رئيس التحرير: عادل صبري 11:41 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

النصر الصوفي: عدم مشاركة "النور" باحتفالات أكتوبر تأييد للمحظورة

النصر الصوفي: عدم مشاركة النور باحتفالات أكتوبر تأييد للمحظورة

الحياة السياسية

محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي

النصر الصوفي: عدم مشاركة "النور" باحتفالات أكتوبر تأييد للمحظورة

محمد معوض 04 أكتوبر 2013 08:16

رأى المهندس محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفي، أن إعلان حزب النور عدم المشاركة في الاحتفالات بذكرى نصر أكتوبر الأحد المقبل، دعم وتأييد لجماعة الإخوان المسلمين "المحظورة"، ويعطي انطباعا للخارج بأن رسالة المفوض الأعلى للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاترين أشتون وصلت.

 

وأشار زايد إلى أن زيارة بعض وزراء إسرائيل لمصر أودت بحياة الرئيس الراحل أنور السادات، والآن قتلته يرحبون بـ "أشتون" متسائلا هل هى داعية إسلامية أم ماذا؟، معتبرا أن معاهدة كامب ديفيد أعادت سيناء لمصر، فماذا استفدنا من تعهد الرئيس السابق محمد مرسي بالتعهد بعدم مهاجمة حماس لإسرائيل؟".

 

وقال زايد: "إن الجماعة الاسلامية التي أسسها الدكتور ناجح إبراهيم، وهى تدعو لإقامة الدولة الإسلامية والخلافة، بمحاربة رموز النظام والأمن، نجحت في اختراق شباب الجامعات بفكرها المتطرف، والذي أضر بالأسرة المصرية والأمن".

 

وتابع "الفكر المتطرف راح ضحيته الرئيس الراحل السادات عام 1981، ومنذ ذلك الوقت وحتى عام 1993 تم اغتيال أكثر من 300 شخص من المصريين والأجانب، في عمليات إرهابية كثيرة، بسبب ذلك الفكر، متسائلا ما هو موقف الإسلام من إزهاق تلك الأرواح؟".

 

 وخاطب زايد المحرضين، ومن يحاولون إلحاق الضرر بمصر من الداخل والخارج، أن يعلموا أنهم "ليسوا بمأمن عن الأمن، وعاجلا أم آجلا سيتم كشفهم، ويعرف الشعب حقيقتهم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان