رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 مساءً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

خبير سياسي يدعو السلطة لطرح مبادرة على الإخوان

خبير سياسي يدعو السلطة لطرح مبادرة على الإخوان

الحياة السياسية

إبراهيم البيومي غانم

لتجنيب البلاد "حرب أهلية.."

خبير سياسي يدعو السلطة لطرح مبادرة على الإخوان

الأناضول 06 أكتوبر 2013 16:42

دعا أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة القاهرة، إبراهيم البيومي غانم، السلطة الحاكمة إلى طرح مبادرة للمصالحة بينها وبين جماعة الإخوان المسلمين، لتجنيب البلاد الدخول في حرب أهلية حقيقية.

 

وبالرغم من أن اليوم يوافق الذكرى الـ 40 لحرب أكتوبر ضد إسرائيل، والتي تعتبر عيدًا وطنيًا لجميع المصريين، شهدت مختلف ميادين مصر اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المصري السابق محمد مرسي وقوات الأمن، أسفرت عن سقوط قتلى وحرخي من أنصار مرسي.

 

وعلى خلفية هذه الأحداث، قال غانم في تصريحات للأناضول عبر الهاتف إن "مشهد اليوم يشير إلى أن البلاد تؤخذ عنوة نحو الدخول في حرب أهلية، لذا على السلطة الحالية أن تبادر الآن بأخذ خطوات سريعة لمنع ذلك من خلال طرح مبادرة جادة للحوار الوطني مع التحالف الوطني لدعم الشرعية والمؤيد لعودة مرسي"، واصفًا المشهد ""بحالة الانسداد السياسي الكامل بين قوتين لا يُراد لهما أن يلتقيا".

 

وأضاف البيومي غانم أن "السلطة الحالية لم تطرح مبادرة سياسية حتى الآن للمصالحة بينها وبين جماعة الإخوان المسلمين"، مضيفا: "وفي الوقت نفسه، وفي حال قيام السلطة بطرح تلك المبادرة، فإن الطرف الذي سيرفضها سيتحمل مسؤولية الاحتدام الشعبي الحادث في الشارع المصري الآن، فلا يمكن أن يضع أحدهما شروطا تعجيزية قبل الدخول في ذلك الحوار، كأن يصمم التحالف الوطني على عودة مرسي للحكم وكذلك الأمر بالنسبة للسلطة الحالية كأن تطالب الإخوان بالموافقة على خارطة الطريق"، داعيا الطرفين إلى الوصول إلى "نقطة وسط" للالتقاء ولخروج من المأزق الراهن.

 

وكان البيومي غانم قد طرح، وعدد من السياسيين والمثقفين والأكاديميين المصريين، مبادرة في نهاية شهر يوليو الماضي، لحل الأزمة السياسية تقضي بأن يقوم الرئيس المقال محمد مرسي بتفويض صلاحياته لحكومة "وطنية مؤقتة" ترتب لإجراءانتخابات برلمانية سريعة.

 

غير أن المبادرة لم تلق تجاوبا من جانب عدد من قيادات التحالف، إلى جانب القيادة الحالية للبلاد.

 

من جانبه، قال المفكر الإسلامي محمد عمارة في تصريح مقتضب للأناضول إنه "لن يطرح مبادرة جديدة في المشهد الراهن".

 

وتصاعدت حدة الاشتباكات في القاهرة مع اقترات مسيرات لمؤيدي مرسي قادمة من عدة مناطق بالقاهرة ومحافظة الجيزة المتاخمة لها من محيط ميدان التحرير، بوسط العاصمة، حيث تعرض بعضها للمنع من قوات الأمن التي ألقت عليها القنابل المسيلة للدموع بشكل مكثف غطى دخانها سماء القاهرة، فيما شوهد قناصة يطلقون النار على المتظاهرين، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق وبالرصاص، وسط أنباء عن سقوط قتلى، بحسب مراسلي الأناضول وشهود عيان.

 

وقبل ساعات من انطلاق الاحتفال بالذكرى الـ40 لحرب أكتوبر، دعا محمد البرادعي،النائب السابق لرئيس مصر المؤقت، عدلي منصور، إلى إجراء "مصالحة بين كافة التيارات السياسية، بعد محاسبة الذين ارتكبوا جرائم".

 

كما دعا أمس عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إلى توحيد جميع المصريين ونبذ الخلاف بينهما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان