رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"تسريبات الثانوية العامة" تكشف عقليات النواب للتعامل مع الأزمة

تسريبات الثانوية العامة تكشف عقليات النواب للتعامل مع الأزمة

الحياة السياسية

البرلمان المصري وأزمة تسريب امتحانات الثانوية العامة

إسناد العملية للقوات المسلحة أوإلغاء النظام

"تسريبات الثانوية العامة" تكشف عقليات النواب للتعامل مع الأزمة

أحمد الجيار 10 يونيو 2016 20:46

جاءت أزمة تسريب امتحانات الثانوية العامة والغش الإلكتروني، لتكون كاشفة عن عقليات نواب البرلمان وطريقة تعاملهم مع الأزمة، حيث تعددت حلولهم لمواجهة المشكلة، والتي تباينت بين المطالبة بإلغاء نظام الثانوية العامة، أو إسناد مهمة تنظيم الامتحانات للقوات المسلحة، أو استدعاء الوزير ومساءلته.

 

كما تباينت وجهات نظر النواب في الأزمة بين متهم للإخوان ومحملا أياهم مسئولية ماحدث، وآخر يهاجم الدولة متمثلة في مسئولي إدارات التعليم المختلفة، وسط إجماع كافة الإطراف علي وصف الأمر بـ"الكارثي" الذي يستوجب التوقف أمامه والتعامل معه فورا.

أحد أكثر الاقتراحات لفتا للنظر صدر من وكيل لجنة حقوق الإنسان النائبة مارجريت عازر، والتي قالت في بيان رسمي صادر عنها: اقترح إسناد جميع إجراءات امتحانات الثانوية العامة بداية من "طبع الامتحانات وسريتها والمراقبة عليها والإشراف على اللجان" إلى القوات المسلحة، وتابعت: "نحن نعلم مدى المجهود والحمل الملقاه على عاتقهم، ولكن هم الجهة الوحيدة التى تقدر وتتحمل المسئولية".\


وأوضحت: سأتقدم ببيان عاجل موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم، حول "مهزلة الثانوية العامة 2016"، وأطالب بوقف امتحانات الثانوية العامة حالياً وتحديد ميعاد لإجرائها بعد عيد الفطر.

النائب البارز بلجنة الثقافة والإعلام أسامة شرشر، اعتبر أن المتسبب في وقائع التسريب هم "كتائب إخوانية داخل وزارة التربية والتعليم" علي حد وصفه، وتقدم باقتراح إلى على عبد العال رئيس مجلس النواب للمطالبة بإلغاء نظام الثانوية العامة من الأساس.

وقال "شرشر" إن الاقتراح الذى تقدم به يتضمن أن تكون المرحلة الابتدائية 9 سنوات ويليها المرحلة الثانوية 3 سنوات يليهم سنة اختيار الكلية التى يريد أن يلتحق بها الطالب ليدرس مناهج تعينه على اكتساب مهارات وقدرات ويتم تدريبه، موضحًا أن بهذا النظام يتم القضاء على رهبة الثانوية العامة والدروس الخصوصية.

وأكد شرشر، أن إلغاء الثانوية العامة هذا العام بمثابة كارثة وانتصار لمخطط الإخوان لانهيار التعليم، مشيرا إلى أن النوع الأخير من سلسلة الحرائق التي ضربت البلاد، وربط بين ما يحدث فى مصر من تسريب امتحانات ومثيلتها من حالات بالجزائر والمغرب ليؤكد صدق رؤيته بأن ما يحدث مخطط دولي لاستهداف التعليم في الوطن العربي.

فيما ذهب النائب عمرو أبو اليزيد، إلى مهاجمة مسئولي الوزارة في الدائرة التابع لها، حيث تقدم بطلب إحاطة إلى وزير التربية والتعليم، وأرفق معه مجموعة من المستندات التي تشير إلى وقائع فساد مستشري بمديرية التربية والتعليم بالجيزة، مطالباً بضرورة الكشف عن الأطراف المتورطة فيه.

وأضاف النائب الشاب، أنه تواصل مع عدد من القيادات بشأن حجم الفساد الموجود بمديرية التربية والتعليم بالمحافظة، ولكن دون جدوى، ولهذا قرر التقدم بطلب إحاطة، من أجل كشف هذه العناصر جميعهًا لأن تقدم الدول يبدأ بالاهتمام بمستوى التعليم لديها، وأوضح أن لديه نية لمحاربة كل من يسعى لإفشال المنظومة التعليمية مؤخرا.

الموقف المبدئي لأعضاء لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، هو استجواب الوزير ومناقشته بشكل مباشر، حيث تعقد اللجنة برئاسة الدكتور جمال شيحة اجتماعها غدًا السبت بحضور الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وتناقش اللجنة في الاجتماع البيانات العاجلة المقدمة من النواب حول تسريب امتحانات الثانوية العامة.

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان