رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الإسكندرية.. اشتباكات بين مؤيدى السيسى ومرسي

الإسكندرية.. اشتباكات بين مؤيدى السيسى ومرسي

الحياة السياسية

مؤيدى السيسي بالآسكندرية

الإسكندرية.. اشتباكات بين مؤيدى السيسى ومرسي

أحمد عبدالمنعم 04 أكتوبر 2013 13:11

وقعت اشتباكات طفيفة بين متظاهرين من مؤيدى لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسى، ممن خرجوا فى مسيرة من القائد إبراهيم إلى منطقة سيدى جابر، وبين مؤيدى جماعة الإخوان، الذين قاموا بالتلويح من النوافذ بشارة "رابعة".

 

وحاول عدد من مؤيدى "السيسى" اقتحام بوابات تلك البنايات للوصول إلى المنازل التى شاور أصحابها بتلك الشارات، إلا أنهم فشلوا فى ذلك، فيما غابت قوات الأمن تماما عن المشهد، ولم تظهر أى دوريات تابعة لقوات الأمن والجيش فى محيط تلك التظاهرات.

كما اقتحم عشرات المتظاهرين المؤيدين للسيسى محل حلويات "الصعيدى" بمنطقة سيدى جابر، متهمين صاحب المحل بإنه منتمى لجماعة الإخوان المسلمين وإنه قام بدعم الرئيس المعزول محمد مرسى، وتسبب الهجوم فى تحطيم عدد من نوافذ المحل وبعض نوافذ العرض وتلفيات فى بوابة المحل، ما دفع صاحب المحل إلى إغلاقه ووضع سلاسل حديدية فوقه.

وكان العشرات من مؤيدى الفريق عبدالفتاح السيسى تظاهروا فى محيط مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة الجمعة حاملين صوره وأعلام مصر، وقاموا بالهتاف للقوات المسلحة، بالإضافة إلى هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين.

 

ومنع المتظاهرون أنصار جماعة الإخوان من الخروج بمسيرتهم الأسبوعية المعتادة من المسجد، والتى تتجه دوما إلى منطقة ستانلى للتظاهر بها، ورفضوا خروج أى شخص يحمل صور الرئيس المعزول محمد مرسى أو لافتات تدعم الجماعة.

 

وحمل أنصار السيسى لافتات كتبوا عليها "عيدك يا مصر 6 أكتوبر"، و"لا مكان للإخوان بيننا"، و"تحذير لكل من يريد الدمار لأمن مصر القومى"، بالإضافة إلى صور الفريق السيسي وأعلام مصر، وقاموا بتشغيل أغنية "تسلم الأيادى عبر المكبرات الصوتية"، وأطلقوا عددا من الألعاب النارية فى السماء.

 

فى المقابل، اعتدى عدد من أنصار الفريق السيسى على محمد البدرى، مراسل جريدة التحرير فى الإسكندرية، وقام عدد منهم بمحاولة سرقة حقيبة الظهر الخاصة به، والتى تحمل معدات اللاب توب والكاميرا، وقام بعضهم بتوجيه لكمات له ما أدى إلى وجود نزيف بالأنف والفم.

 

وتدخل عدد من المواطنين لإنقاذ الصحفى، بعد أن حاصره العشرات ممن تجمعوا فى القائد إبراهيم، وحاولوا الاعتداء عليه ثانية إلا أن تدخل عدد من الصحفين حال دون ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان