناك صعوبة في الوصول إليهم، أي كانوا خارج نطاق الرادار، والجزء الغاطس منهم أكبر بكثير من الجزء الظاهر على السطح.


كما أشار، إلى أن القصة الثانية: من الجزائر، وبطلها الجبهة الإسلامية للإنقاذ (نظير الإخوان بالجزائر) التي تأسست عام ١٩٨٨، وخاضت أول انتخابات في يناير ١٩٨٩ وهى انتخابات المحليات، حيث فازت بأغلبية المقاعد، وفسر المحللون فوزها بأنه كان تصويتا احتجاجيا على الحزب الحاكم، وليس تصويتا للتوجه الإسلامي.


وتابع: "خلال عامين لم تحقق الجبهة أي إنجاز على المستوى المحلى، ومن ثم أعلن المحللون ومعهم النخبة الليبرالية فشل الجبهة، وتنبأوا بأن الناخب الجزائرى سوف يعاقبها في الانتخابات التالية، ولن يصوت لها استنادا للنظريات المتعلقة بالسلوك الانتخابى الرشيد".


واستكمل: "وجاءت المفاجأة وفازت الجبهة بأغلبية ساحقة في انتخابات البرلمان في ديسمبر ١٩٩١، وأعقب ذلك إلغاء التجربة الديمقراطية برمتها، وحار المحللون في تفسير هذا الفوز، رغم فشل تجربة الجبهة في الحكم، وتحدث بعضهم عن أن سلوك الناخب في العالم العربي، قد لا تفسره النظريات المتداولة في الغرب".


كما أكد أن الخيار الإسلامي، قد لا يرتبط كثيرا بأداء الإسلاميين في الحكم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان