رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

آشتون: لن ندعم أي مرشح لرئاسة مصر

آشتون: لن ندعم أي مرشح لرئاسة مصر

الحياة السياسية

اشتون والسيسي

ولا فكرة لدي حول ترشح "السيسي"..

آشتون: لن ندعم أي مرشح لرئاسة مصر

القاهرة - الأناضول 03 أكتوبر 2013 16:36

قالت كاثرين آشتون، الممثل الأعلى للسياسية الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، إنها ليس لديها أي فكرة عن نية وزير الدفاع المصري، عبد الفتاح السيسي، خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكنها قالت في الوقت نفسه إن "من يرغب في ترشيح نفسه، فإن ذلك يأتي في إطار العملية الديمقراطية الشاملة".

 

وأكدت آشتون في مؤتمر صحفي مقتضب استمر لنحو 10 دقائق اليوم الخميس بالقاهرة، أن الاتحاد الأوروبي لن ينحاز لأي مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة بمصر.

 

ومنذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، في الثالث من يوليو الماضي، على يد الجيش بمشاركة قوى دينية وسياسية، انطلقت عدة دعوات لدعم ترشيح السيسي للرئاسة، إلا أن المتحدث باسم القوات المسلحة، أحمد محمد علي، قال في تصريحات سابقة إن "الفريق أول عبد الفتاح السيسي لا ينوي الترشح للرئاسة، وقيادة المؤسسة العسكرية هي أقصى طموحاته".

 

وأعلنت حملة شعبية بعنوان "كمل جميلك" التي تهدف لجمع توقيعات من المصريين لدعم ترشح السيسي للرئاسة، الأسبوع الجاري، أنها جمعت 5.5 مليون توقيع، مشيرة إلى أنها تهدف لجمع 30 مليون توقيع مؤيد للسيسي خلال 6 أسابيع.

 

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت ناقشت مع السيسي أمر مشاركته في الانتخابات الرئاسية المقبلة، قالت آشتون في المؤتمر الصحفي المقتضب الذي غادرته بعد 10 دقائق من بدئه لتلحق بطائرتها: "الأمور الخاصة ليست لدي فكرة بشأنها، وليس لدي ما أقوله في هذا الأمر".

 

وأضافت: "بالنسبة للمرشحين ومن يرغب في المشاركة فإن ذلك يأتي في إطار العملية الديمقراطية الشاملة التي ندعو لها، كما أننا لم نتبادل وجهات النظر حول هذا الأمر، لكننا في النهاية نحث الجميع على المشاركة هذا الأمر  في غاية الاهمية بالنسبة لنا، وسوف نواصل العمل من أجل هذا الأمر".

 

وتابعت آشتون: "لن يتحقق الأمر في عشية وضحاها، هي بلادكم والأمر يرجع إليكم، وأتمنى أن تسيروا في طريق ديمقراطي".

ومن ناحية أخرى قالت: "التقيت بالفريق السيسي، وتحدثنا عن الوضع في سيناء، وقدمت تعازينا بشأن الضحايا".

وعما تردد حول توسطها لحل الأزمة السياسية الراهنة بمصر، قالت آشتون: "لم نتوسط في أي محادثات بين الأطراف السياسية، ولا أعلم تفاصيل هذا الأمر، يمكن أن يتم توجيه هذا السؤال لحكومتكم".

وأضافت: "لكن نقول إنه من الضروري أن تكون العملية الديمقراطية شاملة.. هذه العملية تستغرق وقتا طويلا، ويجب توفير الإمكانيات للمشاركة".

والتقت آشتون، خلال زيارتها للقاهرة التي استمرت ثلاثة أيام بعدد من المسؤولين المصريين، في مقدمتهم الرئيس المؤقت عدلي منصور، ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، ونائب رئيس الوزراء، زياد بهاء الدين، بالإضافة إلى ممثلين عن عدد من الأحزاب والقوى السياسية والدينية، من بينها قيادات بجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور،  لبحث "كيفية دعم الاتحاد الأوروبي لمصر خلال المرحلة الانتقالية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان