رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"جهادية سيناء" تحذر الأهالي من مساعدة الجيش

"جهادية سيناء" تحذر الأهالي من مساعدة الجيش

محمد سلامة 04 أكتوبر 2013 19:51

حذرت جماعة السلفية الجهادية في سيناء شيوخ القبائل في سيناء من التعاون مع الجيش وهددت بمحاسبة كل من يتعاون معهم.

وأصدرت الجماعة بيانا جاء فيه: "في ظل الأحداث المتسارعة التي تمر بها مصر عامة وسيناء الحبيبة خاصة، أصبح واضحاً جلياً الدور الذي تلعبه قوات الجيش والشرطة في الساحة المصرية، وأصبح واضحاً لصالح من تعمل تلك الأجهزة، ففي مصر الإسلام أصبحت الحرب التي يشنها العسكر على الإسلام وأهله أمراً واضحاً معلنا، إعلان الحرب على الشريعة الإسلامية، الاستهزاء بالدين وشرائعه ليل نهار على وسائل الإعلام الموالية للعسكر، والعمل على محو أي ذكر لها في ما يخطّوه من دستور شركي جديد، قتل للمسلمين العُزل الأبرياء، حرق للمساجد، الاعتداء على كل من يحمل أي مظهر إسلامي رجالاً أو نساءً، والكثير من أعمال الحرابة لدين الله".

وأضاف "أما في سيناء فالأمر أشد فقد أعلنوا حربا على المجاهدين في سيناء باسم الحرب على الإرهاب ولكن ها هو قد ظهر للجميع أنها حرب على أهالي سيناء الأبرياء، فمع توقع المجاهدون للنية الخبيثة للجيش في استهداف الأهالي بحجة وجود المجاهدين بينهم ، آثر المجاهدون الانحياز ليُجنّبوا الأهالي".

وتابع: "هذه الحرب وهذا الإجرام إلا أن هذه القوات الخبيثة أبت إلا الإجرام الكامل والحرابة لله ولرسوله فعاثوا في الأرض فسادا مستهدفين الأهالي الأبرياء، يدمرون ويحرقون بيوتهم وممتلكاتهم وسياراتهم، يقصفون المساجد ويطلقون النار على المصلين، يقتلون الأبرياء بلا ذنب في الكمائن وعلى الطرقات، يقتلون الأطفال والنساء والعجائز الأبرياء العُزَّل بتدمير منازلهم فوق رؤوسهم".

وواصل البيان "إن الناظر إلى تلك الجرائم وهذه التحركات لقوات الجيش التي تخلت عن أي غطاء وأصبحت جرائمها علنية يعلم لحساب من تعمل هذه الأجهزة وتلك القوات،إنها عملية تهجير قسري لأهالي سيناء القاطنين على الشريط الحدودي لعمل منطقة عازلة تحمي اليهود من أي عمليات للمجاهدين من جهة سيناء وليقتل في سبيل ذلك المسلمين وتهدم منازلهم وتدمر ممتلكاتهم، إنها العمالة الكاملة لليهود والصليبيين وحرب على الإسلام والمسلمين فهي قوات ردة محاربة لله ولرسوله صائلة على أرواح المسلمين وأموالهم وجب قتالها وردعها وهو ما أعلنه المجاهدون امتثالاً لقوله تعالى "وَقَاتِلُوهُمْ حَتّىَ لاَتَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدّينُ كُلّهُ لله فَإِنِ انْتَهَوْاْ فَإِنّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان