رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نادر الشرقاوي: معلومات البيت الأبيض حول دولة 30 يونيو مغلوطة

نادر الشرقاوي: معلومات البيت الأبيض حول دولة 30 يونيو مغلوطة

الحياة السياسية

نادر الشرقاوي " القائم بأعمال أمين عام المصريين الأحرار"

أمين عام المصريين الأحرار في حوار لـ "مصر العربية"

نادر الشرقاوي: معلومات البيت الأبيض حول دولة 30 يونيو مغلوطة

"البنتاجون"يدعم الجيش المصري ..وأوباما حصل على معلوماته من تيارات معادية لمصر

محمد نصار 11 يونيو 2016 09:00

 

- صوت مصر الإعلامي في الخارج ضعيف وعلينا الاعتماد على شركات العلاقات  العامة الدولية

- مؤسسات الحكم الأمريكية ليست على قلب رجل واحد في تعاملها  مع  مصر 

- البنتاجون الأمريكي يدعم الجيش المصري ..وأوباما حصل على معلوماته من تيارات  معادية لمصر

- نحتاج لثورة تقضي على ترهل الجهاز الإداري للدولة ..وتمنينا تمرير قانون الخدمة المدنية

- "الإخوان" انتهت ..ومحاولات التنظيم الدولي لتعكير علاقات  مصر بالخارج  فشلت

- "المصريين  الأحرار" كان من أسباب اعتراف العالم بثورة 30 يونيو

 

 

قال نادر الشرقاوي، القائم بأعمال أمين عام حزب المصريين الأحرار، أن الدول الخارجية كونت صورة مغلوطة عن دولة 30 يونيو في مصر بسبب ضعف صوت مصر الإعلامي في الخارج.

 

معتبرا الشرقاوي في حوار لـ"مصر العربية" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أحدث طفرة في ملفي الأمن والسياسة الخارجية، مطالبا بثورة إصلاحية في الجهاز الإداري للدولة، رافضا اتهام جميع رجال الأعمال بالفساد. 

 

وتطرق الشرقاوي في حواره إلى موقف الإدارة الأمريكية  الحالية من النظام  المصري فإلى نص الحوار  ..

 

 

نبدأ من آخر المستجدات، وتوليك منصب القائم بأعمال الأمين العام للحزب، ما الخطة المستهدف تنفيذها خلال الفترة المقبلة؟

 

في الحقيقة تولي منصب القائم بأعمال أمين عام الحزب يعبر عن ثقة القيادة تجاهي، وحزب المصريين الأحرار بعد النتيجة التي حققها في انتخابات مجلس النواب لابدَّ من استكمال ما تم تحقيقه، وهناك مسئولية كبيرة تتمثل في استكمال خطة الحزب ليصبح الأول في مصر في كل شيء.

 

وفي الفترة المقبلة سيكون هناك تحركات كبيرة جدا على مستوى المحافظات، واستهدافنا الرئيسي سيتعلق بالوصول لكافة المراكز والقرى وهذا الأمر يأتي في إطار الاستعداد لانتخابات المحليات، حتى نكون الحزب الأول فيها كما حدث في انتخابات مجلس النواب.

 

هل انتخابات المحليات ستشمل أي تنسيق مع أحزاب أو ائتلافات أخرى؟

هذا الموضوع تحت الدراسة، ونحن نقوم بدراسة كل الاحتمالات وسنفعل ما فيه صالح الحزب.

 

وكيف تستعدون  للانتخابات ؟ 

 

نقوم بإعداد وتأهيل عناصر شبابية وبناء كوادر يمكنها المنافسة في المحليات من خلال ورش عمل ودورات تدريبية، فلجنة التثقيف والتدريب داخل المصريين الأحرار تبذل مجهودا كبيرا بهذا الصدد، وما يميز المصريين الأحرار أنه حزب مؤسسي ويسير بشكل علمي، والتثقيف والتدريب السياسي جزء لا يتجزأ من توجهاتنا ونشاطاتنا.

 

 

هل نحن بحاجة للإسراع في إجراء انتخابات المحليات أم إصدار قانون سليم؟

 

من وجهة نظري يجب أن يكون قانون المحليات متوافق مع الدستور، ويكون بعد حوار مجتمعي وحوار مع الأحزاب والقوى السياسية، حتى لا يتكرر ما حدث في انتخابات مجلس النواب، حيث تفاجأت الأحزاب والقوى السياسية بقانون انتخابات معيب دستوريا وتم تأجيل الانتخابات بعد قرار المحكمة الدستورية ببطلان القانون.

 

الأمر الثاني هو أهمية الحوار المجتمعي، لأن الجميع شركاء في المجتمع وأية قوانين أو قرارات لابد أن يكون مشارك فيها الجميع .

 

المصريين الأحرار أعلن تبنيه سياسية اللامركزية، ما تفاصيل تلك الخطة، وما الذي ستضيفه إليها؟

 

أول قرار تم اتخاذه منذ تولي هذا المنصب، هو تقسيم الجمهورية إلى قطاعين هما قطاع الصعيد ومدن القناة والمحافظات الحدودية، وتم تعيين مسئول له وهو اللواء ناصر قطامش، وسيكون له صلاحيات لسرعة إتخاذ القرار، والقطاع الأخر هو قطاع القاهرة والدلتا، ويتولى إدارته رائد مقدم، وذلك تنفيذا لخطة اللامركزية بأن يكون كل قطاع لديه سرعة في اتخاذ القرار وأن تكون كل القطاعات مترابطة مع بعضها البعض.

 

 

هناك إضافة جديدة تسمى لجنة الاتصال الحزبي، وهي هامة جدا ليكون هناك تواصل مستمر بين القيادة المركزية للحزب ومختلف القطاعات وتأتي في إطار تسهيل عملية التواصل بين جميع مؤسسات المصريين الأحرار في كافة محافظات الجمهورية، وهذه اللجنة هي لجنة مركزية تتبع الأمانة العامة،و سيكون لها قيادة مركزية وتواجد لجميع ممثلين أمانات المحافظات.

 

هناك عدد من الأزمات التي واجهت مصر مؤخرا في علاقتها بالخارج كان من بينها  أزمة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني ؟

 

ملف الطالب الإيطالي جوليو ريجيني هام للغاية ولاقى صدى واسع جدا في المجتمع الدولي، ونحن توجهنا للبرلمان الإيطالي في وفد تراسه المهندس نجيب ساويرس، مؤسس الحزب، والدكتور عصام خليل، رئيس الحزب، والتقينا رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الإيطالي، وتحدثنا حول أهمية تخفيف حدة التوتر في العلاقة بين البلدين، ويجب ألا ننسى أن إيطاليا كان لها مواقف قوية داعمة لمصر خلال السنوات الأخيرة، وعقب تلك الزيارة بأيام قليلة كان هناك نوع من الإنفراجة في الأزمة بين مصر وإيطاليا.

 

 

ماذا لاحظ الحزب في زياراته للبرلمانات الأوروبية حول موقف تلك الدول من مصر، والمعلومات المستندة إليها؟

 

كانت بداية تلك الزيارات في نيويورك تزامنا مع زيارة الرئيس السيسي إلى الأمم المتحدة، ونحن نتواجد في أي زيارة للرئيس لأي دولة أجنبية، واستطعنا من خلال جميع لقاءتنا بالسياسيين والحزبيين والبرلمانيين أن نتفهم وجود فجوة ضخمة جدا وتصور مغلوط لدى تلك الدول عن دولة 30 يونيو في مصر، وهذا الأمر نتيجة لضعف صوت مصر في الخارج من الإعلام المصري، وهذا ما كنا نحاول تعديله خلال زياراتنا لمختلف الدول الأجنبية.

 

استطعنا تصحيح الكثير من المعلومات المغلوطة التي شكلت دوافع الدول الأجنبية في اتخاذ مواقف معادية للنظام المصري الحالي، وكنا حريصين دائما على تدعيم موقفنا بأدلة ونتائج تحقيقات تثبت تورط الإخوان في العنف بعد 30 يونيو والإطاحة بهم من الحكم، ونحن نتشرف بأن نكون جزء من أسباب اعتراف العالم بثورة 30 يونيو.

 

 

تحدثت عن ضعف صوت الإعلام المصري في الخارج، وماذا عن أداء وزارة الخارجية؟

 

هناك فارق كبير جدا بين المؤسسات المسئولة عن صوت مصر في الخارج وبين الخارجية المصرية التي تعبر عن صوت مصر الرسمي في الخارج، والدبلوماسية المصرية في عهد الوزير سامح شكري تقوم بجهد رائع، إلى جانب الدبلوماسية الرئاسية التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي بهذا الصدد، لكن لدي تحفظات على أداء الإعلام المصري في الخارج فحتى الأن لا يوجد مؤسسات إعلامية مصرية تخاطب الخارج فقط لنقل حقيقة ما يحدث في مصر، وأتمنى خلال الفترة المقبلة أن يكون للدولة مؤسسات ذا تأثير قوى، وهناك ما يعرف بشركات العلاقات العامة الدولية وهي مهمة جدا لأنها من تستطيع إيصالك للإعلام الغربي ودوائر صنع القرار.

 

 

بالنسبة لاختلاف الموقف الأمريكي من النظام المصري بعد 30 يونيو؟

 

إذا نظرنا إلى المؤسسات الأمريكية نظرة متعمقة نوعا ما وعلمنا أنها ليست على قلب رجل واحد، وهناك 4 مؤسسات وهي البيت الأبيض، ووزارة الخارجية، والبنتاجون "وزارة الدفاع"، والمؤسسات الأمنية مثل الاستخبارات "سي آي أيه" وغيرها، فمثلا وزارة الدفاع علاقتها بمصر لم تتغير وهي داعمة للجيش المصري وتربطهم علاقات وثيقة لم تتأثر بتلك الأحداث، بينما نجد الاختلاف في موقف البيت الأبيض، والذي يستقي معلوماته من مجموعة محسوبة على التيارات المعادية لمصر، فكان تصور الرئيس الأمريكي لما يدور في مصر عقب 30 يونيو خاطئ.

 

أمريكا أيضا تعتمد على مؤسسات بحثية تتخذها كمصادر أساسية لاتخاذ القرار، ويجب ألا ننسى أن بعض تلك المراكز البحثية مخترقة ولهذا تقدم تقارير مغلوطة لصانع القرار، وهنا يجب أن يكون لمصر دور قوي في إيصال الحقيقة لصانع القرار الأمريكي.

 

 

وكيف ترون أزمة الطائرة المصرية التي سقطت خلال عودتها من فرنسا، وفكرة إدارة الأزمة داخل مصر؟

 

دائما في لقاءاتي الصحفية والتليفزيونية أتحدث عن فكرة إدارة الأزمات، ونحن بحاجة شديدة إلى تعلم فن التعامل مع الأزمات وإدارتها، ولدينا داخل مصر كوادر ذات كفاءة عالية جدا لإدارة الأزمات، وهناك ما يسمى توقع الأزمة وهو علم موجود لدى الغرب، يعمل على تفادي الأزمات قبل وقوعها من خلال التنبؤ بها.

 

بالنسبة للطائرة المصرية والتضارب في التصريحات من المسئولين في البداية، اعتقد أن الحوار الصحفي لوزير الطيران بعد ساعات من الحادث استطاع أن يبطل كل التصريحات المتضاربة التي صدرت من المسئولين المصريين، وشرح الأمر بشكل تفصيلي للإعلام الغربي.

 

 

دائما نرى أصوات تدعي وجود فجوة بين أداء الرئيس والحكومة؟

 

للأسف الجهاز الإداري للدولة هو جهاز مترهل وقديم يسير وفقا لطرق تقليدية، ونحن رأينا بعض مؤسسات الدولة الرقابية التي تحركت ضد الفساد، والذي ضرب قيادات على مستوى عالي منهم وزير الزراعة السابق، ومستشار وزير الصحة الحالي، وكنا نتمنى إصلاح الجهاز الإداري والذي كان يبدأ من قانون الخدمة المدنية والذي للأسف تم رفضه من جانب البرلمان.

 

 

 

إصلاح الجهاز الإداري للدولة، من أين يبدأ هل من الموظف البسيط أم رأس النظام؟

 

الموضوع يرتبط بكشل أساسي بثقافة المواطنين في مصر، فالجميع حتى الأن لازال يسعى خلف وظيفة الحكومة، حتى وإن كان يعمل في القطاع الخاص بأضعاف الراتب، لفكرة أن وظيفة الحكومة أمان وضمان للمستقبل، ونحتاج أن نعمل على إصلاح قوانين العمل حتى يكون لدى موظف القطاع الخاص نفس درجة الأمان التي يشعر بها موظف الحكومة، وبما يضمن في الوقت نفسه حقوق المستثمرين الذين يضعون أموالهم في مشروعات لخدمة الدولة.

 

هل لدى المصريين الأحرار مشروع قانون بديل للخدمة المدنية؟

 

بالطبع فاللجنة الاقتصادية بحزب المصريين الأحرار تحت قيادة المهندس محمد فريد قامت بجهد واضح للجميع بشأن دراسة أسباب رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية، ودراسة المواد التي لاقت اعتراضا من جانب النواب والموظفين أنفسهم وكذلك تقديم مقترحات بديلة للقانون للخروج في النهاية بقانون صحيح ويراعي جميع الأطراف المتأثرة به بما يحقق في النهاية خلق جهاز إداري منضبط بعيدا عن الترهل والشللية التي تسيطر عليه.

 

 

ما تقييمك لأداء الرئيس السيسي أولا على المستوى الأمني؟

 

بالنسبة للمستوى الأمني ولكي نتحدث بشكل علمي، إذا قمنا بعمل احصائيات منذ 30 يونيو سنجد هناك نقص شديد جدا في عدد العمليات الإرهابية وسنجد رضا عام من المواطنين حول أوضاع الأمن وانخفاض معدلات الجريمة مقارنة بفترة ما بعد الثورة، وحينما نريد المقارنة يجب أن نأخذ في الاعتبار ما كان يوجد في السابق، والحقيقة أن السيسي أحدث طفرة في النظام الأمني.

 

 

وماذا عن ملف السياسة الخارجية؟

الجميع يعلمون أن الرئيس السيسي أحدث فارقا مهما في السياسة الخارجية واستعادت مصر في عهده علاقتها التي انقطعت بكثير من دول الغرب، وكثير من الدول التي أظهرت عداء لمصر في السابق أصبحت الأن من أكثر الحلفاء قربا لمصر.

 

ونرى أن الرئيس السيسي يعمل على تحقيق كافة أوجه التعاون ما بين التعاون العسكري ونجد فيه روسيا وفرنسا، والتعاون الاقتصادي ونجد فيه ألمانيا وانجلترا، حتى الولايات المتحدة لازالت مصر ترتبط بعلاقات قوية معها.

 

وما رؤيتك لاستراتيجية الرئيس في تنويع مصادر التسليح؟

 

طول عمرنا كمصريين كنا نتمنى أن يكون هناك تنويع في مصادر السلاح، وأعتقد أن الرئيس أدى هذا الدور بشكل ممتاز، فالاعتماد على مصدر واحد للتسليح خطر كبير جدا.

 

 

وماذا بشأن وضع الاقتصاد المتعثر؟

 

كما قلت نحن نعاني من أزمة ترهل الجهاز الإداري، للدولة والرئيس مهما حاول إحداث تنمية أو تحسين في أوضاع الاقتصاد لن يتحقق إلا إذا تم إصلاح الجهاز الإداري، ونحن بحاجة إلى ثورة إصلاح تقضي على الفساد والترهل الوظيفي، الذي هو العائق الأول في جلب المستثمرين إلى مصر، والأزمة الثانية التي يعاني منها الاقتصاد وأثرت فيه بشكل كبير هي أزمة السياحة والضرر البالغ الذي أصاب هذا القطاع فيما بعد ثورة 25 يناير وحتى الأن فهو مر بخمس سنوات من التدهور، وكان على الحكومة أن تركز بشكل أكبر على تنمية السياحة وحل أزمتها الحالية.

 

وفيما يتعلق بمعجزة حفر قناة السويس، وانخفاض إيراداتها الأزمة مرتبطة بحجم التجارة العالمية وهي بالفعل منخفضة عن قبل، وهناك ركود في حالة التجارة العالمية وليس الأمر متعلق بقناة السويس نفسها، فمصر جزء من العالم ونحن لا نعيش في جزر منعزلة، ومشروع قناة السويس مشروع للأحفاد لن نستطيع تقييمه خلال عام أو عامين، لكن أجيال المستقبل ستشعر به.

 

 

متهم أم ضحية، اتهامات ومبررات تدور حول رجال الأعمال، أيهما أقرب وصفا لهم بعد الثورة؟

 

أولا الأمور نحن ننظر إليها دائما بيضاء أم سوداء وهذه النظرة خاطئة، ولا يمكن لأي اقتصاد في العالم أن يبنى دون رأسمال وطني، وليس معنى وجود بعض رجال الأعمال الفاسدين من رموز حكم مبارك، أن يكون الجميع مدانين وأي اقتصاد عالمي يقوم على رأس المال الوطني والاستثمار الأجنبي المباشر.

 

 

لازالت جماعة الإخوان تحلم بالعودة للحكم مرة أخرى، هل هذا ممكن؟

 

عن أي جماعة تتحدث، هل هناك ما يسمى جماعة إخوان مسلمين في الوقت الحالي، وجود الجماعة التنظيمي انتهى تماما، ومعنى ممارسته للإرهاب أنه فقد كل شيء فما تقوم  به حاليا "حلاوة روح"، وعلى مستوى التنظيم الدولي فأن كل محاولاتهم باءت بالفشل في تعكير علاقة مصر بالخارج.

 

وخير دليل على هذا الأمر  هو موافقة  اللجنة القضائية في الكونجرس الأمريكي على طرح مشروع قرار لوضع الإخوان على لائحة الإرهاب، وهو القانون الذي لو تم إقراره  داخل الكونجرس سنجد كافة الدول تتبع نفس النهج وبهذا سوف ينتهي تنظيم الإخوان من العالم.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان